الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ العميد مجلي:المليشيا الانقلابية ارتكبت 520 خرقاً للهدنة في الحديدة
    كشف الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد عبده مجلي ان المليشيا الحوثية الانقلابية ارتكبت 520 خرقاً في محافظة ال

    الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن يحقق في زيارة ميدانية بعض الادعاءات

    اليمنييون في الأردن لبحث سبل تطبيق اتفاق تبادل الأسرى

    الشيخ أحمد العيسي يوجه بنقل الصحفيين "الجنيد والنقيب" لتلقي العلاج في القاهرة على نفقته الخاصة

    مؤسسة صح لحقوق الانسان تدين استمرار مليشيات الحوثي استهداف المدنيين والاطفال بمحافظة مأرب

  • عربية ودولية

    ï؟½ لندن تستدعي سفير إيران فيما يتعلق بقضية موظفة الإغاثة رفضت التجسس ضد بريطانيا
    استدعت وزارة الخارجية البريطانية السفير الإيراني احتجاجا على ظروف اعتقال البريطانية من أصل إيراني نازانين زاغر

    «السترات الصفراء» تنتقل إلى لندن

    21 قتيلا جراء انهيار منجم فحم بالصين

    انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل ثلاثة ويصيب 52 اخرين

    واشنطن تعلن عقد قمة دولية حول إيران والشرق الأوسط الشهر المقبل

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ توقعات بافتتاح عدد من المرافق الأساسية والحيوية للوجهةفي خليج نيوم مع نهاية العام
    وافق المجلس التأسيسي لنيوم في اجتماعه الأخير برئاسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجل

    السعودية تنفي أنباء إعادة فتح سفارتها في دمشق

    الملك سلمان يلتقي وزير الخارجية الأميركي لبحث مستجدات الأوضاع بالمنطقة

    السعودية تمنح أول مشروع لإنتاج طاقة الرياح لتحالف عالمي تبلغ تكلفته 500 مليون دولار

    «أنتِ طالق».. بـ SMS غداً بالمملكة السعودية

  • رياضة

    ï؟½ منتخبنا الوطني يغادر كأس آسيا بدون آي نقطة
    في مباراة حاسمة بين منتخب اليمن ونظيره الفيتنامي لضمان التأهل الى الدور الثاني، دخل الفريقان المباراة ورصيدهم

    أصحاب المركز الثالث والمتأهلين الأربعة لدور الـ١٦ في كأس آسيا2019

    لقاءات الدوري الانجليزي قد لا تقام بسبب موجة الطقس

    غدًا ..منتخبنا يواجه فيتنام في فرصة أخيرة لنيل المركز الثالث بالمجموعة

    برشلونة.. أول فريق كرة قدم ينفق أكثر من نصف مليار يورو على أجور لاعبيه

  • اقتصاد

    ï؟½ ديبالا:محظوظ بالعب الى جانب ميسي و"الدون" كريستيانو رونالدو.
    أدلى النجم الأرجتنيني باولو ديبالا بتصريحات صحفية تحدث خلالها عن تجربته باللعب إلى جانب كل من "الساحر" ليونيل

    النفط يصعد 1% مع خفض الإمدادات لكن تباطؤ الاقتصاد ينال من توقعات الطلب

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية 13/1/2019

    استيراد مواد أساسية بنحو 314 مليون $ من الوديعة السعودية في 2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية 12/1/2019

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إدمان «فيسبوك» لا يختلف عن تعاطي المخدرات
    كشفت دراسة بريطانية حديثة أن مدمني وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصا «فيسبوك»، يظهرون نفس السلوكيات الخطرة لمدمني

    سامسونغ تطرح تلفزيون "البلاطة".. يمكنك تغيير حجمه كما تريد

    هاتف آيفون الجديد بـ3 كاميرات لإظهار المجسمات بشكل أدق

    في أول حدث تاريخي يشهده العالم المسبار الصيني يهبط على الجانب المظلم من القمر

    تحذير من خطأ يحول آيفون إلى "شيء غير قابل للاستخدام

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

طارق صالح يدعو إلى "تفاهمات جديدة" لمواجهة الحوثيين
الثلاثاء 13 فبراير 2018 الساعة 19:25
طارق محمد صالح
يمن فويس - متابعة :
في تصريح لافت، طالب نجل شقيق الرئيس اليمني الراحل وقائد حمايته الخاصة العميد طارق صالح، بالتوصل إلى تفاهمات بين كل "الأطراف والقيادات في الجبهات بمختلف مسمياتها وانتماءاتها الميدانية والسياسية"، بما يخدم الهدف المشترك لمواجهة ميليشيات الحوثي الانقلابية.


