الرئيسية > محليات > قال أن اليمن تغلبت على لوثة الفوضى العارمة وأنه تخلى عن حقه الدستوري طواعية .. صالح الرئيس الفعلي لليمن ومازال يحتل افتتاحية الإعلام الرسمي

قال أن اليمن تغلبت على لوثة الفوضى العارمة وأنه تخلى عن حقه الدستوري طواعية .. صالح الرئيس الفعلي لليمن ومازال يحتل افتتاحية الإعلام الرسمي

علي عبدالله صالح
علي عبدالله صالح

يمن فويس – متابعات :

دعا الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح   والذي مازال يحتل صفة الرئيس  اليمني  في الإعلام الرسمي دعا  مجدداً اعضاء المؤتمر الشعبي العام واحزاب التحالف الوطني وانصارهم وكافة أبناء الشعب اليمني للمشاركة بفاعلية في الاستحقاق الدستوري والواجب الوطني في الانتخابات الرئاسية المبكرة والتصويت لمرشح التوافق الوطني  عبدربه منصور هادي .

وحث  قيادات المؤتمر واحزاب التحالف على بذل كافة الجهود للدفع بكل الناخبين والمواطنين البالغين السن القانونية لممارسة حقهم في عملية تاريخية اختارتها قيادة المؤتمر واتفق على القيام بها حماية للشرعية الدستورية وصيانة للمكتسبات الوطنية الديمقراطية والتنموية وحرصاً على تأكيد مبدأ حكم الشعب نفسه بنفسه.

وقال في افتتاحية اسبوعية «الميثاق» بعنوان الانتخابات الرئاسية انتصار لمسيرتنا الديمقراطية المنشورة في عددها الصادر اليوم الاثنين :

قال- ان اليمن تعيش مرحلة تاريخية بالغة الأهمية، مؤكداً تغلب اليمن على لوثة الفوضى التخريبية العارمة التي طالت عدداً من الاقطار العربية..

ونوه  الى تحذيره المبكر مطلع العام الماضي وتقديمه المقترحات والمبادرات بهدف الحيلولة دون الوصول الى ما وصلت اليه البلاد من تداعيات خلال العام المنصرم.

وأكد المؤتمر ان الانتخابات الرئاسية المبكرة هي الخطوة الجوهرية الاساسية للانتقال السلمي للسلطة، مشيراً الى دعوته بهذا الشأن مطلع العام المنصرم والتي تضمنت ايضاً تشكيل حكومة وفاق وطني برئاسة المعارضة.

ودعا  الى رص الصفوف وتوظيف الامكانات والجهود والعمل بصدق واخلاص مع الرئيس  المنتخب لتجاوز هذه المحنة وتنفيذ مضامين المبادرة الخليجية والآلية التنفيذية المزمنة لها والتطلع الى تحقيق منجزات جديدة ينتظرها وطن الــ22 من مايو ويتطلع اليها الشعب اليمني.مؤكداً ان البداية المأمولة والصحيحة لتحقيق ذلك تأتي من خلال سعي وحرص الجميع لإنجاح الانتخابات الرئاسية المبكرة لمرشح التوافق الوطني الاخ عبدربه منصور هادي.

ولفت  الى تخليه عن حقه الدستوري طواعية وتقديمه العديد من التنازلات حرصاً منه على أمن واستقرار اليمن وحفظاً للدماء اليمنية.

وثمن  المنجزات التنموية التي تحققت للوطن خلال السنوات الماضية والتي فتحت أبواب المستقبل لكل أبناء الشعب، مشيداً بصمود اعضاء المؤتمر وكافة ابناء الشعب اليمني خلال عام كامل من الازمة وتصديهم لمؤامرات وتحديات قوى التخلف والارهاب والفساد.

مؤكداً ان المؤتمر الشعبي العام سيبقى دائماً وأبداً السباق لإنجاز المهام التاريخية مع كل ابناء الشعب وقواه الوطنية، قائلاً :( ان للمؤتمر الشعبي العام سجلاً حافلاً في عمق التاريخ الوطني اليمني في هذا الطريق المضيء وفي مقدمة ما يفتخر به جميع المنتمين اليه هو منجز الوحدة اليمنية الخالدة المحصنة بالديمقراطية والتزام التعددية السياسية والحزبية وكفالة الحريات العامة والخاصة والحريات الصحافية واحترام حقوق الانسان ومشاركة المرأة).


جريمة اغتصاب طفل في تعز