الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ عاجل : الرئيس هادي يبعث برسالة إلى غوتيرش بخصوص المبعوث الخاص إلى اليمن
    عاجل : الرئيس هادي يبعث برسالة إلى غوتيرش بخصوص المبعوث الخاص إلى اليمن

    مركز المعلومات جرائم الحوثيون بالضالع ضد الإنسانية لايمكن السكوت عنها

    الدفاعات السعودية تعترض طائرة مسيرة حاولت استهداف مطار نجران

    قوات الجيش تحرر مناطق جديدة في الضالع وتواصل التقدم باتجاه العود

    مليشيا الحوثي تواصل حظر الزيارات عن الصحفيين المختطفين

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة تعترف: إرهابيون مطلوبون دوليا يقاتلون في ليبيا
    الأمم المتحدة تعترف: إرهابيون مطلوبون دوليا يقاتلون في ليبيا

    بومبيو يرجح وقوف إيران وراء اعتداءات الخليج

    نائب رئيس المجلس العسكري السوداني: لن نجامل في أمن واستقرار السودان

    مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة

    مسؤول أميركي يؤكد "هجوم المنطقة الخضراء".. ويتوعد بالرد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى
    الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى

    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

  • رياضة

    ï؟½ قبل موقعة مدريد.. كلوب يزف "أنباء سارة" لجماهير ليفربول
    قبل موقعة مدريد.. كلوب يزف "أنباء سارة" لجماهير ليفربول

    ماني يكشف "نقطة تفوق" ليفربول في النهائي المرتقب

    رونالدو يختار خليفة أليغري في تدريب يوفنتوس

    إعلان تشكيلة الأرجنتين النهائية لكوبا أميركا.. وموقف ميسي

    دي ليخت يلمح إلى وجهته المقبلة رغم "تعقيدات وكيله"

  • اقتصاد

    ï؟½ الدولار يبلغ أعلى مستوى في شهر
    الدولار يبلغ أعلى مستوى في شهر

    النفط ينخفض 1 بالمئة بفعل زيادة المخزونات الأميركية

    الصين تطلب تعويضات من بوينغ بعد كارثتي "737 ماكس"

    الذهب يتراجع في ظل مكاسب الدولار

    النفط يرتفع غداة اجتماع "أوبك"

  • تكنولوجيا

    ï؟½ باحثون يرصدون "ثغرة خطيرة" للتجسس على هواتف ذكية
    باحثون يرصدون "ثغرة خطيرة" للتجسس على هواتف ذكية

    واتساب يبدأ عرض الإعلانات خلال أشهر.. هكذا ستظهر

    واتساب تختبر ميزة جديدة على فيسبوك

    "العملاق الصيني" يتحدى العوائق.. ويطلق هواتف جديدة

    غوغل توجه ضربة قاصمة لهواوي بـ"الحرمان من خدماتها"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

الصدر في السعودية ضمن مساع لإعادة العراق للحضن العربي
الأحد 30 يوليو 2017 الساعة 21:57
محمد بن سلمان ومقتدي الصدر
يمن فويس
اجتمع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الأحد بالزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر الذي يزور السعودية بعد 11 عاما عن آخر زيارة له للمملكة.
 
ويدير الأمير محمد شؤون المملكة نيابة عن والده العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي غادر الأحد المملكة للخارج في اجازة خاصة.
 
ووصل زعيم التيار الصدري الأحد إلى جدة حيث كان في استقباله وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان والذي شغل في السابق منصب سفير السعودية لدى بغداد، كان في استقبال الصدر بمدينة جدة.
 
وكان مكتب الزعيم الشيعي العراقي قد أعلن في وقت سابق أنه سيتوجه في زيارة إلى السعودية تلبية لدعوة رسمية هي الأولى منذ أخر زيارة قام بها للرياض قبل 11 عاما.
 
وجاء في بيان صادر عن مكتب الصدر "إننا استبشرنا خيرا فيما وجدناه انفراجا ايجابيا في العلاقات السعودية العراقية ونأمل أنها بداية الانكفاء وتقهقر الحدة الطائفية في المنطقة العربية الإسلامية".
 
واتخذت السياسة الخارجية السعودية منحى جديدا في التعامل مع الملف العراقي حيث تتحرك على أمل اعادة العراق إلى حاضنته العربية بعيدا عن النفوذ الإيراني.
 
ولدى الرياض مواقف معارضة للقوى الشيعية المتشددة الموالية لإيران والتي تعمل على تسهيل التغلغل الإيراني في مفاصل الدولة العراقية.
 
وتأتي هذه الخطوة وسط زيارات متبادلة بين مسؤولين سعوديين وعراقيين في الآونة الأخيرة، فيما أبدى الصدر في أكثر من مناسبة مواقف ايجابية توحي بسعيه لخلق توازن في العلاقات العراقية الإيرانية وابعاد البلاد عن التأثير الإيراني المهيمن على العراق منذ الغزو الأميركي لبغداد في 2003.
 
ويقول متابعون للشأن العراقي إن الزعيم الشيعي العراقي الذي يتمتع بنفوذ كبير دفع نحو اظهار التيار الذي يقوده كتيار وطني ولاؤه للعراق وليس للطائفة أو للحاضنة الشيعية.
 
وأشاروا إلى أنه لا يمكن تفسير نأي الصدر بنفسه أو محاولة الخروج من جلباب إيران بمعزل عن طموحات الرجل السياسية.
 
وتقول مصادر عراقية إن الصدر يبدي امتعاضا من الدعم الإيراني لفصائل شيعية مسلحة وأنه يرفض تأثير طهران على المسؤولين العراقيين بمن فيهم رئيس الوزراء حيدر العبادي.
 
كما تشير تلك المصادر أيضا إلى وجود خلافات بين المرجعيتين العراقية المحلية والإيرانية النافذة، حيث يدفع الصدر نحو استقلالية مرجعية النجف عن مرجعية قم وهو أمر معقد بقدر التداخل بينهما، إلا أن ذلك في حد ذاته يشكل جزء من الخروج من جلباب قم.
 
وسعت طهران طويلا إلى احتواء الصدر وضمه إلى نفوذها، وسط علاقات متوترة وصلت أحيانا حد الصدام.
 
وكانت صحيفة سعودية محلية قد نقلت في 2016 عن الصدر قوله إن "هناك روابط كبيرة بين العراق والسعودية من أهمها الدين واللغة والحدود والتاريخ"، مشددا على "أنها روابط قومية ونحن نعتز بجيراننا والحدود المشتركة".
 
وشدد على أنه لا يمكن أن يستغني بلد عربي عن أشقائه أو ينفرد عن بقية البلاد العربية ولو حصل التقارب المطلوب مع السعودية فستكون هناك قوة إقليمية وسياسية واقتصادية وعسكرية كبيرة.
 
وقال الصدر أيضا "إن من يسيس الدين فقد أهانه ومن سيس المذهب فقط أساء إليه، فالدين فوق السياسة والمذاهب لابد أن تحترم وتقدر، والطوائف رحمة ولكن الطائفية نقمة".
 
وكانت السعودية قد استقبلت العديد من الشخصيات العراقية من ضمنها رئيس الحكومة حيدر العبادي الذي أدى في يونيو/حزيران زيارة رسمية للملكة وكان يرافقه في الزيارة وزير الداخلية قاسم الأعرجي المعروف بقربه من إيران وبتصريحاته النارية ضد المملكة.
إقراء ايضاً