الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ قتلى وجرحى حوثيين في مواجهات وغارات بصعدة
    لقي عدد من عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية، مصرعهم بنيران قوات الجيش الوطني، في جبهة باقم شمالي محافظة صعدة.

    الوزير عسكر يبحث مع المنظمة الدولية للإصلاح الجنائي أوجه التعاون المشترك

    رئيس الأركان يناقش مع محافظ تعز وقائد المحور استكمال تحرير ما تبقى من المحافظة

    مستشار الرئيس يبحث مع السفير الامريكي ملف إعادة الإعمار

    مصرفيون: حملة الحوثيين لاستهداف القطاع المصرفي بصنعاء تزداد ضراوة

  • عربية ودولية

    ï؟½ بنس: إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم
    جدد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، اليوم (السبت) تأكيد بلاده أن إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم، داعياً الأ

    استهداف قوة أمنية بعبوة ناسفة في مصر

    وارسو: إيران أخطر تهديد ولا سلام دون مواجهتها

    الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يعلن ترشحه لولاية خامسة

    المغرب ينفي استدعاء سفيريه لدى السعودية والإمارات

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..
    أكدت دولة الإمارات مراراً دعمها اتفاق السويد كوسيلة سلمية لحلحلة الأزمة وإنهاء معاناة الشعب اليمني الشقيق، وهو

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

    مستجدات الأزمة اليمنية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن حقائق وأرقام فاضحة لحجم انتهاكات مليشيا الانقلاب الحوثي

    صحيفة الخليج :رسالة الحوثي هدفها افشال عملية السلام

  • شؤون خليجية

    ï؟½ ولي العهد السعودي يبدأ من باكستان جولة آسيوية
    يبدأ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان من باكستان اليوم جولة آسيوية تشمل الهند والصين.

    خالد بن سلمان: أوهام النظام الإيراني بتركيع العرب لن تحدث

    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال إطلاقه محمية «شرعان» في محافظة العُلا شمال المملكة

    السعودية استمرار الدولة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد مجلس الوزراء يوافق على اتفاقية بين السعودية والإمارات لتجنب الازدواج الضريبي

    السعودية تنهي حملة موسعة لمكافحة الفساد

  • رياضة

    ï؟½ ريال مدريد يسقط أمام جيرونا بثنائية مفاجئة ويتراجع لثالث الليجا
    تلقى نادى ريال مدريد هزيمة مفاجئة أمام ضيفه نادى جيرونا بنتيجة 1 – 2، فى المباراة التى جمعت الناديين اليوم الأ

    برشلونة مهدد بفقدان 3 لاعبين في الكلاسيكو!

    برشلونة يرفض التعاقد مع "رابيوت"

    راموس ينفي تهمة البطاقة الصفراء أمام أياكس

    يويفا يوجه اتهامات لمانشستر يونايتد وسان جيرمان

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية
    اخر تحديث لأسعار صرف الریال الیمني مقابل العملات الأجنبیة الیوم السبت الموافق 16 فبرا&

    الاتحاد الأوروبي يرصد 600 مليون دولار لدعم الحكومة الشرعية

    اللجنة الرباعية بشأن اليمن تدين أعمال الحوثيين ضد بنوك صنعاء

    اليمن يدعو الشركات الهندية والعالمية لشراء النفط والغاز اليمني

    بنك التضامن الاسلامي ينفي انباءعن اغلاقة في صنعاء

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب: وداعا للقروبات المزعجة
    يطرح «واتساب» قريباً تحديثاً جديداً، يخلصك من القروبات المزعجة، ويمكنك عبر 3 اختيارات، من انتقاء من ترغب مشارك

    سامسونغ تعلن عن حدث "الأول من نوعه" بعد 8 أيام

    فيس بوك تغلق حساباتواسعة مصدرها إيران

    فيسبوك تتحايل وتحصل على بيانات شخصية من اجهزة ابل

    ما هو أفضل هاتف ذكي في التقاط صور "سيلفي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

"استراتيجية الانتحار" تهدد أبل.. والشركة تلعب ورقة "XR"
الأحد 23 سبتمبر 2018 الساعة 07:02
آيفون
يمن فويس

قبل 11 عاما وتحديدا في يونيو 2007 كشف ستيف جوبز عن الجيل الأول من هواتف آيفون، وعندها أذهل العالم لما قدمه من ثورة حقيقية في شكل الهواتف الذكية وفي طريقة استخدامها. وفي ذلك اليوم أشعلت أبل فتيل حرب الهواتف الذكية كما نشهدها اليوم.

وعلى مدى العقد الماضي، وحتى رحيل جوبز، المؤسس المشارك لأبل ورئيسها التنفيذي سابقا في 2011، كانت الشركة تفجّر في كل عام مفاجأة وتأتي بإضافة لم يعهدها المنافسون، ثم ما يلبث هؤلاء أن يتلقفوها.

أبل وضعت الإنترنت في جيب كل مستخدم، وألغت مفهوم لوحة المفاتيح من الهواتف، ثم ابتكرت ما أصبح يعرف اليوم بمتاجر التطبيقات ولحقها جميع المنافسين، وأضافت بعد ذلك المساعد الصوتي Siri، وأبدعت في ناحية التصميم الأنيق واعتمادها على شاشات عالية الدقة، لكن ابتكارات أبل التي شكّلت عالم الهواتف الذكية ما تزال في تراجع عاما بعد آخر.