التصريح الذي نشرته وكالة "خبر"، التابعة لحزب المؤتمر الشعبي (جناح صالح)، على لسان مصدر مقرب من العميد طارق صالح، هو الثاني له عقب إفلاته من قبضة ميليشيات الحوثي حيث كان يقود المعارك ضدها في العاصمة صنعاء، والتي انتهت بمقتل "عمه" الرئيس الراحل علي عبدالله صالح مطلع ديسمبر الماضي، بعد دعوته للانتفاضة الشعبية ضدهم.


واعتبر مراقبون يمنيون هذا التصريح خطوة باتجاه تشكيل تحالف سياسي وعسكري جديد ضد ميليشيات الحوثي، وتطمين الأطراف المتخوفة من دور عائلة صالح، أو كما تسميها "عودة النظام السابق".


غير أن أطرافا في الشرعية اليمنية، ما زالت تتخذ موقفا عدائيا من عائلة صالح، وصوبت كل سهامها منذ ظهور طارق صالح باتجاهه، بل إن بعضها، وفق متابعين، وبدافع من "أحقاد شخصية"، تجاهلوا تماما العدو المشترك لليمنيين والتحالف العربي ممثلا بميليشيات الحوثي!


التصريح جاء ردا على إعلان ما يسمى رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي، دعمه للعميد طارق صالح، حيث وصف إعلانه بـ"الخطاب السياسي المتقدم"، لدعم "جهود التحالف العربي وكل من يتحالفون معه من أجل تحرير العاصمة صنعاء وكل المحافظات الشمالية من الحوثيين".


وتمنى المصدر المقرب من طارق صالح أن تحذو كل الأطراف اليمنية حذو المجلس الانتقالي الجنوبي، "سواء بدعم المقاومة الوطنية لمواجهة الحوثيين، أو في التعبير عن المخاوف والمطالب السياسية المحلية والإقليمية التي سببتها أخطاء الجميع".


كما دعا إلى الكف عن إثارة الصراعات والمخاوف وتوزيع الاتهامات، التي قال إنها تخدم جماعة الحوثيين. وأضاف "فلنترك الماضي للتاريخ يحاسبنا جميعا بإنصاف وموضوعية، أما الآن فإن كل ما يخدم الحوثي لا يكرس إلا خدمة الحوثي ويمنح هذه العصابة عوامل قوتها".


تفاهمات مع المجلس الانتقالي


وكشفت مصادر مقربة من طارق صالح عن تفاهمات فعلية، توصل إليها مع قيادة المجلس الانتقالي لتوحيد الجهود من أجل تحرير صنعاء والمناطق التي ما زالت تحت سيطرة ميليشيات_الحوثي، وأكدت أن الاتفاق سترعاه السعودية والإمارات، باعتبار الهدف المشترك للجميع القضاء على المشروع الإيراني في اليمن ممثلا بالحوثيين واستكمال إنهاء انقلابهم على السلطة الشرعية.


والتزمت الحكومة الشرعية الصمت حيال تصريح طارق صالح، فيما عدا بعض الردود من الناشطين المحسوبين على بعض أطرافها، الذين واصلوا التهجم عليه، وكرروا اشتراطاتهم بضرورة اعترافه بالشرعية والعمل تحت مظلتها.


واعتبر السياسي والقيادي السابق المنشق عن الحوثيين، علي البخيتي، أن الاعتراف بشرعية هادي ليس شرطا على من أراد قتال الحوثيين، مشددا على أن هادي ليس من الثوابت الوطنية.


وتتفق الأوساط اليمنية – باستثناء بعض أطراف الشرعية-، على أن وجود قوة جديدة محاربة للحوثيين لا يمكن أن تؤثر على دور الرئيس هادي والقيادات الحليفة له، وترى في التخوفات من ظهور قيادات من عائلة صالح غير مبررة، ومؤشرا على أن هناك "عدم جدية" في حسم معركة اليمنيين مع الحوثيين بالانصراف إلى تصفية "حسابات قديمة" تخدم بقاء الحوثيين ومشروعهم الطائفي.

إقراء ايضاً