الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وكالات : القوات الحكومية تتقدم جنوبي مدينة الحُديدة وتسيطر على المطار المدني والعسكري
    تقدمت، القوات الحكومية اليمنية المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية

    تعرف على الأهمية الاستراتيجية للاستيلاء على كيلو16 ( تفاصيل )

    التحالف يعترض صاروخا حوثيا أطلق من صعدة

    قائد بالعمالقة من أرض المطار: مدينة الحديدة وجهتنا المقبلة

    بعد مطار الحديدة.. 10 كلم تحسم ملفات عدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ درنة.. الحياة تعود إلى طبيعتها بعد دحر الإرهاب
    فتحت الانتصارات المتتالية التي حققها الجيش الوطني الليبي في درنة، الباب أمام عودة الحياة الطبيعية للسكان، في أ

    ترامب: مناوراتنا مع كوريا الجنوبية "ألعاب حربية"

    الأردن: لن نسمي سفيراً بإيران.. وأمن السعودية من أمننا

    حكومة مصر الجديدة تؤدي اليمين..وتغيير بالدفاع والداخلية

    حكومة الأردن الجديدة تؤدي اليمين أمام الملك

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه
    السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه

    الإمارات.. منح رعايا دول الحروب والكوارث إقامة لمدة عام

    الملك سلمان يؤدي صلاة العيد بالمسجد الحرام

    شاهد سيلفي محمد بن سلمان والحريري وإنفانتينو بالمونديال

    "ابن عثيمين" في تسجيل صوتي: تخصيص ليلة 27 بعمرة بدعة.. و"الفوزان": خطر شديد

  • رياضة

    ï؟½ تغطية مباشرة.. مصر 0-0 روسيا
    تغطية مباشرة.. مصر 0-0 روسيا

    تقرير: من يملك منتخبًا أفضل ميسي أم كريستيانو؟

    قبل مباراة روسيا.. نجم مصر يكشف "أمرا هاما"

    آلاف البراغيث هاجمت اللاعبين أثناء مباراة تونس وإنجلترا

    كوبر: لن أخبركم كيف عالجنا مشكلة الكرات العرضية

  • اقتصاد

    ï؟½ ارتفاع الذهب بدعم "الملاذات الآمنة"
    ارتفعت أسعار الذهب، الثلاثاء، مدعومة بالإقبال على الملاذات الآمنة في الوقت الذي أوقد فيه تصاعد النزاع التجاري

    النفط يهبط.. مع تصاعد خلافات واشنطن وبكين

    تقرير دولي ينسف وهم العملات الرقمية الافتراضية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 2018/6/18

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 2018/6/17

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "واتساب" متهم في جرائم قتل.. وأشياء أخرى
    تصاعدت المخاوف في الآونة الأخيرة من تزايد استخدام تطبيق واتساب في نشر الأخبار الكاذبة، والتي أدت في بعض الأحيا

    للأندرويد ....تعرف علي الطريقة التي تقرأ بها أي رسالة محذوفة على "واتسآب"

    هاتف صيني بمزايا تمناها مستخدمو "آيفون X"

    "أبل" تستخلص العبر من تجاربها.. و"آيفون" أرخص على الطريق

    ماذا حدث لـ"واتساب"؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة
    يصل العاصمة المصرية القاهرة، السبت، رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في زيارة رسمية، يجري خلالها محادثات مع الرئ

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

    قل وداعا للهجرة واللجوء إلى النمسا

    أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

تهجير جثث معارضي الأسد بعد تهجير الأَحياء منهم!
الثلاثاء 6 مارس 2018 الساعة 18:02
يمن فويس : وكالات
بناء سور لمقبرة تضم جثامين معارضين سوريين، يتسبب بمشكلة بين أركان النظام السوري في محافظة حمص التي تتوسط البلاد.



وعرف في هذا السياق، أن موظفاً يدعى وحيد يزبك، قد قام باعتراض شديد اللهجة، على بناء سور لتلك المقبرة، كونها تضم جثث معارضين للأسد، سقطوا في حربه على السوريين، حسب ما قال هو نفسه على صفحته الفيسبوكية.