ففي 2017، وفي ذكرى 10 أعوام على إطلاق أبل لأول آيفون، كشفت الشركة عن مجموعة من الهواتف الجديدة كان أبرزها آيفون عشرة iPhone X، وأبرز ما قدمه من مزايا جديدة كان خاصية FaceID التي تتعرف على وجوه المستخدمين لفك قفل الهاتف، وميزة الشحن اللاسلكي، وكلا الميزتين لم تكونا جديدتين وسبقت إليهما شركات كثيرة أبرزها سامسونغ، رغم أن أبل تقول إن خاصية FaceID هي الأدق من أي منافس في العالم.

واستمر التراجع للعام التالي 2018، وكان الأمر أكثر سوءا، حيث أطلقت أبل في سبتمبر هواتف iPhone XS وiPhone XS Max وiPhone XR، والجديد الوحيد الذي قدمته هذه الهواتف ميزة قديمة لدى المنافسين هي دعم شريحة الهاتف المزدوجة Dual SIM، هذا بالإضافة طبعا إلى الاعتماد على شاشة أكثر دقة وبطارية أفضل ومعالج أسرع وكاميرا أكثر تطورا وكلها أمور اعتيادية.

استراتيجية ربحية خطيرة

لكن اللافت أن أرباح الشركة وأرقامها المالية تواصل الارتفاع رغم تراجع المبيعات، وقد أصبحت أبل أول شركة مدرجة في البورصة تصل قيمتها إلى ترليون دولار في التاريخ.

وتمكنت الشركة خلال سنواتها الأولى من خطف إعجاب المستخدمين بهواتف آيفون رغم أسعارها المرتفعة، خاصة أن حَمَلة هذه الهواتف ينظرون إلى أنفسهم نظرة الاختلاف عن آخرين يمتلكون أجهزة أقل سعرا، وأصبح ذلك جزءا من ثقافة جمعية في عالم الهواتف الذكية.

تلك النقطة ربما كانت وراء جرأة أبل العام الماضي عندما طرحت هاتف بقيمة 1000 دولار، واستمر السعر في الارتفاع في عام 2018 وكشفت أبل عن هاتف XS Max الذي يبدأ بسعر 1100 دولار، في حين تباع النسخة ذات السعة 512 غيغابايت منه بسعر 1449 دولار في الولايات المتحدة. ورغم اعتراض أنصار أبل على الأسعار تجدهم بعد أيام وقد حصلوا على هواتف آيفون الأحدث.

فبعد ضجة الـ 1000 دولار في iPhone X، ارتفعت عائدات أبل السنوية بنسبة 20 بالمئة رغم أن معدل بيع أجهزتهاآ  نما فقط بنسبة 1 بالمئة. كما أن معدل السعر الوسطي لأجهزة الشركة زاد من 628 دولار إلى 728 دولار في الربع الأخير من العام الماضي.

وترى مجلة "فوربس" أن استراتيجية الرئيس التنفيذي لشركة أبل حاليا تيم كوك، قائمة على سحب المزيد من المال من جيوب مستخدمي آيفون. هذه الاستراتيجية قد تعمل حاليا لكنها لن تدوم إلى الأبد وفقا للمجلة الأميركية، خاصة أن تصميم ومواصفات هواتف أندرويد أصبحت تتفوق على ما يقدمه آيفون.

ورغم الأسعار المرتفعة، فإن فوربس تتوقع أن تزيد عائدات أبل في الربع القادم سواء من مبيعات iPhone XS وiPhone XS Max، أو مما تقدمه أبل من خدمات إضافية مثل الموسيقى والتخزين والملحقات.

لكن استراتيجية زيادة المكاسب بزيادة معدل الربح من المستخدم الواحد، هي "استراتيجية انتحار" لأنها تعتمد على مصدر محدود، هو قاعدة المستخدمين الحالية، وفي حالة عدم السعي للحصول على مستخدمين جدد بتوفير خصائص مبتكرة فإن هذا المصدر سينضب عاجلا أم آجلا.

وفي يوليو الماضي، تلقت أبل صفعة قاسية حين تمكنت شركة هواوي الصينية من انتزاع المركز الثاني لأكثر الهواتف مبيعا في العالم لتتراجع أبل إلى المركز الثالث، وتبقى الشركتان خلف سامسونغ التي تنفرد في المقدمة.

هذه الصفعة دفعت أبل لإعادة حساباتها، ورمت بورقة iPhone XR الذي سيصل الأسواق في أكتوبر بسعر يبدأ من 750 دولار، وقالت عند الكشف عنه إنها تسعى لتوفير أحدث تقنياتها لأكبر قدر ممكن من المستخدمين، وتشير تسريبات من داخل الشركة إلى أنها تعول على هذا الهاتف أكثر مما تعول على الجهازين الأكثر تطورا iPhone XS وiPhone XS Max.

والفارق بين هواتف XS وXR هو أن الأول يعتمد على كاميرا مزدوجة وعلى شاشة بتقنية OLED، في حين تعتمد النسخة الأرخص على شاشة بتقنية LCD الأقل تطورا وأكثر استهلاكا للطاقة.

إقراء ايضاً