الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بن دغر يهنئ نظيره الباكستاني بمناسبة فوزه في الانتخابات
    بن دغر يهنئ نظيره الباكستاني بمناسبة فوزه في الانتخابات

    قوات الجيش الوطني تحقق تقدماً ميدانياً في جبهة الملاجم بالبيضاء

    العقيلي يحث على ضرورة استكمال الترتيبات لاستقرار الأداء في الهيئات والدوائر

    رسالة وزير بحكومة بن دغر تطالبه بمصارحة دول التحالف لمايجري من تمزيق للوطن

    مواطنون يعثرون على جثة شاب مقتولا في عدن

  • عربية ودولية

    ï؟½ بالصور.. أمطار غزيرة على مكة عشية الوقوف بعرفة
    بالصور.. أمطار غزيرة على مكة عشية الوقوف بعرفة

    سجون حزب الله السرية.. تفاصيل وشهادات مرعبة

    إسرائيل تغلق معبر بيت حانون

    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الحج يبدأ.. و"مكة مغلقة"
    الحج يبدأ.. و"مكة مغلقة"

    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

  • رياضة

    ï؟½ بين راحلين ومعتزلين.. تعرف إلى آخر تشكيلة ملكية دون رونالدو
    بين راحلين ومعتزلين.. تعرف إلى آخر تشكيلة ملكية دون رونالدو

    جماهير يوفنتوس تهاجم رونالدو

    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 19/8/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 19/8/2018

    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "أبل" تخالف وصية مؤسسها وتضيف ميزة "غير مسبوقة"
    "أبل" تخالف وصية مؤسسها وتضيف ميزة "غير مسبوقة"

    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

على طريق إنقاذ الحديدة من بطش الحوثي
الاربعاء 13 يونيو 2018 الساعة 18:14
ميناء الحديدة
يمن فويس
في واحدة من أبرز معارك بسط الشرعية لسيطرتها على كافة أرجاء اليمن، بدأت قوات المقاومة اليمنية المشتركة، بدعم ومشاركة قوات التحالف العربي، عملية لإنقاذ مدينة الحديدة الساحلية الاستراتيجية من البطش الحوثي. ومنذ صباح الأربعاء، كثف التحالف هجماته النوعية على مواقع الحوثيين، حيث نفذت طائراته وسفنه ومدفعيته ضربات استهدفت تحصينات المتمردين، دعما للعمليات البرية لتحرير الحديدة. وبالتزامن مع الضربات، شنت القوات المشتركة عمليات خاطفة، أسفرت عن تحرير مزارع على طريق مطار الحديدة، الأمر الذي أحدث مزيدا من الانهيارات في صفوف الميليشيات. ويقول الخبير العسكري والاستراتيجي اليمني، العميد خالد النسي، إن ميليشيات الحوثي الإيرانية لن تصمد أمام الهجمات المركزة، وستلجأ، في محاولة يائسة، لحرب الشوارع في معركة الحديدة، التي تكتسب أهمية استراتيجية. تحصينات الحوثي وتطل الحديدة على البحر الأحمر، وبها أكبر ميناء يمني والذي من المفترض أنه يشكل مدخلا للجزء الأكبر من المساعدات الإنسانية، بينما تستخدمه الميليشيات للحصول على واردات الأسلحة من إيران وغيرها من حلفائها. ويبسط الحوثيون، المدعومين من إيران، سيطرتهم على مطار الحديدة، وقاعدتها الجوية، والميناء، بعد اجتياحهم العاصمة صنعاء عام 2014. وقال النسي لموقع "سكاي نيوز عربية" إن المتمردين الحوثيين ينتشرون في شارع صنعاء، حيث نشروا قناصين في مباني شاهقة الارتفاع. كما يتخذ الحوثيون من المركز التدريبي العسكري، الواقع بين المدينة والكيلو 16، حيث يتحصنون أيضا، معسكرا لهم، حسب ما أضاف الخبير العسكري والاستراتيجي. أهمية تحرير الحديدة ولتحرير الحديدة أهداف عدة، تتنوع بين العسكرية والإنسانية والسياسية لتشكل مجتمعة نقلة إيجابية في مسار الأزمة، التي اندلعت عقب سقوط اليمن بقبضة ميليشيات الحوثي. ووقف التحالف العربي، بقيادة السعودية، سدا منيعا بوجه المشروع الإيراني للحوثي، ليستعيد بمشاركة القوات الشرعية أكثر من 80 بالمئة من مساحة البلاد، ليؤكد اليوم عزمه حسم الأزمة لصالح الشعب اليمني عبر بوابة الحديدة. فعلى الصعيد الإنساني، سيتابع التحالف بعد إعادة الشرعية اليمنية للحديدة، نهج الحزم والأمل الذي طبقه خلال العمليات السابقة، والمتمثل بتحرير المحافظات من السطوة العسكرية لميليشيات إيران، لتبدأ بعدها مرحلة إعادة الأمن والاستقرار إلى هذه المناطق وتقديم الدعم الإنساني للأهالي، بالإضافة إلى إعمار ما دمرته حرب الحوثي العبثية. وسيؤدي بسط سيطرة الشرعية على ميناء الحديدة حتما إلى تدفق غير مسبوق للمساعدات الإغاثية وبالتالي تخفيف المعاناة الإنسانية، لملايين اليمنيين، لاسيما أنه منذ سيطرتها على المدينة ومينائها عام 2014، عمدت ميليشيات الحوثي إلى احتجاز وقطع الطريق أمام عشرات السفن المحملة بمساعدات إنسانية للشعب اليمني. ويعد ميناء الحديدة شريان الحياة لأكثر من 8 ملايين يمني، فعبره تمر معظم الواردات وإمدادات الإغاثة، للملايين في محافظات الحديدة وتعز وصعدة وصنعاء، قبل أن تحوله الميليشيات المتمردة إلى أحد أبرز مصادر تمويلها، بالإضافة إلى استخدامه لإدخال الأسلحة والصواريخ الباليستية المهربة من إيران، وكافة وسائل الدعم اللوجستي، كما استخدمته قاعدة لانطلاق عملياتها الإرهابية عبر البحر، فضلا عن نشر الألغام البحرية. وعليه، فإن تحرير المدينة سيخدم الجانب العسكري في أوجه عدة، فسيساهم في وقف عمليات تهريب الأسلحة والصواريخ التي تستخدمها الميليشيات في تدمير اليمن وتهديد دول الجوار، بالإضافة إلى حصر الميليشيات في حيز جغرافي ضيق، الأمر الذي سيؤدي إلى إجبارهم للعودة إلى طاولة المفاوضات، أي دفع عملية السلام ودعم جهود الحل السياسي. وبينما تحتاج أي مفاوضات سياسية إلى موقف عسكري واضح على الأرض، فإن استعادة المدينة الاستراتيجية وحرمان المتمردين من أهم مصادر تمويلهم وتسليحهم سيدفعهم إلى طاولة المفاوضات، لاسيما أنه منذ انقلابهم على الشرعية، كانوا قد أفشلوا مساعي الأمم المتحدة، معتمدين على الدعم الإيراني المتمثل في الإمدادات اللوجستية والأسلحة المهربة.
إقراء ايضاً