الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ التحالف العربي: تدمير درون حوثية ومنصة إطلاقها بمطار صنعاء
    التحالف: تدمير درون حوثية ومنصة إطلاقها بمطار صنعاء

    رئيس الوزراء يناقش مع محافظ حضرموت مستجدات الأوضاع بالمحافظة

    الدكتور معين: تشاؤم الكثير من نتائج مشاورات السويد نابعا من نقض الميليشيا لكل تعهداتها السابقة

    صعدة :تقدم جديد لقوات الجيش الوطني في مديرية باقم

    شرطة تعز تعثر على معمل صناعة متفجرات وعبوات ناسفة شرق المدينة(صور)

  • عربية ودولية

    ï؟½ انعقاد الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية بشأن فلسطين في القاهرة
    عقد بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية في العاصمة المصرية القاهرة،اليوم،أعمال الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة ع

    مظاهرات أوروبا.. تعددت الاحتجاجات و"السترة واحدة"

    الـمملكة تستنكر موقف «الشيوخ الأمريكي»: وترفض التدخل في شؤونها والتعرض لقيادتها

    سفير إيران "يهين شهداء العراق" ويثير عاصفة غضب

    بعد "الأزمة النووية".. روسيا مستعدة لـ"تفتيش متبادل"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خادم الحرمين يعلن أكبر ميزانية في تاريخ السعودية خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء وبإنفاق 1.106 تريليون ريال
    أقر مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في قصر اليمامة، ب

    وزارة العمل السعوي: قصر العمل في 41 نشاطاً ومهنةً في المدينة المنورة على السعوديين والسعوديات

    السعودية تعلن عن تأسيس كيان لدول البحر الأحمر لتعزيز الأمن والتنمية وحماية التجارة العالمية

    الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض

    الرياض تحتضن القمة الخليجية الـ39 اليوم

  • رياضة

    ï؟½ تفاصيل عرض ريال مدريد لعودة مورينيو
    تفاصيل عرض ريال مدريد لعودة مورينيو

    سان جرمان إلى المربع الذهبي لكأس الرابطة

    إقالة مورينيو تكلف خزينة مانشستر يونايتد 22 مليون إسترليني ..وبوكيتينو وزيدان وكونتي بلان أبرز المرشحين للمنصب

    بوغبا يعلق على رحيل مورينيو بـ"صورة شامتة".. ويحذفها فورا

    النجم الفرنسي رابيو على بعد خطوة من برشلونة

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 19/12/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 19/12/2018

    أسعار صرف الدولار والريال السعودي ليومنا هذا الثلاثاء

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 15/12/2018

    اليمن ينتظر 3 مليارات دولار ودائع من الكويت والإمارات

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 14/12/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ هاتف «نوكيا 8.1»... تصميم فاخر بأداء مرتفع وسعر منخفض
    بدأت نزعة تقنية بالانتشار في هذا العام، وهي إطلاق هواتف ذكية في الفئة ما فوق المتوسطة ولكن تحت الفاخرة، تقدم م

    "وجوه مطبوعة" قادرة على اختراق هاتفك

    تسريب صور لهاتف غالاكسي إس 10 المرتقب

    احذر.. خطر "الإيموجي" في تغريداتك وتعليقاتك

    5 أسباب.. لماذا لا ينبغي أن تشتري هاتفا ذكيا الآن؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

وثيقة تكشف تلاعب الانقلابيين بأزمة انهيار العملة المحلية مقابل العملة الأجنبية
الاربعاء 10 اكتوبر 2018 الساعة 22:32
يمن فويس

كشفت وثائق من وزارة المالية في حكومة الحوثيين (غير معترف بها)، إن أزمة انهيار العملة المحلية أمام النقد الأجنبي يعود إلى الزيادة في استيراد المشتقات النفطية عبر ميناء الحديدة (غربي البلاد)، وسحب الدولار من السوق.

