الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ تدشين شركة اتصالات " عدن نت " يضع الحوثيون في مأزق ( تفاصيل )
    اعتبر الحوثيون أن تدشين شركة اتصالات جديدة في عدن يعد “تهديدًا خطيرًا” يتسبب في انهيار خدمات الاتصالات

    سخرية واسعة من ظهور البخيتي بمقطع فيديو وهو في مطار الحديدة بعد سقوطه بإيدي قوات الجيش الوطني

    مصرع قيادي حوثي بارز بمحافظة الحديدة ( تفاصيل )

    البخيتي يعلن "استسلام" جماعته واستعدادها "لطي صفحة الماضي"

    الحوثيون يقصفون منارة مسجد تاريخي في الحديدة

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة: جرائم حرب ارتكبت خلال حصار الغوطة بسوريا
    الأمم المتحدة: جرائم حرب ارتكبت خلال حصار الغوطة بسوريا

    درنة.. الحياة تعود إلى طبيعتها بعد دحر الإرهاب

    ترامب: مناوراتنا مع كوريا الجنوبية "ألعاب حربية"

    الأردن: لن نسمي سفيراً بإيران.. وأمن السعودية من أمننا

    حكومة مصر الجديدة تؤدي اليمين..وتغيير بالدفاع والداخلية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تحرير الحديدة.. خطوة إنسانية جبارة وضربة قاصمة للحوثي
    يترقب اليمنيون تحرير مدينة الحديدة ومينائها على الساحل الغربي، لما تشكل هذه العملية من خطوة مفصلية على طريق

    تعرف علي سرعة التي يبلغها إعصار مكونو؟

    سقوط ذراع رافعة في المسجد الحرام وإصابة السائق

    كوبا.. تحطم طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار هافانا

    ما هي الدولة التي يصوم سكانها أقل ساعات في العالم؟

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه
    السعودية.. إعفاء رئيس الهيئة العامة للترفيه من منصبه

    الإمارات.. منح رعايا دول الحروب والكوارث إقامة لمدة عام

    الملك سلمان يؤدي صلاة العيد بالمسجد الحرام

    شاهد سيلفي محمد بن سلمان والحريري وإنفانتينو بالمونديال

    "ابن عثيمين" في تسجيل صوتي: تخصيص ليلة 27 بعمرة بدعة.. و"الفوزان": خطر شديد

  • رياضة

    ï؟½ سواريز يكشف سر احتفاله أمام السعودية

    قاد لويس سواريز، مهاجم أوروجواي منتخب بلاده إلى دور الـ16 من بطولة كأس العالم، بعد التغلب على السعودية ب

    "تصريح غير مسبوق" من راموس عن ميسي

    محمد صلاح يرد على شائعة انسحابه من معسكر الفراعنة

    المغرب يهاجم ويهدر الفرص.. و"الدون" ينقذ البرتغال

    كريستيانو رونالدو يستعيد صدارة هدافي المونديال

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يهبط والدولار يستقر في أعلى مستوياته
    تراجعت أسعار الذهب اليوم الأربعاء لتبقى قرب أدنى مستوياتها في ستة أشهر، مع استقرار الدولار حول أعلى مستوياته

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 2018/6/21

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 2018/6/20

    ارتفاع الذهب بدعم "الملاذات الآمنة"

    النفط يهبط.. مع تصاعد خلافات واشنطن وبكين

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب يبحث تطوير "خاصية" أزعجت المستخدمين
    يعكف مطورو تطبيق الرسائل القصيرة "واتساب" على تحديث ميزة سحب الرسائل المرسلة غير المرغوب فيها

    ضربة جديدة للمستخدمين.. واتساب يتوقف على ملايين الهواتف

    "واتساب" متهم في جرائم قتل.. وأشياء أخرى

    للأندرويد ....تعرف علي الطريقة التي تقرأ بها أي رسالة محذوفة على "واتسآب"

    هاتف صيني بمزايا تمناها مستخدمو "آيفون X"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ رئيس الوزراء الإثيوبي يزور القاهرة
    يصل العاصمة المصرية القاهرة، السبت، رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في زيارة رسمية، يجري خلالها محادثات مع الرئ

    رحيل معلم الأجيال التربوي بالقاهرة إثر مرض عضال

    قل وداعا للهجرة واللجوء إلى النمسا

    أحدث تصنيف لـ"أقوى جوازات السفر".. دولة عربية الأسرع تقدما

    الحريري: القانون الانتخابي الجديد سمح لأحزاب باختراقات

ما سبب اعتقال سلمان العودة؟
الاثنين 11 سبتمبر 2017 الساعة 11:30
سلمان العودة
يمن فويس: متابعات


عقب إطلاق سراحه عام 1999 بعد 5 سنوات في السجن، قال الداعية السعودي المثير للجدل سلمان العودة إنه راجع أفكاره وتغير بعد مناصحة عدد كبير من علماء المملكة حاوروه داخل السجن.


