الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الإرياني يناشد المجتمع الدولي الضغط على الحوثيين لوقف زراعة الألغام
    وزير الاعلام يناشد المجتمع الدولي الضغط على الحوثيين لوقف زراعة الألغام

    محمد الحوثي يهدد بـ«كارثة بيئية» في البحر الأحمر

    سفير بلادنا في موسكو: لا سلام الا بإنهاء الانقلاب

    البنتاغون: دعمنا للتحالف في اليمن استراتيجي ولن يتغير

    الإرياني يدعو لتدخل أممي عاجل للإفراج عن الصحفيين المعتقلين لدى الحوثيين

  • عربية ودولية

    ï؟½ ارتفاع عدد قتلى "أحد سريلانكا الدامي".. و3 دقائق صمت
    ارتفاع عدد قتلى "أحد سريلانكا الدامي".. و3 دقائق صمت

    السودان.. حزب الأمة يرفض المشاركة في الحكومة الانتقالية

    رقم جديد مفجع لضحايا "يوم الرعب" في سريلانكا

    السودان.. اعتقال قيادات وإقالة ضباط وتجريد من الحصانة

    النيابة العامة السودانية تحقق مع البشير في غسل أموال

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية ترحب بالإعلان الأميركي بشأن العقوبات على نفط إيران
    السعودية ترحب بالإعلان الأميركي بشأن العقوبات على نفط إيران

    عملية أمنية استباقية في السعودية.. والقبض على عناصر إرهابية

    السعودية.. إحباط عمل إرهابي بمحافظة الزلفي

    السعودية والعراق تؤكدان على العلاقات التاريخية والدينية

    الملك سلمان يوجه باستضافة المعتمرين السودانيين حتى عودة الرحلات لبلادهم

  • رياضة

    ï؟½ مدرب ليفربول: لا أفكر في برشلونة
    مدرب ليفربول: لا أفكر في برشلونة

    "ماركا": مشكلة زيدان تتلخص في لاعب واحد

    كوتينيو يلمح لمغادرة برشلونة.. ويكشف حقيقة حركة الإصبعين

    "ميسي الجديد" على أعتاب مانشستر سيتي.. والسعر "مفاجأة"

    "هاتريك" بنزيمة يعيد ريال مدريد إلى سكة الانتصارات

  • اقتصاد

    ï؟½ واشنطن تلغي الإعفاءات من عقوبات إيران.. وعقوبات تنتظر 8 دول
    واشنطن تلغي الإعفاءات من عقوبات إيران.. وعقوبات تنتظر 8 دول

    السعودية تؤكد "العمل على ضمان توافر إمدادات النفط"

    ارتفاع النفط "ينعش" الذهب

    بنك السودان المركزي يرفع سعر الجنيه

    السيطرة على حريق في مضخة بحقل برقان الكويتي

  • تكنولوجيا

    ï؟½ ترقبوا.. آيفون 5G قد يأتي بأواخر 2020
    ترقبوا.. آيفون 5G قد يأتي بأواخر 2020

    أول قرار من سامسونغ بعد فضيحة "غالاكسي القابل للطي"

    نهاية "الهاتف المعجزة".. والشركة تعلن إفلاسها

    المخابرات الأميركية تكشف سرا عن هواوي.. والشركة الصينية ترد

    نجاة الأرض من انفجار مغناطيسي هائل على سطح الشمس

  • جولة الصحافة

    ï؟½ العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا
    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

الوصاية الإيرانية تُفشل وساطة الأمم المتحدة في اليمن
الاثنين 9 يوليو 2018 الساعة 11:06
غريفيث
يمن فويس
أرجع خبراء سياسيون السبب الرئيسي لفشل الأمم المتحدة في حل الأزمة اليمنية، وعجزها عن تطبيق القرارات الدولية ذات الصلة إلى ضعف المبعوثين، وتأثرهم بالوصاية الإيرانية ومن يدور في فلكها، حيث بدأها المبعوث الأسبق جمال بن عمر بشرعنة الانقلاب عندما ساوى بين ميليشيات الحوثي الإرهابية والحكومة الشرعية، ولم يستطع اتخاذ أي قرار للحفاظ على كيان الدولة اليمنية.


وأرجع المحلل والخبير الإستراتيجي الدكتور أحمد الركبان عجز وفشل مبعوثي الأمم المتحدة الثلاثة «جمال بن عمر، وإسماعيل ولد الشيخ، ومارتن غريفيث، إلى التدخل السافر من قبل ملالي إيران ومن يدور في فلكهم من دول معروفة كقطر، مؤكدا أن الوصاية الإيرانية على القرار الأممي مستمرة منذ عام 2014 إلى اليوم، ويتضح ذلك من خلال التصاريح والتقارير المتناقضة للمبعوثين، وصمتهم إزاء جرائم تجنيد الأطفال وتفجير المنازل والقرى وضرب المدن بالقذائف والصواريخ، ونهب المساعدات، وزراع أكثر من نصف مليون لغم في جميع مناطق اليمن، وإرسال الصواريخ الباليستية تجاه الأراضي السعودية.


وأبان الركبان أن المبعوث الحالي مارتن غريفيث لم تتضح الرؤية الكاملة حول قدرته على تغيير نهج من سبقوه، حيث إنه سرعان ما تغير رأيه بمجرد مقابلة الانقلابيين في صنعاء، وهو ما جعلنا نشعر بعدم حدوث أي تقدم على الرغم من رحلاته المكوكية، واصفا خطته بأنها على المحك من خلال جولته القادمة في عدن وصنعاء.

أدوار مشبوهة

من جانبه، أكد المحلل السياسي الدكتور نجيب غلاب أن السلام عبر طاولة المفاوضات يتم هدمه من قبل المبعوث الأممي الذي تناسى دوره كوسيط، وأصبح قوة مضافة لشرعنة التمرد الحوثي، مضيفا «إن المبعوث الأممي بدا غير ملتزم بالمقررات الأممية، كما بدا دوره المرتبك وكأن الأمم المتحدة جناح سياسي للتمرد والسطو الحوثي».


وقال غلاب «إن غريفيث يتعامل مع الحوثيين وكأنهم الدولة، وهذه الطريقة هدفها نقض الشرعية لصالح التمرد والإرهاب الحوثي»، مبينا أن هذا التحول الجديد في المسار الأممي لن ينتج أي سلام، بل سيزيد من اشتعال الحرب واستمرار تعنت الحوثيين.


وشدد غلاب على أن لدى الحكومة الشرعية قرارات أممية تحت البند السابع ومن حق الدولة اليمنية وشركائها في التحالف إنهاء التمرد بالقوة، وهذا حق مشرعن بالدستور وبموافقة الجامعة العربية والقرارات الصادرة من مجلس الأمن، مرجعا سيطرة الانقلابيين على المناطق إلى السلوك التفاوضي للمبعوثين السابقين واستغلالهم لثغرات أخطائهم.
إقراء ايضاً