الرئيسية > محليات > بعد تعرضه لمحاولتي اغتيال .. هادي يترك القصر الجمهوري كمكافأة نهاية خدمة لسلفه صالح

بعد تعرضه لمحاولتي اغتيال .. هادي يترك القصر الجمهوري كمكافأة نهاية خدمة لسلفه صالح

يمن فويس – صنعاء :

قالت مصادر صحفية ان نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي رفض الانتقال إلى دار الرئاسة وسيتركه مكافأة للرئيس علي عبد الله صالح، في الوقت الذي قالت مصادر ان 200 عسكري من الحرس الخاص لهادي يتلقون تدريبات خاصة خارجية لضمان توفير نظام امني ممتاز له، ولمباشرة استلام دار الرئاسة والقصر الجمهوري.

ونقلت صحيفة الشارع عن مصادر وصفتها بالمطلعة في عددها السبت عن مصدر سياسي رفيع قوله إن هادي لن ينتقل إلى دار الرئاسة وسيتركها لصالح كمكافأة نهاية خدمة .

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان هادي سيبقى في منزله الكائن في شارع الستين بالعاصمة اليمنية صنعاء وسيمارس مهامه في القصر الجمهوري ومقر القيادة العامة للقوات المسلحة.

إلى كشفت مصادر صحفية  ان المرشح التوافقي لرئاسة اليمن، عبد ربه منصور هادي، تعرض لمحاولتي اغتيال ، احدهما بسيارة مفخخة خلال الأيام القليلة الماضية.

وقالت صحيفة "الشارع" المستقلة ان القائم بأعمال الرئيس في اليمن عبدربه منصور هادي تعرض لمحاولتي اغتيال احدهما بسيارة مفخخة، كان آخرها الشهر الماضي، مشيرة إلى إن الأميركيين نصحوه بالبقاء في منزله وتجنب التنقل في الأماكن العامة خوفا من استهدافه.

وأضافت الصحيفة "ان الإدارة الأميركية تخشى من عرقلة نقل السلطة في اليمن عبر استهداف هادي في ظل التدهور الأمني التي تمر بها البلاد حاليا ما سيؤدي إلى دخول اليمن في حرب أهلية ستؤدي إلى زعزعت أمن واستقرار المنطقة ، مشيرة إلى ان هناك احتمالات واردة لتعرض هادي لعملية تصفية من قبل أطراف عدة.

واوضحت الصحيفة ان حركة هادي طوال الأسابيع الماضية ظلت محدودة وظل يمارس مهامه في منزله، كما أنه ألغى زيارته لمدينة عدن (جنوب اليمن) الشهر الماضي بناء على نصيحة أميركية له.

من جهة ثانية قالت الصحيفة ان الولايات المتحدة زودت نائب رئيس الجمهورية بسيارتين مدرعتين حديثتين ونظام امني حديث لكشف المتفجرات عن بعد.


جريمة اغتصاب طفل في تعز