الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مستشار الرئيس يبحث مع السفير الامريكي ملف إعادة الإعمار
    بحث مستشار رئيس الجمهورية لشؤون اعادة الإعمار المهندس سيف الشريف، اليوم، مع سفير الولايات المتحدة الامريكية لد

    مصرفيون: حملة الحوثيين لاستهداف القطاع المصرفي بصنعاء تزداد ضراوة

    افتتاحية البيان :مجلس الامن يواجه الحوثي

    «العمالقة» تحبط هجوماً عنيفاً للحوثيين جنوب الحديدة

    متحدث «العمالقة» لـ«عكاظ»: المليشيا فخخت الطرقات وتعد لحرب

  • عربية ودولية

    ï؟½ بنس: إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم
    جدد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، اليوم (السبت) تأكيد بلاده أن إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم، داعياً الأ

    استهداف قوة أمنية بعبوة ناسفة في مصر

    وارسو: إيران أخطر تهديد ولا سلام دون مواجهتها

    الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يعلن ترشحه لولاية خامسة

    المغرب ينفي استدعاء سفيريه لدى السعودية والإمارات

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..
    أكدت دولة الإمارات مراراً دعمها اتفاق السويد كوسيلة سلمية لحلحلة الأزمة وإنهاء معاناة الشعب اليمني الشقيق، وهو

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

    مستجدات الأزمة اليمنية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن حقائق وأرقام فاضحة لحجم انتهاكات مليشيا الانقلاب الحوثي

    صحيفة الخليج :رسالة الحوثي هدفها افشال عملية السلام

  • شؤون خليجية

    ï؟½ ولي العهد السعودي يبدأ من باكستان جولة آسيوية
    يبدأ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان من باكستان اليوم جولة آسيوية تشمل الهند والصين.

    خالد بن سلمان: أوهام النظام الإيراني بتركيع العرب لن تحدث

    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال إطلاقه محمية «شرعان» في محافظة العُلا شمال المملكة

    السعودية استمرار الدولة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد مجلس الوزراء يوافق على اتفاقية بين السعودية والإمارات لتجنب الازدواج الضريبي

    السعودية تنهي حملة موسعة لمكافحة الفساد

  • رياضة

    ï؟½ ريال مدريد يسقط أمام جيرونا بثنائية مفاجئة ويتراجع لثالث الليجا
    تلقى نادى ريال مدريد هزيمة مفاجئة أمام ضيفه نادى جيرونا بنتيجة 1 – 2، فى المباراة التى جمعت الناديين اليوم الأ

    برشلونة مهدد بفقدان 3 لاعبين في الكلاسيكو!

    برشلونة يرفض التعاقد مع "رابيوت"

    راموس ينفي تهمة البطاقة الصفراء أمام أياكس

    يويفا يوجه اتهامات لمانشستر يونايتد وسان جيرمان

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية
    اخر تحديث لأسعار صرف الریال الیمني مقابل العملات الأجنبیة الیوم السبت الموافق 16 فبرا&

    الاتحاد الأوروبي يرصد 600 مليون دولار لدعم الحكومة الشرعية

    اللجنة الرباعية بشأن اليمن تدين أعمال الحوثيين ضد بنوك صنعاء

    اليمن يدعو الشركات الهندية والعالمية لشراء النفط والغاز اليمني

    بنك التضامن الاسلامي ينفي انباءعن اغلاقة في صنعاء

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب: وداعا للقروبات المزعجة
    يطرح «واتساب» قريباً تحديثاً جديداً، يخلصك من القروبات المزعجة، ويمكنك عبر 3 اختيارات، من انتقاء من ترغب مشارك

    سامسونغ تعلن عن حدث "الأول من نوعه" بعد 8 أيام

    فيس بوك تغلق حساباتواسعة مصدرها إيران

    فيسبوك تتحايل وتحصل على بيانات شخصية من اجهزة ابل

    ما هو أفضل هاتف ذكي في التقاط صور "سيلفي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

وثيقة تكشف تلاعب الانقلابيين بأزمة انهيار العملة المحلية مقابل العملة الأجنبية
الاربعاء 10 اكتوبر 2018 الساعة 22:32
يمن فويس

كشفت وثائق من وزارة المالية في حكومة الحوثيين (غير معترف بها)، إن أزمة انهيار العملة المحلية أمام النقد الأجنبي يعود إلى الزيادة في استيراد المشتقات النفطية عبر ميناء الحديدة (غربي البلاد)، وسحب الدولار من السوق.

