الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ شركة الملك تستعرض اجهزة ومستلزمات طبية حديثة ضمن الشراكة مع المختبرات والمستشفيات لتقديم خدمة متميزة
    اقامت شركة الملك للتجاره والاستيراد في اليمن ضمن مجموعة العالميه اليوم عرضا لاأحدث التقنيات والمستلزمات الطبي

    رئيس الجمهورية يؤكد على أهمية توحيد جهود وامكانات قيادة وزارة الدفاع

    وزراء الدفاع والتخطيط والعدل يؤدون اليمين الدستورية امام فخامة رئيس الجمهورية

    الحوثي يراوغ للتهرب من الاتفاق

    وزير الاعلام لصحيفة الحياة :الحوثيون اتفقو على مشاورات يناير دون قيد أو شرط

  • عربية ودولية

    ï؟½ سفير إيران "يهين شهداء العراق" ويثير عاصفة غضب
    سفير إيران "يهين شهداء العراق" ويثير عاصفة غضب

    بعد "الأزمة النووية".. روسيا مستعدة لـ"تفتيش متبادل"

    بومبيو يحذر: إذا لم نردع إيران سنعرض شعوبنا للخطر

    الحكومة الفلسطينية تستنكر اقتحام الاحتلال لمقر وكالة الأنباء "وفا"

    الجامعة العربية تحذر البرازيل من أن نقل سفارتها للقدس قد يضر بالعلاقات

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية تعلن عن تأسيس كيان لدول البحر الأحمر لتعزيز الأمن والتنمية وحماية التجارة العالمية
    أُعلن، اليوم (الأربعاء)، في السعودية، الاتفاق على فكرة تأسيس كيان لدول البحر الأحمر، بمبادرة من خادم الحرمين ا

    الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض

    الرياض تحتضن القمة الخليجية الـ39 اليوم

    "الجوازات السعودية " تدشن حملتها التوعوية السنوية لموسم العمرة

    هذه شروط الإقامة لـ 10 سنوات بالإمارات للوافدين

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة في مهمة حماية الصدارة
    ينتقل برشلونة المتصدر في زيارة محفوفة بالخطر إلى أرض ليفانتي السادس اليوم (الأحد) في المرحلة 16 من الدوري الإس

    ريال مدريد يغيب عن تشكيلة الأفضل لدور المجموعات بالتشامبيونزليج

    "توحش" ميسي في الركلات الحرة.. السر في صورة واحدة

    صلاح يفوز بجائزة "بي بي سي" لأفضل لاعب إفريقي

    هجوم على رونالدو بعد إلغاء هدف الموسم لديبالا

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 15/12/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 15/12/2018

    اليمن ينتظر 3 مليارات دولار ودائع من الكويت والإمارات

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 14/12/2018

    الذهب يتراجع لأدنى مستوى مع صعود الدولار

    مقارنة براتبك الشهري.. كم يجني الأثرياء من أموال؟

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تقنية "فريدة" لشحن الهاتف بالملابس
    تقنية "فريدة" لشحن الهاتف بالملابس

    تسريبات تكشف مواصفات وموعد هاتف جلاكسي “S10” المنتظر

    سامسونغ تغلق مصنع لإنتاج الهواتف في الصين

    سوار ينقذ آلاف الأرواح من الموت المفاجئ الناتج عن الصرع

    سامسونغ تكشف عن هاتف جديد بميزة غير مسبوقة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
الثلاثاء 12 يونيو 2018 الساعة 15:07
يمن فويس
يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق تدفق المساعدات الإنسانية إلى الملايين في محافظات عدة، بالإضافة لأهميتها على صعيد العودة إلى مسار الحل السياسي عبر دفع الحوثيين إلى طاولة المفاوضات بعد خسارة منفذهم البحري الوحيد.

