الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مليشيا الحوثي تعرض النجاح مقابل الالتحاق بدورات ثقافية
    مليشيا الحوثي تعرض النجاح مقابل الالتحاق بدورات ثقافية

    صنعاء تستقبل رمضان بأزمة مشتقات خانقة وانقطاع لمعظم الخدمات الأساسية

    افتتاحية البيان الإماراتية : تأييد دولي في مواجهة الحوثي

    وزير الكهرباء يبحث مع مسؤولي الإمارات تنفيذ عدداً من المشاريع

    التحالف العربي يرد على ادعاءات بشأن تجنيد الأطفال

  • عربية ودولية

    ï؟½ مسح أولي يكشف "ثروة" الـ 31 مليار دولار لحزب البشير
    مسح أولي يكشف "ثروة" الـ 31 مليار دولار لحزب البشير

    الصادق المهدي : الجيش سيسلم السلطة حال الخروج من الأزمة

    تدهور حالة البشير الصحية.. و"بقاؤه في السجن صعب"

    تطورات بشأن صحة البشير.. واتجاه لنقله من سجن كوبر

    الجزائر.. محتجون يطالبون برحيل "النظام" ومحاسبة "العصابة"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خالد بن سلمان: سنتصدى لقوى الإرهاب والطائفية مهما كلف الأمر
    خالد بن سلمان: سنتصدى لقوى الإرهاب والطائفية مهما كلف الأمر

    السعودية.. تنفيذ أحكام الإعدام في 37 إرهابيا

    السعودية ترحب بالإعلان الأميركي بشأن العقوبات على نفط إيران

    عملية أمنية استباقية في السعودية.. والقبض على عناصر إرهابية

    السعودية.. إحباط عمل إرهابي بمحافظة الزلفي

  • رياضة

    ï؟½ 70 ألف دولار في اليوم "تجلب" هازارد إلى ريال مدريد
    70 ألف دولار في اليوم "تجلب" هازارد إلى ريال مدريد

    مدرب ليفربول يعلق على صور صلاح وغيابه عن التدريب

    غوارديولا: سيتي وليفربول يستحقان لقب الدوري

    نجم مانشستر يونايتد.. "لمسة واحدة للكرة" بنصف مليون إسترليني

    لا برشلونة ولا مدريد.. "البطل الحقيقي" في الليغا هذا الموسم

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يستقر إثر بيانات اقتصادية ضعيفة
    الذهب يستقر إثر بيانات اقتصادية ضعيفة

    لأول مرة منذ أكتوبر.. النفط يتخطى حاجز الـ75 دولارا

    قوة الدولار تهوي بأسعار الذهب

    بعد إلغاء استثناء ترمب نهائياً.. الصين والهند بلا نفط إيران

    عملة "بتكوين" تقفز لأعلى مستوى في 6 أشهر

  • تكنولوجيا

    ï؟½ مايكروسوفت تلحق بأبل وأمازون في "نادي التريليون دولار"
    مايكروسوفت تلحق بأبل وأمازون في "نادي التريليون دولار"

    أبرز 6 تحديثات ستضاف لكاميرا آيفون 2019

    المدير التنفيذي لـ"أبل" يقدم وصفة التخلص من "إدمان الهاتف"

    تحذير "للبنات فقط" من الألعاب الإلكترونية

    تقارير: سامسونغ تسحب أجهزتها القابلة للطي

  • جولة الصحافة

    ï؟½ ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"
    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

خالد بن سلمان : التحقيقات ستكشف الوقائع.. وسلامة خاشقجي أولوية
السبت 13 اكتوبر 2018 الساعة 11:23
خاشقجي
يمن فويس

مع إعلان تأكيد المملكة حرصها على سلامة مواطنها جمال خاشقجي منذ اليوم الأول لاختفائه في إسطنبول، وترحيبها، عبر حوار ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مع وكالة بلومبيرغ الأمريكية الجمعة الماضية، أعلنت وزارة الخارجية التركية (الثلاثاء) أن السعودية فتحت مبنى قنصليتها في إسطنبول للأمن التركي، في إطار التحقيق في اختفاء خاشقجي.

وأكد الناطق باسم الخارجية التركية في بيان أن «السلطات السعودية أوضحت أنها مستعدة للتعاون». وأكد السفير السعودي في واشنطن، الأمير خالد بن سلمان، أن التحقيقات ستكشف العديد من الوقائع حول اختفاء المواطن جمال خاشقجي في إسطنبول، لافتاً إلى أن العديد من الشائعات المغرضة انتشرت خلال الأيام الماضية، على الرغم من أن التحقيقات لم تنتهِ بعد.

