الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بن دغر يهنئ نظيره الباكستاني بمناسبة فوزه في الانتخابات
    بن دغر يهنئ نظيره الباكستاني بمناسبة فوزه في الانتخابات

    قوات الجيش الوطني تحقق تقدماً ميدانياً في جبهة الملاجم بالبيضاء

    العقيلي يحث على ضرورة استكمال الترتيبات لاستقرار الأداء في الهيئات والدوائر

    رسالة وزير بحكومة بن دغر تطالبه بمصارحة دول التحالف لمايجري من تمزيق للوطن

    مواطنون يعثرون على جثة شاب مقتولا في عدن

  • عربية ودولية

    ï؟½ بالصور.. أمطار غزيرة على مكة عشية الوقوف بعرفة
    بالصور.. أمطار غزيرة على مكة عشية الوقوف بعرفة

    سجون حزب الله السرية.. تفاصيل وشهادات مرعبة

    إسرائيل تغلق معبر بيت حانون

    مصر تعيد فتح معبر رفح أمام الفلسطينيين

    وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى
    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

    مصادر أسترالية : أمريكا تستعد لقصف منشآت ايران النووية

    تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الحج يبدأ.. و"مكة مغلقة"
    الحج يبدأ.. و"مكة مغلقة"

    السعودية.. إحباط مخطط إرهابي لأحد عناصر داعش في البكيرية

    العاهل السعودي يستقبل الرئيس المصري في "نيوم"

    أمر ملكي باستضافة 1000 من ذوي شهداء فلسطين لإداء مناسك الحج

    إدانة عربية حقوقية للتدخل الكندي في الشأن السعودي

  • رياضة

    ï؟½ بين راحلين ومعتزلين.. تعرف إلى آخر تشكيلة ملكية دون رونالدو
    بين راحلين ومعتزلين.. تعرف إلى آخر تشكيلة ملكية دون رونالدو

    جماهير يوفنتوس تهاجم رونالدو

    مارادونا يرفض مقارنته مع ميسي وينصحه بأمر غريب

    "مشكلة" سان جرمان قد تحسم صفقة نيمار الخيالية

    ريال مدريد يشكو إنتر ميلانو بسبب أفضل لاعب في العالم

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 19/8/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 19/8/2018

    السودان.. إحباط محاولة تهريب "مليونية" عبر مطار الخرطوم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 18/8/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 17/8/2018

    الليرة التركية تعاود الهبوط بعد "التهديد الجديد"

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "أبل" تخالف وصية مؤسسها وتضيف ميزة "غير مسبوقة"
    "أبل" تخالف وصية مؤسسها وتضيف ميزة "غير مسبوقة"

    نسخة ذهبية من "غالاكسي نوت 9" للأثرياء فقط

    تحذير علمي: هاتفك أقذر من "مقعد الحمام"

    ميزة "سحرية" في هاتف سامسونغ المقبل

    كيف تعرف أن هاتفك مخترق من قراصنة؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس
    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

    “واحة الإحساء” السعودية ” على لائحة التراث العالمي لليونسكو

السفير الأمريكي لدى اليمن : لاتوافق دولي لإنهاء الصراع باليمن إلا بالمرجعيات الثلاث المتفق عليها
السبت 25 نوفمبر 2017 الساعة 06:23
السفير الأمريكي لدى اليمن
يمن فويس - متابعة :
اكد السفير الامريكي في اليمن ما ثيو تولر ان المرجعيات الثلاث المتفق عليها وهي القرار 2216 و المبادرة الخليجية و مخرجات الحوار هي المنطلق للتوافق الدولي لانهاء الصراع في اليمن.


 مشيرا الى ان هناك جماعات مسلحة تستولي على السلاح و تسيطر على مؤسسات الدولة في حين يجب ان يكون السلاح حكرا على الدولة فقط موضحا ان هناك تردد من قبل الانقلابيين في تنفيذ القرار 2216 وعليهم ان يدركوا ان القرار لا يمثل مستندا استسلاميا لاي جهة كانت
وعليه فان القرار يؤكد ايضا ان لا حل عسكري لاي طرف وانه يجب الذهاب الى ترتيب يلبي مصالح كل الاطراف و بما يحقق الامن و الاستقرار لليمن .



وقال في لقائه   في برنامج رسل السلام الذي يقدمه الاعلامي ياسر المعلمي و يبث في القنوات التابعة للشرعية ان الولايات المتحدة تدعم الخطوات التي يقوم بها المبعوث الاممي الى اليمن السيد اسماعيل ولد الشيخ احمد بما يساهم في التخفيف من معاناة الشعب اليمني الذي يعاني الكثير وقال ان المبادرة التي قدمها ولد الشيخ بما يخص محافظة الحديدة لا تتعامل مع الصراع بشكل عام لكن نأمل ان يحقق ولد الشيخ هذه المبادرة او أي مبادرة اخرى من اجل اعادة بناء الثقة يؤدي الى انهاء الصراع .


