الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ شركة الملك تستعرض اجهزة ومستلزمات طبية حديثة ضمن الشراكة مع المختبرات والمستشفيات لتقديم خدمة متميزة
    اقامت شركة الملك للتجاره والاستيراد في اليمن ضمن مجموعة العالميه اليوم عرضا لاأحدث التقنيات والمستلزمات الطبي

    رئيس الجمهورية يؤكد على أهمية توحيد جهود وامكانات قيادة وزارة الدفاع

    وزراء الدفاع والتخطيط والعدل يؤدون اليمين الدستورية امام فخامة رئيس الجمهورية

    الحوثي يراوغ للتهرب من الاتفاق

    وزير الاعلام لصحيفة الحياة :الحوثيون اتفقو على مشاورات يناير دون قيد أو شرط

  • عربية ودولية

    ï؟½ سفير إيران "يهين شهداء العراق" ويثير عاصفة غضب
    سفير إيران "يهين شهداء العراق" ويثير عاصفة غضب

    بعد "الأزمة النووية".. روسيا مستعدة لـ"تفتيش متبادل"

    بومبيو يحذر: إذا لم نردع إيران سنعرض شعوبنا للخطر

    الحكومة الفلسطينية تستنكر اقتحام الاحتلال لمقر وكالة الأنباء "وفا"

    الجامعة العربية تحذر البرازيل من أن نقل سفارتها للقدس قد يضر بالعلاقات

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية تعلن عن تأسيس كيان لدول البحر الأحمر لتعزيز الأمن والتنمية وحماية التجارة العالمية
    أُعلن، اليوم (الأربعاء)، في السعودية، الاتفاق على فكرة تأسيس كيان لدول البحر الأحمر، بمبادرة من خادم الحرمين ا

    الملك سلمان يفتتح القمة الخليجية بالرياض

    الرياض تحتضن القمة الخليجية الـ39 اليوم

    "الجوازات السعودية " تدشن حملتها التوعوية السنوية لموسم العمرة

    هذه شروط الإقامة لـ 10 سنوات بالإمارات للوافدين

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة في مهمة حماية الصدارة
    ينتقل برشلونة المتصدر في زيارة محفوفة بالخطر إلى أرض ليفانتي السادس اليوم (الأحد) في المرحلة 16 من الدوري الإس

    ريال مدريد يغيب عن تشكيلة الأفضل لدور المجموعات بالتشامبيونزليج

    "توحش" ميسي في الركلات الحرة.. السر في صورة واحدة

    صلاح يفوز بجائزة "بي بي سي" لأفضل لاعب إفريقي

    هجوم على رونالدو بعد إلغاء هدف الموسم لديبالا

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 15/12/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 15/12/2018

    اليمن ينتظر 3 مليارات دولار ودائع من الكويت والإمارات

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 14/12/2018

    الذهب يتراجع لأدنى مستوى مع صعود الدولار

    مقارنة براتبك الشهري.. كم يجني الأثرياء من أموال؟

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تقنية "فريدة" لشحن الهاتف بالملابس
    تقنية "فريدة" لشحن الهاتف بالملابس

    تسريبات تكشف مواصفات وموعد هاتف جلاكسي “S10” المنتظر

    سامسونغ تغلق مصنع لإنتاج الهواتف في الصين

    سوار ينقذ آلاف الأرواح من الموت المفاجئ الناتج عن الصرع

    سامسونغ تكشف عن هاتف جديد بميزة غير مسبوقة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

تهجير جثث معارضي الأسد بعد تهجير الأَحياء منهم!
الثلاثاء 6 مارس 2018 الساعة 18:02
يمن فويس : وكالات
بناء سور لمقبرة تضم جثامين معارضين سوريين، يتسبب بمشكلة بين أركان النظام السوري في محافظة حمص التي تتوسط البلاد.



وعرف في هذا السياق، أن موظفاً يدعى وحيد يزبك، قد قام باعتراض شديد اللهجة، على بناء سور لتلك المقبرة، كونها تضم جثث معارضين للأسد، سقطوا في حربه على السوريين، حسب ما قال هو نفسه على صفحته الفيسبوكية.