والانتصارات التي حققتها المقاومة اليمنية المشتركة، بدعم ومشاركة القوات الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي، على جبهة الساحل الغربي، لا تقتصر على الجانب العسكري، فهي حملت إنجازات إنسانية، وهذا ما لمسه اليمنيون في المناطق المحررة، في انتظار الحسم النهائي المتمثل بدحر ميليشيات إيران من مدينة الحديدة.

ولاشك أن معركة الساحل الغربي، ستتوج بتحرير الحديدة، التي باتت المقاومة اليمنية على مشارفها، حيث باتت تلوح في أفقها رايات النصر وقرب خلاص أهلها من القبضة الحوثية، التي عاثت فسادا في المدينة وحولت ميناءها إلى مصدر لتمويل أنشطتها الإرهابية ومنفذا لاستقبال الأسلحة الإيرانية المهربة، والتحكم بالمساعدات الإنسانية.

ولتحرير الحديدة أهداف عدة، تتنوع بين العسكرية والإنسانية والسياسية لتشكل مجتمعة نقلة إيجابية في مسار الأزمة، التي اندلعت عقب سقوط اليمن بقبضة ميليشيات الحوثي الساعية إلى تنفيذ الأجندة الإيرانية، قبل أن يقف التحالف العربي بقيادة السعودية سدا منيعا بوجه هذا المشروع، ليستعيد بمشاركة القوات الشرعية أكثر من 80 بالمئة من مساحة البلاد.

وعلى الصعيد الإنساني، سيتابع التحالف بعد إعادة الشرعية اليمنية للحديدة، نهج الحزم والأمل الذي طبقه خلال العمليات السابقة، والمتمثل بتحرير المحافظات من السطوة العسكرية لميليشيات إيران، لتبدأ بعدها مرحلة إعادة الأمن والاستقرار إلى هذه المناطق وتقديم الدعم الإنساني للأهالي، بالإضافة إلى إعمار ما دمرته حرب الحوثي العبثية.

وبسط سيطرة الشرعية على ميناء الحديدة سيؤدي حتما إلى تدفق غير مسبوق للمساعدات الإغاثية وبالتالي تخفيف المعاناة الإنسانية، لملايين اليمنيين، لاسيما أنه منذ سيطرتها على المدينة ومينائها عام 2014، عمدت ميليشيات الحوثي إلى احتجاز وقطع الطريق أمام عشرات السفن المحملة بمساعدات إنسانية للشعب اليمني.

ويعد ميناء الحديدة شريان الحياة لأكثر من 8 ملايين يمني، فعبره تمر معظم الواردات وإمدادات الإغاثة، للملايين في محافظات الحديدة وتعز وصعدة وصنعاء، قبل أن تحوله الميليشيات المتمردة إلى أحد أبرز مصادر تمويلها، بالإضافة إلى استخدامه لإدخال الأسلحة والصواريخ الباليستية المهربة من إيران، وكافة وسائل الدعم اللوجستي كما استخدمته قاعدة لانطلاق عملياتها الإرهابية عبر البحر فضلا عن نشر الألغام البحرية.

وعليه، فإن تحرير المدينة سيخدم الجانب العسكري في أوجه عدة، فسيساهم في وقف عمليات تهريب الأسلحة والصواريخ التي تستخدمها الميليشيات في تدمير اليمن وتهديد دول الجوار، بالإضافة إلى حصر الميليشيات في حيز جغرافي ضيق، الأمر الذي سيؤدي حتما إلى إجبارهم للعودة إلى طاولة المفاوضات، أي دفع عملية السلام ودعم جهود الحل السياسي.

وبينما تحتاج أي مفاوضات سياسية إلى موقف عسكري واضح على الأرض، فإن استعادة المدينة الاستراتيجية وحرمان المتمردين من أهم مصادر تمويلهم وتسليحهم سيدفعهم إلى طاولة المفاوضات، لاسيما أنه منذ انقلابهم على الشرعية، كانوا قد أفشلوا مساعي الأمم المتحدة، معتمدين على الدعم الإيراني المتمثل في الإمدادات اللوجستية والأسلحة المهربة.

إقراء ايضاً