الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بالوثائق ..مؤتمر صالح يعتبر استهداف كوادره إرهاباً ويقدم قائمة بـ 44 ناشطاً حوثياً من المسيئين له
    احتج حزب المخلوع صالح في رسالة احتجاج وجهها إلى المجلس السياسي التابع لجماعة الحوثيين، تضمنت تنديداً بحملات ال

    تزامنا مع ارتفاع وتيرة الخلافات بين طرفي الإنقلاب ...مليشيا الحوثي تختطف رئيس حزب المؤتمر بهمدان _صنعاء

    اليونيسف : 4.5 مليون طفل محرومون من التعليم في هذا الموسم الدراسي.

    مقتل 20 شخصا من المليشيا الإنقلابية في عملية نوعية للقوات السعودية بنجران

    قتلى وجرحى من الجيش الوطني بانفجار لغم في البيضاء

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمن القطري يقتحم قصر سلطان بن سحيم.. ويرتكب انتهاكات خطيرة
    أكدت مصادر  الاثنين، أن أمن الدولة في قطر اقتحم مساء الخميس الماضي قصر الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني في الد

    كركوك.. "ألغاز" معركة الليلة الواحدة

    سقوط صاروخين أطلقا من سيناء على جنوب إسرائيل

    طهران تتهم الكويت بإهانة بحارة إيرانيين كانوا في طريقهم إلى قطر‎

    إيران.. محاصرة منزل الرئيس السابق أحمدي نجاد تمهيدًا لاعتقاله

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران
    أشادت المملكة العربية السعودية ، في بيان، برؤية ترامب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديا

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

    مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أمر ملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين للحديث النبوي
    أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز (الثلاثاء) بإنشاء مجمع باسم «مجمع خادم الحرمين الشريفين الم

    خادم الحرمين الشريفين يستعرض مع أمير دولة الكويت العلاقات الأخوية ومجمل الأحداث في المنطقة

    وفاة 10 أشخاص بحريق في السعودية

    إلغاء حفل شيرين عبد الوهاب في السعودية

    خادم الحرمين يؤكد في اتصال هاتفي بترمب تأييد السعودية للاستراتيجية الحازمة تجاه إيران

  • رياضة

    ï؟½ كافاني يثير الجدل مجددًا بتصريح صادم عن نيمار
    جدد إدينسون كافاني، مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، خلافه مع شريكه في هجوم الفريق نيمار عندما أعلن أنه لا يحبه

    استدعاء سبعة لاعبين يمنيين للانضمام الى منتخب اليمن الاول.. الاسماء والصور

    كم سيدفع باريس سان جيرمان لنيمار إذا حصل على الكرة الذهبية؟

    قفزة مفاجئة لمنتخب اليمن في التصنيف العالمي .. فكم تصنيفه الجديد ؟!

    قبل مباراة توتنهام.. بيل ومودريتش على طرفي نقيض في ريال مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ النفط يصعد بفعل انخفاض المخزونات
    ارتفعت أسعار النفط، الأربعاء، بفعل انخفاض مخزونات الخام الأميركية ومخاوف من التوترات التي تعصف بالشرق الأوسط ،

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء

    مدير وكالة الطاقة: نسبة التزام أوبك باتفاق النفط 86 %

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 17/10/2017

    أسعار الذهب تستقر عند 1300 دولار

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "واتساب" يضيف ميزة الحركة التي طال انتظارها
    طلق تطبيق التراسل الفوري "واتساب"، ميزة تتيح للمستخدمين أن يشاركوا مواقع وجودهم

    أكسون إم.. "طفرة" في عالم الهواتف الذكية

    تطبيق جديد لتتبع الأبناء عبر الهواتف الذكية

    "الواي فاي" قاتل خفي يفتك بنا ببطء

    كيف تمنع هاتفك الذكي من التنصت على كلماتك وحفظها؟

  • جولة الصحافة

    ï؟½ البحرين: إستراتيجية ترامب ضد إيران تصب في صالح الأمن الإقليمي
    قال وزير الداخلية البحريني، الفريق الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة: إن الإستراتيجية التي أعلنها الرئيس ا

    في أول رحلة تجريبية.. قطار "الحرمين" السريع يصل مكة

    الملك سلمان يدعو الأطراف في العراق لضبط النفس

    “كلاشنكوف” بنسخة سعودية.. مصنع لإنتاج السلاح الشهير على أراضي المملكة

    10 شروط لشمول الوافدات المهجورات بـ”الضمان” في السعودية

هادي: الحل العسكري هو الأرجح لحل أزمة اليمن وخلاف صالح والحوثي “سياسي”
الأحد 24 سبتمبر 2017 الساعة 12:09
الرئيس هادي
يمن فويس - متابعة :
قال الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، اليوم الأحد، إن “الحل العسكري هو الأرجح للأزمة اليمنية المتصاعدة منذ 3 أعوام، في ظل تعنت الحوثيين وصالح”.



