الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ شبكة أمريكية تكشف مجدداً: الحوثيون يسرقون الطعام من أفواه الجياع
    شبكة امريكية تكشف مجدداً: الحوثيون يسرقون الطعام من أفواه الجياع

    التحالف العربي يدك أهدافا للحوثي في الضالع

    الرئيس هادي يتلقى برقية تهنئة من ملك السويد بمناسبة العيد الوطني الـ 29 للجمهورية اليمنية

    الرئيس هادي يتلقى برقية تهنئة من إمبراطور اليابان بمناسبة العيد الوطني الـ 29 للجمهورية اليمنية

    البركاني يلتقي في جنيف أمين عام الاتحاد البرلماني الدولي

  • عربية ودولية

    ï؟½ نائب رئيس المجلس العسكري السوداني: لن نجامل في أمن واستقرار السودان
    حميدتي: لن نجامل في أمن واستقرار السودان

    مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة

    مسؤول أميركي يؤكد "هجوم المنطقة الخضراء".. ويتوعد بالرد

    انفجار يستهدف حافلة سياحية عند المتحف المصري الكبير

    المجلس العسكري في السودان يستأنف التفاوض مع قادة الاحتجاجات

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة
    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

    بيان من المحكمة السعودية العليا بشأن هلال رمضان

  • رياضة

    ï؟½ تصريح مبابي "يقلق" باريس.. والنادي يؤكد استمراره
    تصريح مبابي "يقلق" باريس.. والنادي يؤكد استمراره

    نيمار يتجاهل "ليلة مبابي".. ويختار ريهانا

    مبابي يفتح باب التكهنات عن مسؤوليات في "مكان آخر"

    مبابي يهدد "عرش ميسي".. ومباراة واحدة تحسم كل شيء

    حمدالله ينضم إلى رونالدو وميسي في قائمة محطمي الأرقام

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يرتفع غداة اجتماع "أوبك"
    النفط يرتفع غداة اجتماع "أوبك"

    الدولار يبدأ أسبوعا جديدا في مصر.. بتراجع

    اتفاق لصرف الدفعة الأخيرة لمصر من قرض الـ 12 مليار

    النفط يرتفع لرابع جلسة على التوالي

    النفط "يقفز" بعد الهجوم على محطتي الضخ بالسعودية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ كيف سيتأثر مالك هاتف هواوي من "قطيعة غوغل"؟
    كيف سيتأثر مالك هاتف هواوي من "قطيعة غوغل"؟

    "آيفون XR".. أبل تفاجئ الجميع بـ"ألوان غير مسبوقة"

    أفضل 5 هواتف ذكية تدعم الجيل الخامس من الاتصالات

    العفو الدولية تطالب إسرائيل بإجراءات ضد اختراق واتساب

    تسريبات جديدة تكشف مواصفات "غالاكسي نوت 10"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

تهجير جثث معارضي الأسد بعد تهجير الأَحياء منهم!
الثلاثاء 6 مارس 2018 الساعة 18:02
يمن فويس : وكالات
بناء سور لمقبرة تضم جثامين معارضين سوريين، يتسبب بمشكلة بين أركان النظام السوري في محافظة حمص التي تتوسط البلاد.



وعرف في هذا السياق، أن موظفاً يدعى وحيد يزبك، قد قام باعتراض شديد اللهجة، على بناء سور لتلك المقبرة، كونها تضم جثث معارضين للأسد، سقطوا في حربه على السوريين، حسب ما قال هو نفسه على صفحته الفيسبوكية.



ووحيد يزبك هو موظف في المجلس البلدي لمحافظة حمص، ومعيّن بمرسوم جمهوري أصدره رئيس النظام السوري بشار الأسد.



