الرئيسية > محليات > رئيس التكتل الوطني لأعيان تعز الأحرار لـ " يمن فويس " : استغرب من وجهات النظر التي ترفض الانتخابات وترفع شعار إسقاط النظام

رئيس التكتل الوطني لأعيان تعز الأحرار لـ " يمن فويس " : استغرب من وجهات النظر التي ترفض الانتخابات وترفع شعار إسقاط النظام

[caption id="attachment_12056" align="aligncenter" width="462" caption="محمد مقبل الحميري"]محمد مقبل الحميري[/caption]

يمن فويس / تعز – خاص :

وصف النائب محمد مقبل الحميري يوم غدا الثلاثاء باليوم التاريخي له ما بعده , داعيا أبناء اليمن بمختلف فئاتهم وتوجهاتهم ثوار وصامتين ومؤتمريين أن يدركوا ذلك وأن ينطلقوا من مبدأ الهداف الأسمى لما بعد هذا اليوم وهو تأسيس الدولة المدنية ودولة النظام والقانون والمواطنة المتساوية .

وأضاف الحميري وهو عضو المجلس الوطني لقوى الثورة ورئيس التكتل الوطني لأعيان تعز الأحرار أضاف فاذا كنا جميعا ننشد هذا الهدف فاعتقد أن نجاح هذه اليوم بتوجه الجميع إلى صناديق الاقتراع والتصويت للمرشح التوافقي عبده ربه منصور هادي وأن يؤجل أي خلافات أو وجهات نظر للأيام التي تليه .

وأبدى الحميري في رسالة عبر لـ" يمن فويس " استغرابه من بعض وجهات النظر وهي ترفض الانتخابات بذات الوقت ترفع شعار اسقاط النظام , مردفا :  رغم أن هؤلاء يمثلون نسبة بسيطة إلا أني آمل أن يدركوا خطأ هذه التوجه كونه لا يخدم التغيير الذي نسعى لتحقيقه خاصة أن مطلبهم هذا يتوافق مع ما تسعى إليه بقية العصابة المستفيدة من بقاء النظام السابق .

وخاطب الحميري هذه الفئة : عليهم أن يدركوا أن هذا اليوم يشهد انتخاب تنافسي بين عهدين عهد ما قبل 21 فبراير بمأسيه وفساده وآلامه والعهد الذي نتطلع إليه بعد هذا التاريخ والذي ضحى من أجله الشهداء وسالت الدماء الطاهرة البريئة ولولا هذه التضحيات التي قدمها شباب الثورة وكل فئات الشعب ما وصلنا إلى هذه الإنجاز التاريخي الذي يضعنا على أعتاب الغد المشرق فأي تقاعس أو خذلان هو خذلان للثورة سواء بقصد أو بدون قصد فعلينا جميعا كثوار استشعار مسئوليتنا التاريخية .

وتابع رئيس تكتل تعز : أقول لمن تبقى من شرفاء المؤتمر الذين لم يتلوثوا بالفساد ولم تلطخ أيديهم بالدماء ويريدون للمؤتمر أن يستمر كحزب سياسي أن تقاعسهم عن الإدلاء بأصواتهم غدا لصالح عبده ربه منصور هادي سيكون خذلان للمؤتمر نفسه كونه إذا لم يحصل عبده ربه منصور هادي على نسبة مرتفعة من الأصوات فهذا لا يعني أن الشعب لا يريد عبد ربه والتغيير ولكنه سيكون بمثابة رسالة بان الشعب غير راغب في المؤتمر وحجموا عن التصويت لعبد ربه كونه أمين عام المؤتمر الشعبي العام , مكررا : فعلى شرفاء المؤتمر الشعبي العام العمل بكل طاقتهم لإنجاح هذا اليوم ورفع نسبة التصويت لصالح المرشح التوافقي خدمة للوطن بشكل عام وللحزب بشكل خاص .

وفيما يتعلق بمقاطعة الحراك للانتخابات أوضح الرجل : الذين يريدون منع التصويت ومصادرة حقوق الآخرين بالقوة فأقوله لهم أن مثل هذا التصرف لا يخدم القضية الجنوبية بأي حال من الأحوال فالانتخابات محل اجماع محلي واقليمي ودولي والوقوف ضدها سيخسركم الكثير ولايخدم القضية الجنوبية التي هي محل إجماع من كل الأطراف وحلها العادل لن  يكون إلا بالحوار الجاد والصادق وبكل المقاييس , هذا اليوم هو يوم الوطن يوم الخلاص والتحرر لإسقاط الشرعية المزيفة واستعادة الوطن من قبل الشعب .


جريمة اغتصاب طفل في تعز