جاء ذلك في تصريحات نقلتها وكالة “سبأ” الرسمية التابعة للحكومة الشرعية، فجر اليوم الأحد، وأكد فيها أنه لا يتوقع أن يصل الخلاف بين خصومه، الرئيس السابق علي عبدالله صالح وجماعة الحوثي، إلى حد الصدام العسكري.



وأوضح الرئيس اليمني أن “ما بين الطرفين خلاف سياسي حول السلطة وطريقة الحكم”، منوهاً إلى أن صالح والحوثي يعرفان أن الصدام المسلح بينهما ” يعني نهايتهما”، ولذلك سيظل الخلاف سياسيًا.



ولفت هادي في الوقت نفسه، إلى أن حكومته “تمد يدها للسلام حرصاً على رفع المعاناة عن اليمنيين”.



وأشار إلى أن “الحوثيين يرفضون الخطة الأممية لتسليم ميناء الحديدة لطرف محايد لإدارته بإشراف أممي، بسبب حجم العائدات المالية التي تستحوذ عليها وتستخدمها لتمويل عملياتها العسكرية ضد المدنيين في المحافظات”.



كما ذكر أن الحوثيين، “يرفضون -أيضا- مقترحا بتوريد إيرادات الميناء إلى فرع البنك المركزي في الحديدة وصرف مرتبات موظفي الدولة في المحافظات الخاضعة لسيطرتهم عن طريق ذلك البنك”.



وأوضح أن الحوثيين يسيطرون على ما يقارب من 70% من مواد الدخل القومي في البلاد.



وكان المبعوث الأممي لليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، اقترح في وقت سابق خطة بخصوص مدينة الحديدة ومينائها الذي يطل على البحر الأحمر.



وتنص الخطة الأممية على انسحاب الحوثيين من الميناء المذكور، وتسليمه لطرف ثالث محايد، مقابل وقف التحالف العربي لأي عملية عسكرية في الساحل الغربي.

بين الرياض وعدن


وتطرق هادي في تصريحاته، إلى مسألة عدم عودته إلى العاصمة المؤقتة لليمن، عدن، وإقامته في العاصمة السعودية الرياض، وقال في هذا الشأن إنه قادر على العودة إلى عدن في أي وقت يشاء.


لكنه أفاد -أيضًا- بأنه تقاسم المهام مع قيادات الدولة، “إذ تم تكليف نائب الرئيس، الفريق علي محسن صالح، بالتواجد في مأرب ورئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر بالتواجد بعدن”.



ويقيم هادي وأفراد من طاقمه الرئاسي، بالعاصمة السعودية الرياض، منذ  آذار/ مارس 2015، لكنه يزور عدن لفترات قصيرة، ويعود إلى مقر إقامته المؤقت بالمملكة.



إيران وجماعة الحوثي

وفي سياق آخر، قال هادي، إن “الدعم الإيراني للحوثيين في اليمن ليس جديدا، ولكنه كان مقتصراً في السابق على السلاح الخفيف والمتفجرات”.



وأضاف أن “الدعم تطور منذ بداية الحرب عام 2014 ليشمل صواريخ طويلة المدى لم يكن الجيش اليمني يمتلك مثلها قبل الحرب”.



وشدد على أن “جماعة الحوثي المتمردة إذا أرادت الانخراط في العمل السياسي، تسليم السلاح الذي نهبته من معسكرات الدولة، والسلاح الذي بحوزتها”.



وتابع “وعليها -أيضا- تشكيل حزب سياسي يعمل وفق مخرجات الحوار الوطني وقبلها المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية”.



والمبادرة الخليجية، اتفاق رعته دول الخليج في العام 2011 وحلت محل الدستور اليمني، وتنص على أن هادي هو الرئيس الشرعي للبلاد حتى اجراء انتخابات رئاسية جديدة.



ومؤتمرالحوار الوطنى الشامل انعقد خلال الفترة من آذار/ مارس 2013 حتى كانون الثاني/ يناير 2014 ونص على تقسيم اليمن إلى دولة اتحادية من 6 أقاليم، 4 في الشمال و2 في الجنوب.



قصف الأحياء السكنية

وفي ختام تصريحاته استنكر الرئيس هادي، قصف الحوثيين للأحياء السكنية في مدينة تعز “جنوب غرب” بشكل مستمر.



وفي النقطة ذاتها لفت إلى أن “مدفعية الجيش الوطني “الموالي له” تستطيع أن تقصف قلب العاصمة صنعاء، الخاضعة للحوثيين”.



واستطرد موضحًا أنه “وجّه قادة الجيش بعدم القيام بمثل ما تقوم به الميليشيات من أعمال إجرامية لأن الشرعية هي المسؤولة عن الشعب اليمني في كل المحافظات”.



ويشهد اليمن منذ خريف 2014، حربا بين القوات الموالية للحكومة الشرعية المدعومة بالتحالف العربي من جهة، ومسلحي الحوثي، والقوات الموالية للرئيس السابق، صالح، من جهة أخرى.



وخلّفت الحرب أوضاعا إنسانية وصحية صعبة، فضلا عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير.

إقراء ايضاً