وقال الأمير خالد بن سلمان، في بيان أمس (الثلاثاء) «أفضل عادة عدم التطرق لمثل تلك الادعاءات، خاصة حين يتعلق الأمر بمصير مواطن سعودي مفقود، كرس قسماً كبيراً من حياته لخدمة بلاده».

وأضاف «لا شك أن عائلته في المملكة قلقة جداً عليه، وكذلك نحن. فلجمال العديد من الأصدقاء في السعودية، وأنا منهم، فعلى الرغم من الاختلافات في عدد من القضايا، لا سيما مسألة اختياره ما أسماه النفي الاختياري، حافظنا على التواصل في ما بيننا عندما كان في واشنطن».

ووصف الأمير خالد بن سلمان كافة الشائعات التي أفادت باختفائه في القنصلية أو خطفه من قبل المملكة أو قتله بـ«الزائفة التي لا أساس لها من الصحة».

وشدد على أن أول التقارير التي صدرت من تركيا أشارت بداية إلى أنه خرج من القنصلية ثم اختفى، «لكن بعد فترة وجيزة، وعندما أصبحت السلطات المختصة في المملكة معنية بالتحقيق في القضية، تغيرت الاتهامات، لتصبح أنه اختفى داخل القنصلية.

ثم بعد السماح للسلطات التركية ووسائل الإعلام بتفتيش مبنى القنصلية بكامله، تغيرت الاتهامات مجدداً إلى الادعاء الفاضح بأنه قتل في القنصلية، خلال ساعات العمل، ومع تواجد عشرات الموظفين والزوار في المبنى. لا أعرف من يقف وراء هذه الادعاءات، أو نواياهم، ولا يهمني صراحة».

وأكد على أن ما يهم المملكة والسفارة السعودية حالياً هو سلامة خاشقجي، وتبيان حقيقة ما حصل. لافتاً إلى أن «جمال مواطن سعودي فقد بعد مغادرة القنصلية، ولم تكن زيارته تلك الأولى إلى القنصلية في إسطنبول، حيث كان يأتي بانتظام إلى القنصلية إضافة إلى السفارة في واشنطن خلال الأشهر القليلة الماضية من أجل بعض الخدمات والمعاملات».

وشدد السفير السعودي في واشنطن على أن القنصلية السعودية في إسطنبول تتعاون بشكل كامل مع السلطات المحلية للكشف عما حدث بعد مغادرته، إضافة إلى ذلك، فقد أرسلت المملكة فريقا أمنيا، بموافقة الحكومة التركية، للعمل مع نظرائهم الأتراك، مؤكداً أن الهدف هو الكشف عن الحقيقة وراء اختفائه.

وختم الأمير خالد بن سلمان تصريحه بالقول «جمال مواطن سعودي، وسلامته وأمنه هما بالتالي من أولويات المملكة، كما هو الحال بالنسبة لأي مواطن آخر، لذا لن تألو المملكة جهدا من أجل الكشف عن مصيره ومكانه».

وعلى الرغم من محاولات أبواق النظام القطري وتنظيم «الإخوان المسلمين» الإرهابي تسييس قضية اختفاء خاشقجي والقفز على الحقائق بحزمة روايات كاذبة، إلا أنه سرعان ما انهار تحريضهم وانكشفت مآربهم عقب هروبهم الكبير وتبرؤهم من الأخبار الزائفة التي تسابقوا على نشرها.

وبعد أن أثار شائعة مقتل المواطن السعودي المختفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول، وتناقلته وكالة «رويترز»، تراجع مستشار أردوغان ياسين أقطاي عن تصريحاته، مؤكداً «رجعت عن هذا القول، لا بد أن نتحدث بشكل أكيد، ودون دليل يجب ألا نتحدث».

ولم يستبعد أقطاي، في لقاء مع قناة روسيا اليوم أمس الأول (الإثنين)، وجود ما أسماه «مؤامرة من طرف ثالث»، لتعكير العلاقة السعودية التركية، مضيفاً «القضية لا تفيد المملكة ولا تركيا».

ورغم تأكيده بأنه لا يوجد دليل على أي من الاحتمالات المطروحة، إلا أن أقطاي يصر بشكل غريب، على تصديق رواية السيدة التركية التي تزعم أنها خطيبة جمال خاشقجي، رغم نفي نجله وأسرته معرفتها.

إقراء ايضاً