الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ خلال لقائه بمحافظ البنك المركزي آل جابر : الوديعة السعودية عززت الاقتصاد اليمني والرواتب أولوية
    خلال لقائه بمحافظ البنك المركزي اليمني آل جابر : الوديعة السعودية عززت الاقتصاد اليمني والرواتب أولوية

    وزير النقل يلتقي نظيره الأردني

    أولويات إعادة الإعمار والتعافي الاقتصادي في ورشة عمل بعدن

    الميسري يناقش مع محافظ شبوة الأوضاع الأمنية في المحافظة

    وزارة الثروة السمكية تعلن إغلاق موسم صيد الجمبري

  • عربية ودولية

    ï؟½ النرويج أنقذت 397 من السفينة المنكوبة.. وألف مازالوا عالقين
    النرويج أنقذت 397 من السفينة المنكوبة.. وألف مازالوا عالقين

    العراق.. "دواعش" يفجرون أنفسهم في سنجار‎

    حريق هائل بالقصر الجمهوري القديم في الخرطوم

    نيوزيلندا ترفع الآذان وتقف في صمت في أول جمعة بعد مجزرة المسجدين

    البشير يحظر تخزين العملة الوطنية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد
    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

    وزارة العمل السعودية تطرح عقود عمل مرنة تتيح العمل بنظام الساعة.. تعرَّف تفاصيلها

    إسقاط الجنسية السعودية عن حمزة بن لادن

    تعيين خالد بن سلمان نائباً لوزير الدفاع... وريما بنت بندر سفيرة للسعودية لدى أميركا

    محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية

  • رياضة

    ï؟½ "ماركا": زيدان بدأ العمل من أجل "الهدف المستحيل"
    "ماركا": زيدان بدأ العمل من أجل "الهدف المستحيل"

    راموس على أعتاب رقم قياسي "رائع" بتاريخ كرة القدم

    مورينيو يعلن العودة في يونيو مع نادٍ جديد

    زيدان وهازارد.. "الاتفاق تم"

    يويفا يوجه اتهامًا رسميًا لنيمار

  • اقتصاد

    ï؟½ الليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"
    الليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"

    "الأصفر" يستعيد بريقه مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة

    النفط يحوم دون ذرى 2019 في ظل تخفيضات أوبك

    الذهب إلى أعلى مستوياته في 3 أسابيع

    تريليون دولار خسارة أميركا في الحرب التجارية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل
    آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل

    «واتساب»: 10 محظورات تفقدك حسابك.. احذرها

    "هواوي" تسرب المواصفات "المذهلة" لهاتفها الجديد

    فيسبوك تقر بفضيحة كلمات المرور

    جديد أبل.. جهاز بسعر سيارة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل
    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

الحوثي يعترف بهزائم ميليشياته في الحديدة وفرار عناصره من الجبهات وخذلان اسنادها شعبيا
الاربعاء 7 نوفمبر 2018 الساعة 21:37
يمن فويس متابعات

حاول زعيم ميليشيا الحوثي التخفيف من اثار اعترافاته بهزائم جماعته في الحديدة التي طوقتها قوات المقاومة المشتركة، محاولا طمأنة انصاره بقوله "اختراق العدو لا يعني نهاية المعركة، و أغلب محافظة الحديدة ماتزال تحت سيطرتنا".

جاء ذلك في كلمة متلفزة وجهها عصر اليوم للحديث حول آخر المستجدات، سعيا نحو ايقاف انهيار معنويات ميليشياته في الحديدة ومختلف الجبهات في اعقاب الهزائم المتتالية التي منيت بها مؤخرا.

وظهر عبدالملك الحوثي مرتبكا ومتناقضا في تبرير خسائر ميليشياته المتتالية في الحديدة وفي بقية الجبهات ، لكنه ارجعه تارة لاستفادة القوات المشتركة التي وصفها بـ(العدو) وماتمتلكه من زخم بشري هائل كثفته للضغط على مدينة الحديدة ثم انتقل للتذكير بان لدی التحالف العربي سلاح ودعم لوجستي أمريكي.

وفي سياق عجزه عن التبرير اضطر زعيم الحوثيين الی الاعترف ضمنيا بوجود هروب وانسحابات من قبل عناصر ميليشياته من الجبهات بقوله " الظروف الاقتصادية والمعاناة الشديدة أجبرت البعض على العودة من الجبهات لتأمين معيشتهم".

كما اعترف زعيم الحوثيين ضمنيا بتنامي الرفض الشعبي لميليشياته وعدم التجاوب مع دعواتها لتحشيد الشباب وابناء القبائل للقتال في صفوفها بتخصيصه اكثر من فقرة عن ما اسماه "التخاذل" و"المتخاذلين".

وقال في هذا الصدد " التخاذل في مثل الظروف التي نمر بها هو أمر خطير على الناس وعلى المتخاذل".

وأضاف " لن يتمكن ما اسماه "العدوان" من السيطرة علينا إلا بجمودنا وغفلتنا وتخاذلنا”.

إقراء ايضاً