ووحيد يزبك هو موظف في المجلس البلدي لمحافظة حمص، ومعيّن بمرسوم جمهوري أصدره رئيس النظام السوري بشار الأسد.



واحتج يزبك على مجرد بناء سور لتلك المقبرة، معتبراً أن ما يعرف بـ "المصالحات" التي جرت بين نظام الأسد وفصائل المعارضة السورية في المحافظة، لا تشمل الإبقاء على تلك المقبرة، وأنه لا يجوز، كما قال، أن يقوم نظام الأسد بترميمها أو حمايتها بسور، كونها تضم من سمّاهم "من أساء إلى الدولة" قاصداً معارضي النظام.




احتجاج الموظف المذكور، أوقع محافظ المدينة بحرج على ما يبدو، فتقدّم الأخير بطلب لاعتقال هذا الموظف، خصوصاً أنه يعمل في الإعلام الإلكتروني، أيضاً، فتم احتجازه منذ الأول من أمس، وأطلق سراحه ليل الاثنين الثلاثاء.



وبعد توقيف استمر ليومين، عاود الموظف المعين بمرسوم جمهوري، الظهور على وسائل التواصل الاجتماعي، عبر بث فيديو مباشر، متحدثاً فيه عن أن محافظ المدينة هو الذي تسبب بتوقيفه، مهدداً أهالي حمص بقوله: "من حاربَ سيحاكَم، والذي قتل وأساء إلى الدولة هو شخص لا كفّارة له" نافياً عن نفسه تهمة "الطائفية" التي على ما يبدو قد وجِّهت إليه، من أطراف عديدة، منها من أبناء المدينة.



الشروع بإخراج جثث معارضين للأسد ودفنها في مقابر أخرى!



ويبدو أن قصة مقبرة حي الوعر الحمصي، تعود إلى فترة سابقة عندما فرض نظام الأسد ما يسميه "مصالحات" على أبناء البلدة من معارضيه، فهجّر قسماً منهم، ثم أبقى على بعضهم في مكان مسقط رأسه، كما قال الموظف المذكور، مؤكداً أن نظام الأسد كان شرع بإخراج تلك الجثامين العائدة لمعارضين سوريين، ثم إعادة دفنها في مكان لم يذكره، مؤكداً أنه تم إخراج "أربع" جثث، في السابق، لكن الموضوع توقف "لأسباب أمنية" لم يوضحها.



وكرر الموظف المذكور مطالبته بعدم جواز ترميم مقبرة تضم جثامين معارضين للأسد، قائلاً إن محافظ المدينة، وهو طلال البرازي، معيّن بمرسوم من الأسد، و"أنا معيّن بمرسوم" على حد قوله، قائلاً: "عندما يريدون تمرير أي مشروع يتهموننا بالطائفية" مكررا العمل على منع ترميم المقبرة وتسويرها، كيلا "تصبح محجة" لمعارضي النظام، في وقت لاحق. بحسب كلامه.



ووردت تعليقات كثيرة على ما أدلى به الموظف المذكور، منها ما يشيد به، وهم جملة من أنصار النظام، ومنها ما ورد على ألسنة بعض أهالي المدينة الذين تساءلوا عن حقيقة ما يسميه النظام بالمصالحة، فيما هو يقوم حتى "بتهجير الجثث" إلى مقابر أخرى، فما هو حال "الذين على قيد الحياة" من معارضيه؟



وقامت الصفحة الفيسبوكية الخاصة بالموظف المذكور، بإطلاق تهديد لمحافظ المدينة، بأن مشروع "مقبرة قتلى مسلحي (حي) الوعر، لن يمرّ"، بعد قَسَم قطعته الصفحة على نفسها، في الساعات الأخيرة.



يذكر أن نظام_الأسد يتخذ من إحدى مقابر محافظة حمص، وهي مقبرة الفردوس، مكاناً لدفن من يسمّيهم "مجهولي الهوية" الذين يسقطون دفاعاً عن نظامه، فيما يقوم بإخراج جثث أبناء البلدة أنفسهم، من مدفنها، وإعادة دفنها في مقابر أخرى، فقط لأنها تعود لمعارضيه الذين سقطوا في حربه التي شنّها منذ عام 2011.

إقراء ايضاً