ووحيد يزبك هو موظف في المجلس البلدي لمحافظة حمص، ومعيّن بمرسوم جمهوري أصدره رئيس النظام السوري بشار الأسد.



واحتج يزبك على مجرد بناء سور لتلك المقبرة، معتبراً أن ما يعرف بـ "المصالحات" التي جرت بين نظام الأسد وفصائل المعارضة السورية في المحافظة، لا تشمل الإبقاء على تلك المقبرة، وأنه لا يجوز، كما قال، أن يقوم نظام الأسد بترميمها أو حمايتها بسور، كونها تضم من سمّاهم "من أساء إلى الدولة" قاصداً معارضي النظام.




احتجاج الموظف المذكور، أوقع محافظ المدينة بحرج على ما يبدو، فتقدّم الأخير بطلب لاعتقال هذا الموظف، خصوصاً أنه يعمل في الإعلام الإلكتروني، أيضاً، فتم احتجازه منذ الأول من أمس، وأطلق سراحه ليل الاثنين الثلاثاء.



وبعد توقيف استمر ليومين، عاود الموظف المعين بمرسوم جمهوري، الظهور على وسائل التواصل الاجتماعي، عبر بث فيديو مباشر، متحدثاً فيه عن أن محافظ المدينة هو الذي تسبب بتوقيفه، مهدداً أهالي حمص بقوله: "من حاربَ سيحاكَم، والذي قتل وأساء إلى الدولة هو شخص لا كفّارة له" نافياً عن نفسه تهمة "الطائفية" التي على ما يبدو قد وجِّهت إليه، من أطراف عديدة، منها من أبناء المدينة.



الشروع بإخراج جثث معارضين للأسد ودفنها في مقابر أخرى!



ويبدو أن قصة مقبرة حي الوعر الحمصي، تعود إلى فترة سابقة عندما فرض نظام الأسد ما يسميه "مصالحات" على أبناء البلدة من معارضيه، فهجّر قسماً منهم، ثم أبقى على بعضهم في مكان مسقط رأسه، كما قال الموظف المذكور، مؤكداً أن نظام الأسد كان شرع بإخراج تلك الجثامين العائدة لمعارضين سوريين، ثم إعادة دفنها في مكان لم يذكره، مؤكداً أنه تم إخراج "أربع" جثث، في السابق، لكن الموضوع توقف "لأسباب أمنية" لم يوضحها.



وكرر الموظف المذكور مطالبته بعدم جواز ترميم مقبرة تضم جثامين معارضين للأسد، قائلاً إن محافظ المدينة، وهو طلال البرازي، معيّن بمرسوم من الأسد، و"أنا معيّن بمرسوم" على حد قوله، قائلاً: "عندما يريدون تمرير أي مشروع يتهموننا بالطائفية" مكررا العمل على منع ترميم المقبرة وتسويرها، كيلا "تصبح محجة" لمعارضي النظام، في وقت لاحق. بحسب كلامه.



ووردت تعليقات كثيرة على ما أدلى به الموظف المذكور، منها ما يشيد به، وهم جملة من أنصار النظام، ومنها ما ورد على ألسنة بعض أهالي المدينة الذين تساءلوا عن حقيقة ما يسميه النظام بالمصالحة، فيما هو يقوم حتى "بتهجير الجثث" إلى مقابر أخرى، فما هو حال "الذين على قيد الحياة" من معارضيه؟



وقامت الصفحة الفيسبوكية الخاصة بالموظف المذكور، بإطلاق تهديد لمحافظ المدينة، بأن مشروع "مقبرة قتلى مسلحي (حي) الوعر، لن يمرّ"، بعد قَسَم قطعته الصفحة على نفسها، في الساعات الأخيرة.



يذكر أن نظام_الأسد يتخذ من إحدى مقابر محافظة حمص، وهي مقبرة الفردوس، مكاناً لدفن من يسمّيهم "مجهولي الهوية" الذين يسقطون دفاعاً عن نظامه، فيما يقوم بإخراج جثث أبناء البلدة أنفسهم، من مدفنها، وإعادة دفنها في مقابر أخرى، فقط لأنها تعود لمعارضيه الذين سقطوا في حربه التي شنّها منذ عام 2011.

إقراء ايضاً