آ وبحسب الوثائق فإن شركة النفط التي يسيطر عليها الحوثيون افتعلت أزمات في انعدام الوقود، بغرض الضغط على وزارة المالية في حكومة الحوثيين، بتوفير الدولار لاستيراد الوقود.

وأضافت إن اندفاع الشركة إلى توفير الوقود عبر ميناء الحديدة، انعكس على سحب العملة الخضراء من الأسواق، والتسبب في انهيار العملة المحلية نظراً لزيادة الطلب على الدولار. وأوضحت بأن شركة النفط لم تعمل على تنظيم عملية الاستيراد وتحديد كمية الاحتياج الشهري، كما إنها لم تعمل على التنسيق مع التجار وتفريغ السفن التجارية وبيعها وفق الأسعار المعقولة، والعرض والطلب.

وأشارت إلى أن شركة النفط ظلت تضغط على وزارة المالية من أجل توفير الدولار، وبمبالغ كبيرة، وفي الفترة من يناير إلى إبريل، وفّرت المالية لشركة النفط، 269 مليون و438 ألف دولار أي ما يعادل 117 مليار و430 مليون ريال يمني، على فترات.

وحدث ذلك في الوقت الذي كان الريال مستقراً عند 480 للدولار الواحد. ومن مايو إلى سبتمبر الماضي، وفّرت المالية 415 مليون و735 ألف دولار، ما يعادل 232 مليار و416 مليون و305 ألف ريال، أي بسعر 560 ريال للدولار، في الوقت الذي بدأ انهيار الريال منتصف يوليو الماضي.

7وأوضحت بأن لجنة المدفوعات والنقد الأجنبي كانت توفّر العملة الصعبة للشركة بسلاسة منذ يناير حتى يوليو، مما ساهم في استقرار سعر الصرف بحيث لم يتعدَ السعر 484 ريال للدولار الواحد، قبل أن تطلب شركة النفط مبالغ كبيرة زيادة على طلب السوق أو التهديد بافتعال أزمة الوقود وهو ما حدث.

وذكرت الوثائق إن تلك المبالغ كانت فوق طاقة وزارة المالية، مما دفع بالبنوك إلى شراء النقد من السوق بأسعار مرتفعة، مما تسبب بحالة الاضطراب في السوق وانهيار العملة، ووفرت المالية الدولار بأسعار مرتفعة من الصرافين.

ووفق الوثائق الصادرة عن وزارة المالية في حكومة الحوثيين، فإن شركة النفط طالبت الوزارة بتوفير مبالغ جديدة، تزيد عن قيمة المشتقات النفطية التي قامت الشركة ببيعها عبر التجار في وقت سابق (قبل الأزمة)، بنسبة تزيد 100%.

وأوضحت الوثائق إن شركة النفط لم تقم بدراسة وخطة، ورفع بيانات صحيحة لوزارة المالية يوضح الاحتياج الفعلي للسوق من المشتقات النفطية، وأرسلت بيانات لا أساس لها من الصحة وهذا ما أثر على السوق.

والأهم من ذلك إن شركة النفط كانت تبيع النفط لتجار موالين للحوثيين، بدون أي أرباح لخزينة الدولة التي يسيطر عليها الحوثيون في صنعاء، وأصبحت الشركة تعطي السوق للتجار الذين حققوا أرباح خيالية، حتى إنها لم تحقق المالية رسوم غرامات التخزين والعمولة.

ووفق الوثائق فإن شركة النفط ساعدت التجار في البيع بالسوق السوداء، وتحقيق أكبر الأرباح، بين الطرفين، بعيداً عن المؤسسات الحكومية.

وذكرت إن قيادة شركة النفط أثبتت بهذه التصرفات إنها تخدم التجار ومصالحها ومصالح من يقوم بالتستر عليها، وتقاسم الأرباح، في ظل سكوت وزارة النفط في حكومة الحوثيين

إقراء ايضاً