واحتج يزبك على مجرد بناء سور لتلك المقبرة، معتبراً أن ما يعرف بـ "المصالحات" التي جرت بين نظام الأسد وفصائل المعارضة السورية في المحافظة، لا تشمل الإبقاء على تلك المقبرة، وأنه لا يجوز، كما قال، أن يقوم نظام الأسد بترميمها أو حمايتها بسور، كونها تضم من سمّاهم "من أساء إلى الدولة" قاصداً معارضي النظام.




احتجاج الموظف المذكور، أوقع محافظ المدينة بحرج على ما يبدو، فتقدّم الأخير بطلب لاعتقال هذا الموظف، خصوصاً أنه يعمل في الإعلام الإلكتروني، أيضاً، فتم احتجازه منذ الأول من أمس، وأطلق سراحه ليل الاثنين الثلاثاء.



وبعد توقيف استمر ليومين، عاود الموظف المعين بمرسوم جمهوري، الظهور على وسائل التواصل الاجتماعي، عبر بث فيديو مباشر، متحدثاً فيه عن أن محافظ المدينة هو الذي تسبب بتوقيفه، مهدداً أهالي حمص بقوله: "من حاربَ سيحاكَم، والذي قتل وأساء إلى الدولة هو شخص لا كفّارة له" نافياً عن نفسه تهمة "الطائفية" التي على ما يبدو قد وجِّهت إليه، من أطراف عديدة، منها من أبناء المدينة.



الشروع بإخراج جثث معارضين للأسد ودفنها في مقابر أخرى!



ويبدو أن قصة مقبرة حي الوعر الحمصي، تعود إلى فترة سابقة عندما فرض نظام الأسد ما يسميه "مصالحات" على أبناء البلدة من معارضيه، فهجّر قسماً منهم، ثم أبقى على بعضهم في مكان مسقط رأسه، كما قال الموظف المذكور، مؤكداً أن نظام الأسد كان شرع بإخراج تلك الجثامين العائدة لمعارضين سوريين، ثم إعادة دفنها في مكان لم يذكره، مؤكداً أنه تم إخراج "أربع" جثث، في السابق، لكن الموضوع توقف "لأسباب أمنية" لم يوضحها.



وكرر الموظف المذكور مطالبته بعدم جواز ترميم مقبرة تضم جثامين معارضين للأسد، قائلاً إن محافظ المدينة، وهو طلال البرازي، معيّن بمرسوم من الأسد، و"أنا معيّن بمرسوم" على حد قوله، قائلاً: "عندما يريدون تمرير أي مشروع يتهموننا بالطائفية" مكررا العمل على منع ترميم المقبرة وتسويرها، كيلا "تصبح محجة" لمعارضي النظام، في وقت لاحق. بحسب كلامه.



ووردت تعليقات كثيرة على ما أدلى به الموظف المذكور، منها ما يشيد به، وهم جملة من أنصار النظام، ومنها ما ورد على ألسنة بعض أهالي المدينة الذين تساءلوا عن حقيقة ما يسميه النظام بالمصالحة، فيما هو يقوم حتى "بتهجير الجثث" إلى مقابر أخرى، فما هو حال "الذين على قيد الحياة" من معارضيه؟



وقامت الصفحة الفيسبوكية الخاصة بالموظف المذكور، بإطلاق تهديد لمحافظ المدينة، بأن مشروع "مقبرة قتلى مسلحي (حي) الوعر، لن يمرّ"، بعد قَسَم قطعته الصفحة على نفسها، في الساعات الأخيرة.



يذكر أن نظام_الأسد يتخذ من إحدى مقابر محافظة حمص، وهي مقبرة الفردوس، مكاناً لدفن من يسمّيهم "مجهولي الهوية" الذين يسقطون دفاعاً عن نظامه، فيما يقوم بإخراج جثث أبناء البلدة أنفسهم، من مدفنها، وإعادة دفنها في مقابر أخرى، فقط لأنها تعود لمعارضيه الذين سقطوا في حربه التي شنّها منذ عام 2011.

إقراء ايضاً