واشار الى ان الولايات االمتحدة تنظر بقلق بالغ من الدور الذي تلعبه ايران في المنطقة و بالذات في العراق و سوريا الذي لايؤدي الى امن وسلام للمنطقة و الان تلعب دور في اليمن وقد دعونا ايران الى عم التدخل في الشؤون الداخلية للدول المجاورة .


واشار الى ان الحكومة اليمنية في الفترة من العام 2012 وحتى العام 2014 بذلت جهود مثمرة وكان هناك تعاون مميز في مجال مكافحة الارهاب عنا ومع المجتمع الدولي و استطعنا تدريب جنود شجعان لمكافحة الارهاب لككن للاسف احداث العام 2014 .


و سيطرة الحوثيين على الحكومة ومؤسسات الدولة فقد سحبوا البساط من تحت القوات هذه و في الستة الأشهر الأخيرة من هذا العام قامت الحكومة الشرعية بجهود جيدة في محاربة الارهاب لكن تبقى هذه الجهود محدودة نظرا لتشتت جهود الحكومة في قضايا عديدة و عيى الجميع ان يدرك ان ضحايا المنظمات الارهابية هم اليمنيين وعليه لابد من جكومة قوية تقف امام هذه المنظمات .


و أوضح ان اليمنيون حققوا انجازات مهمة جدا في مؤتمر الحوار الوطني واوجدوا حلول لقضايا كانت عالقة لفترات طويلة ويجب علينا نحن اصدقاء اليمن ان ترشدنا مخرجات الحوار الوطني في الوصول الى حل للصراع القائم .


وحول سؤال عن سبب عدم تصنيف جماعة الحوثي كجماعة ارهابية قال السفير تولر ان الولايات المتحدة وككذا الامم المتحدة صنفت القاعدة و داعش كجماعات ارهابية بعد خطوات قانونية عديدة وان اليمن ايضا صنفت القاعدة داعش كجماعات ارهابية لايمكن التصالح معها بينما جماعة الحوثي شاركت في مؤتمر الحوار الى جوار الاحزاب السياسية التي لديها ايضا اسلحتها الخاصة كذالك وعلينا ان نساهم في ايجاد الحلول التي يختارها اليمنيون بانفسهم.


وعن تهريب السلاح قال ان القرار الاممي قد شدد على منع تهريب السلاح وان القوات المسلحة الامريكية الى جانب القوات الاممية الاخرى تقوم بحماية المياه الاقليمية من عمليات التهريب وهذا تحد صعب جدا لانه هناك حدود لما يمكن ان نقوم به في ظل غياب اجهزة الدولة القوية كالقوات البحرية وخفر السواحل ونسعى الى دعم الحكومة الشرعية من اجل بناء هذه القدرات في ذات الوقت .


وفي الجانب الانساني قال ان اليمن يعتبر بلد فقير مقارنة بجيرانه رغم امتلاكه لكثير من الثروات و الموقع الاستراتيجي و الكادر البشري و عليه يجبب ان لا يقبل اليمنيون بهذا الوضع و لايجب ان يستمر وان اليمن بحاجة فقط الى الامن و الاستقرار لتحقيق طموحات اليمنيين الاقتصادية و هي بحاجة الى قوانين لمكافحة الفساد المالي و الاداري و الممارسات الاجتماعية التي يقف ايضا عائق اما تقدم اليمن و ان كثير من المسؤلين اليمنيين يقدمون مصالحهم الشخصية على مصالح بلدهم و اعتقد ان الولايات المتحدة تعتبر ثاني دولة تقدم الدعم لليمن في هذا المجال بعد المملكة العربية السعودية .


واشار الى ان مخرجات لديها نصوص قوية من اجل مكافحة الفساد المالي و الاداري  في البلاد وان الثلاث سنوات الاخيرة تدهور الاقتصاد بشكل اكبر حيث واجهت اليمن صعوبات في تصدير الككثير من الثروات و ايضا هجرت رؤوس الاموال و التجار وايضا توقف صرف المرتبات لذا لابد من وجود حكومة قوية تعيد الامن والاستقرار و تقوي الاقتصاد اليمني لذا فاننا نعمل جاهدين مع الحكومة الشرعية ودعمها عبر وزارة التخطيط الى توفير احتياجات الناس الضرورية في البنية التحتية والصحة و التعليم و الامن و التعاملات المالية .
وختم السفير الامريكي في اليمن حديثه عن تفاؤله بمستقبل اليمن الذي يمتلك الكثير من المؤهلات كي يصبح بلدا قويا ومؤثرا في المنطقة و العالم و نحتاج الان الى الامن و الاستقرار كي يحضى اليمن بموقعه الطبيعي في منظومة مجلس التعاون الخليجي لانه كلما ظل اليمن بعيدا عن هذه المنظمومة كان مهدد من قبل اعدائها.
إقراء ايضاً