الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ عارف الزوكا يصف الحوثيين بـ “الإرهابيين” ويضعهم بين خيارين “تفاصيل”
    عارف الزوكا: اللجنة الثورية” هي من تتولى زمام الأمور وهي نسخة مستوردة من نظرية الخميني السائدة في الحكم بإيران

    القيادي الحراكي (محمد علي أحمد) ينعت قيادة “المجلس الانتقالي” بالمأجورة

    سكرتير المخلوع يصف أكبر قيادي حوثي بـ “الشيطان” .. ويتعهد بمقاتلة الحوثيين حتى آخر رمق إن مات صالح “تفاصيل

    “الانتقالي الجنوبي” يسعى لانتزاع اعتراف أممي كطرف ثالث بالمعادلة اليمنية

    هذه أسباب انهيار العملة المحلية أمام الدولار والريال السعودي

  • عربية ودولية

    ï؟½ إدلب.. معاناة الساكن والنازح
    تعكس الأوضاع الأمنية المتردية في إدلب معاناة كبيرة لسكان هذه المحافظة الواقعة شمالي سوريا، إلا أن النازحين إلى

    الأمن القطري يقتحم قصر سلطان بن سحيم.. ويرتكب انتهاكات خطيرة

    كركوك.. "ألغاز" معركة الليلة الواحدة

    سقوط صاروخين أطلقا من سيناء على جنوب إسرائيل

    طهران تتهم الكويت بإهانة بحارة إيرانيين كانوا في طريقهم إلى قطر‎

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران
    أشادت المملكة العربية السعودية ، في بيان، برؤية ترامب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديا

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

    مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أمر ملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين للحديث النبوي
    أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز (الثلاثاء) بإنشاء مجمع باسم «مجمع خادم الحرمين الشريفين الم

    خادم الحرمين الشريفين يستعرض مع أمير دولة الكويت العلاقات الأخوية ومجمل الأحداث في المنطقة

    وفاة 10 أشخاص بحريق في السعودية

    إلغاء حفل شيرين عبد الوهاب في السعودية

    خادم الحرمين يؤكد في اتصال هاتفي بترمب تأييد السعودية للاستراتيجية الحازمة تجاه إيران

  • رياضة

    ï؟½ الكاميرا ترصد تصرف ميسي الغريب.. وراديو كتالونيا يفسره
    أثار تصرف أقدم عليه ليونيل ميسي نجم برشلونة خلال مباراة فريقه أمام أولمبياكوس في دوري أبطال أوروبا، الأربعاء،

    ميسي ينضم لنادي المئة هدف في البطولات الأوروبية بعد الانتصار على أولمبياكوس

    كافاني يثير الجدل مجددًا بتصريح صادم عن نيمار

    استدعاء سبعة لاعبين يمنيين للانضمام الى منتخب اليمن الاول.. الاسماء والصور

    كم سيدفع باريس سان جيرمان لنيمار إذا حصل على الكرة الذهبية؟

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 19/10/2017
     أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الخميس 19/10/2017 وذلك وفق متوسط أسعار محلات الصرافة، والتي

    النفط يصعد بفعل انخفاض المخزونات

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء

    مدير وكالة الطاقة: نسبة التزام أوبك باتفاق النفط 86 %

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 17/10/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تقنية في "آيفون X" لن تتوفر في "أندرويد" إلا بعد عامين ونصف
    كشف تقارير إخبارية عديدة عن أن شركة "أبل" الأمريكية دعمت هاتفها الجديد "آيفون X"

    "واتساب" يضيف ميزة الحركة التي طال انتظارها

    أكسون إم.. "طفرة" في عالم الهواتف الذكية

    تطبيق جديد لتتبع الأبناء عبر الهواتف الذكية

    "الواي فاي" قاتل خفي يفتك بنا ببطء

  • جولة الصحافة

    ï؟½ 45 ثانية بين الكويت ووفد إسرائيل.. أشعلت مواقع التواصل
    ثوانٍ قليلة كانت كفيلة بضخ "موجات" فرح على مواقع التواصل الاجتماعي التي ضجت بمقطع من كلمة ألقاها رئيس مجلس الأ

    بأمر من محمد بن سلمان.. اعتقال رجل الأعمال السعودي معن الصانع ومسؤول حكومي كبير (صورة)

    البحرين: إستراتيجية ترامب ضد إيران تصب في صالح الأمن الإقليمي

    في أول رحلة تجريبية.. قطار "الحرمين" السريع يصل مكة

    الملك سلمان يدعو الأطراف في العراق لضبط النفس

الحوثيون يلجؤون لفتاوى “هدر الدماء” لتصفية معارضيهم
الاثنين 25 سبتمبر 2017 الساعة 05:40
الميليشيات الحوثية
يمن فويس - متابعة :
تواصل جماعة الحوثيين، ممارسة انتهاكاتها المختلفة ضد اليمنيين، منذ سيطرتها على صنعاء في العام 2014، حيث لجأت مؤخراً إلى خيار تصفية معارضيها من خلال إباحة دمائهم، عبر فتاوى دينية، لمن عجزت عن الوصول إليهم.