ونشر حينها خطبة مصورة أسماها “نعم أتغير.”

لكن بعد نحو 17 سنة من ذلك التاريخ يبدو أن العودة لم يتغير فقد تمسك بعاطفته الإخوانية التي قادته في النهاية مجددًا إلى السجن والاعتقال.

تمسك بالعمل لقطر

وربما يكون من أبرز أسباب اعتقال العودة ميوله لقطر على حساب السعودية وهو نهج لدى مؤيدي جماعة الإخوان، إذ ينحازون للدوحة على حساب بلدانهم باعتبار قطر الداعم الأكبر للجماعة.

وبينما انحاز السعوديون لبلدهم في مقاطعتهم لقطر وتركوا أعمالهم المرتبطة بالدوحة، تمسك العودة بوظيفة الأمين المساعد لاتحاد علماء المسلمين وهو أداة سياسية أنشأتها قطر من أئمة ودعاة موالين للإخوان على رأسهم يوسف القرضاوي الذي صنفته السعودية وباقي دول المقاطعة إرهابيا.

وأصبح هذا الاتحاد أداة تحلل وتحرم وفق أهواء الدوحة وحلفائها الإخوان، كما حدث مؤخراً بإصدار الاتحاد بيانًا دان فيه مقاطعة قطر، واعتبرها “حراما شرعا.”

ولم يصدر قط عن العودة تبرؤ من هذه الفتوى أو تعليق عليها.

وتصف قناة الجزيرة المقربة من جماعة الإخوان العودة بأنه “أكثر علماء السعودية قربا من جماعة الإخوان المسلمين”.

وانعكس هذا التقارب على آراء العودة بشأن ما سمي بالربيع العربي، فقد تحمس له بشدة كغيره من أئمة الإخوان الذين رأوا فيه فرصة لوصول الجماعة إلى السلطة.

وفي أواخر 2010، أصدر العودة كتابا بعنوان “أسئلة الثورة” عبر فيه عن رؤيته للثورات والموقف منها، لكن السلطات السعودية حظرت تداول الكتاب في البلاد.

بداية العودة

ولد سلمان بن فهد العودة يوم 14 ديسمبر/كانون الأول عام 1956 في قرية البصر التابعة لمدينة بريدة (منطقة القصيم) بوسط السعودية. قضى جزءًا من طفولته في قريته ثم انتقل إلى بريدة لمتابعة تعلميه.

درس العودة المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية في بريدة، ثم التحق بجامعة الإمام محمد بن سعود في القصيم حيث نال منها شهادة بكالوريوس في الشريعة. وفيها نال الماجستير من قسم السنّة وعلومها في كلية أصول الدين عن موضوع “أحاديث الغربة”.

وفي عام 2004، نالَ العودة شهادة الدكتوراه في الشريعة من جامعة الإمام محمد بن سعود عن بحث من أربع مجلدات حول جزء الطهارة من كتاب “بلوغ المرام”.

“السياسة”

بدأ العودة التدخل في السياسية بداية التسعينات، ففي العام 1991 كان ضمن منتقدي تعاون السعودية مع الولايات المتحدة في حرب الخليج الثانية، ونادى بذلك في إحدى خطبه، مما تسبب في استدعائه للتحقيق أكثر من مرة.

لكن ذلك لم يمنع العودة من الإصرار على مواقفه السياسية المؤيدة لجماعة الإخوان ففي عام 1992 كان العودة واحدا من بين الموقعين على ما يعرف بمنشورات “مذكرة النصيحة” المعارضة لنظام الحكم في الممكلة.

وفي سبتمبر/أيلول 1993 مُنع العودة من إلقاء الخطب والمحاضرات العامة، ثم أودع السجن في 16 أغسطس/آب 1994 حيث قضى خمس سنوات كاملة.


وقبل دخول السجن أقيل من التدريس بالمعهد العلمي ببريدة وجامعة الإمام محمد بن سعود في القصيم في عام 1994.

وفي فبراير من العام 2015 وبعد تولي الملك سلمان الحكم تم رفع اسم العودة من قائمة الممنوعين من السفر التي دخلها اسمه في يوليو/تموز 2011.

وعقب هذا القرار طار العودة إلى قطر كخطيب في جامع أطلقت عليه اسم محمد عبدالوهاب.

إقراء ايضاً