آ وبحسب الوثائق فإن شركة النفط التي يسيطر عليها الحوثيون افتعلت أزمات في انعدام الوقود، بغرض الضغط على وزارة المالية في حكومة الحوثيين، بتوفير الدولار لاستيراد الوقود.

وأضافت إن اندفاع الشركة إلى توفير الوقود عبر ميناء الحديدة، انعكس على سحب العملة الخضراء من الأسواق، والتسبب في انهيار العملة المحلية نظراً لزيادة الطلب على الدولار. وأوضحت بأن شركة النفط لم تعمل على تنظيم عملية الاستيراد وتحديد كمية الاحتياج الشهري، كما إنها لم تعمل على التنسيق مع التجار وتفريغ السفن التجارية وبيعها وفق الأسعار المعقولة، والعرض والطلب.

وأشارت إلى أن شركة النفط ظلت تضغط على وزارة المالية من أجل توفير الدولار، وبمبالغ كبيرة، وفي الفترة من يناير إلى إبريل، وفّرت المالية لشركة النفط، 269 مليون و438 ألف دولار أي ما يعادل 117 مليار و430 مليون ريال يمني، على فترات.

وحدث ذلك في الوقت الذي كان الريال مستقراً عند 480 للدولار الواحد. ومن مايو إلى سبتمبر الماضي، وفّرت المالية 415 مليون و735 ألف دولار، ما يعادل 232 مليار و416 مليون و305 ألف ريال، أي بسعر 560 ريال للدولار، في الوقت الذي بدأ انهيار الريال منتصف يوليو الماضي.

7وأوضحت بأن لجنة المدفوعات والنقد الأجنبي كانت توفّر العملة الصعبة للشركة بسلاسة منذ يناير حتى يوليو، مما ساهم في استقرار سعر الصرف بحيث لم يتعدَ السعر 484 ريال للدولار الواحد، قبل أن تطلب شركة النفط مبالغ كبيرة زيادة على طلب السوق أو التهديد بافتعال أزمة الوقود وهو ما حدث.

وذكرت الوثائق إن تلك المبالغ كانت فوق طاقة وزارة المالية، مما دفع بالبنوك إلى شراء النقد من السوق بأسعار مرتفعة، مما تسبب بحالة الاضطراب في السوق وانهيار العملة، ووفرت المالية الدولار بأسعار مرتفعة من الصرافين.

ووفق الوثائق الصادرة عن وزارة المالية في حكومة الحوثيين، فإن شركة النفط طالبت الوزارة بتوفير مبالغ جديدة، تزيد عن قيمة المشتقات النفطية التي قامت الشركة ببيعها عبر التجار في وقت سابق (قبل الأزمة)، بنسبة تزيد 100%.

وأوضحت الوثائق إن شركة النفط لم تقم بدراسة وخطة، ورفع بيانات صحيحة لوزارة المالية يوضح الاحتياج الفعلي للسوق من المشتقات النفطية، وأرسلت بيانات لا أساس لها من الصحة وهذا ما أثر على السوق.

والأهم من ذلك إن شركة النفط كانت تبيع النفط لتجار موالين للحوثيين، بدون أي أرباح لخزينة الدولة التي يسيطر عليها الحوثيون في صنعاء، وأصبحت الشركة تعطي السوق للتجار الذين حققوا أرباح خيالية، حتى إنها لم تحقق المالية رسوم غرامات التخزين والعمولة.

ووفق الوثائق فإن شركة النفط ساعدت التجار في البيع بالسوق السوداء، وتحقيق أكبر الأرباح، بين الطرفين، بعيداً عن المؤسسات الحكومية.

وذكرت إن قيادة شركة النفط أثبتت بهذه التصرفات إنها تخدم التجار ومصالحها ومصالح من يقوم بالتستر عليها، وتقاسم الأرباح، في ظل سكوت وزارة النفط في حكومة الحوثيين

إقراء ايضاً