وكشفت وسائل إعلام محلية قبل أيام، عن فتوى دينية جديدة أصدرها الحوثيون، تبيح دم أحد الناشطين اليمنيين المعارضين للجماعة الحوثية وأفكارها، بمحافظة حجة.



ومرر الحوثيون الفتوى الدينية على مشايخ قبليين في مديرية “نجرة” ليوقعوا على وثيقة تدعو إلى هدر دم الناشط إبراهيم على حزام، في استغلال واضح للدين، وبأسلوب جديد من الانتهاكات ضد المعارضين اليمنيين.



وسبق أن أهدرت الجماعة الحوثية، دماء اثنين من الناشطين اليمنيين، أحدهما الممثل الكوميدي محمد الأضرعي، بسبب برنامجه التلفزيوني الساخر من الجماعة، والآخر هو السياسي المنشق عن الجماعةعلي البخيتي.



ويقول الناشط إبراهيم علي حزام إن “أسباب هدر الحوثيين لدمه لا تخفى على أحد، فبمجرد معارضة الجماعة وأفكارها، يمكن لحياتك أن تكون في خطر، كما حدث ذلك لكثير من النشطاء غيره، وبحكم وضعي المعارض لهم في منطقتي لما يقومون به من تنكيل وسلب، أباحوا دمي وأهدروه”.
.

وعن تعامله مع هذه الفتوى، أشار حزام إلى أنه “خارج البلاد في الوقت الحالي، إلا أن كل الافتراضات واردة من قبل الحوثيين، ومن قبل من يعملون تحت إمرتهم”.



وأكد أن “ذلك لن يثنيه مطلقاً عن مواصلة نشاطه المعارض لهذه الجماعة وممارساتها المنتهكة لحقوق اليمنيين”.



ومارس الحوثيون أصنافًا مختلفة من الانتهاكات ضد اليمنيين، خلال أعوام، تنوعت بين تجنيد الأطفال، وتهجير السكان، وزراعة الألغام في مناطق مأهولة، إلى جانب قصف المناطق السكنية، واعتقال المناهضين وتعذيبهم ونهب الممتلكات العامة والخاصة.



ويعتقد المحامي والناشط الحقوقي عبدالرحمن برمان، أن “ما يقوم به الحوثيون لإثناء الناشطين عن التعبير عن آرائهم تجاه الجرائم التي ترتكبها الجماعة ضد اليمنيين، هو عمل إرهابي مخيف جداً، من خلال استغلالها الفتاوى الدينية التي قد يستجيب لها الكثير من المغفلين من أتباع الجماعة، ويقومون بأعمال قتل نتيجة لها”.



وقال برمان في حديثه إن “الحركة الحوثية تعيش حالة إفلاس، بسبب ما اقترفته من جرائم ضد اليمنيين، وانتهاكاتها الواسعة ضد حقوق الإنسان، وانتهاكها القوانين، وممارستها أعمال عنف وأعمالًا عنصرية”.



وأوضح أن “الحوثيين لا يستطيعون مواجهة معارضيهم بالفكر، على الرغم من أن ما يقوم به الناشطون والمثقفون لمواجهة الحوثيين هو عمل سلمي، ولذلك هم لا يستطيعون مواجهته بعمل سلمي، لأنهم يعيشون حالة من الإفلاس، ويلجؤون إلى إرعابهم في محاولة لإيقاف أنشطتهم ضدها”.



وبين أن “الحوثيين استخدموا كل الوسائل لقمع اليمنيين، من خلال عمليات الاعتقال لمن استطاعوا اعتقالهم، ولكن هناك أشخاص بعيدون عن متناولهم أو لخروجهم من مناطق سيطرتهم، فلم يجدوا إلا استخدام الفتوى الدينية لإباحة دمائهم لإخافتهم بالإيحاء باغتيالهم، باعتبار أنها توجه لهم رسالة، بأن حياتهم في خطر، وأنهم مستهدفون في أي لحظة، وأي وقت، عن طريق عمليات الاغتيال التي اشتهرت بها الحركة الحوثية، خصوصاً خلال الفترة الأخيرة”.

إقراء ايضاً