الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ قوات الحماية الرئاسية تنشأ معسكر تدريبي ضخم في عدن
    بدأت قوات الحماية الرئاسية يوم الجمعة أعمال تجهيز معسكر تدريبي ضخم شرق مدينة عدن .

    الاصبحي يبحث في المغرب تسهيل إجراءات الحصول على التأشيرة لليمنيين

    ضبط كميات كبيرة من المتفجرات بأحد مزارع لحج

    تنظيم القاعدة ينشر قائمة باسماء قتلاه أمس

    مقتل قياديين من الحماية الخاصة بالمخلوع على الحدود

  • عربية ودولية

    ï؟½ بوتن: سنرد بالمثل إذا انسحبت أميركا من المعاهدة النووية
    قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن الخميس، إن بلاده سترد فورا وبالمثل، إذا انسحبت الولايات المتحدة من معاهدة الق

    إدلب.. معاناة الساكن والنازح

    الأمن القطري يقتحم قصر سلطان بن سحيم.. ويرتكب انتهاكات خطيرة

    كركوك.. "ألغاز" معركة الليلة الواحدة

    سقوط صاروخين أطلقا من سيناء على جنوب إسرائيل

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران
    أشادت المملكة العربية السعودية ، في بيان، برؤية ترامب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديا

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

    مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تعديل وزاري.. تفاصيل حكومة العبور نحو مئوية الإمارات الجديدة
    أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ، اليوم عن تعديل وزاري

    أمر ملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين للحديث النبوي

    خادم الحرمين الشريفين يستعرض مع أمير دولة الكويت العلاقات الأخوية ومجمل الأحداث في المنطقة

    وفاة 10 أشخاص بحريق في السعودية

    إلغاء حفل شيرين عبد الوهاب في السعودية

  • رياضة

    ï؟½ ريال مدريد يلجأ إلى ورقة بنزيما للتعاقد مع هاري كين
    كشفت تقارير صحفية إنجليزية، اليوم الجمعة، أن ريال مدريد عاقد العزم على التعاقد مع هاري كين، مهاجم توتنهام والم

    محمد صلاح يتحدى رونالدو وميسي على جائزة لاعب الأسبوع في دوري أبطال أوروبا (صورة)

    ظاهرة مؤسفة تطارد ريال مدريد في معقله

    تقارير فرنسية: ناصر الخليفي منح نجل شريكه بقضية الفساد عقدًا مفتوحًا في باريس سان جيرمان

    الكاميرا ترصد تصرف ميسي الغريب.. وراديو كتالونيا يفسره

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 20/10/2017
     أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الجمعة 20/10/2017 وذلك وفق متوسط أسعار محلات الصرافة، والتي

    السودان.. فك تجميد الأرصدة في البنوك الأميركية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 19/10/2017

    النفط يصعد بفعل انخفاض المخزونات

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء

  • تكنولوجيا

    ï؟½ “فيسبوك” تطلق خدمة جديدة للصحف لاستقطاب المشتركين

    ستسمح “فيسبوك” لناشري الصحف بتسهيل عملية الدفع على المستخدمين للوصول إلى مقالاتها، على ما أعلنت شبكة الت

    “سامسونغ”: التحديث الجديد لـ”Bixby”‏ يعمل على أي جهاز متصل بالإنترنت

    تطبيقات تحتوي على برمجية خبيثة في المتجر الرسمي لجوجل تصيب ملايين الأجهزة

    تقنية في "آيفون X" لن تتوفر في "أندرويد" إلا بعد عامين ونصف

    "واتساب" يضيف ميزة الحركة التي طال انتظارها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ ماذا قال أمير الكويت لمرزوق الغانم بعد موقفه من الوفد الإسرائيلي؟
    بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح،  الخميس، رسالة تقديرية إلى رئيس البرلمان مرزوق الغانم أشاد فيها

    45 ثانية بين الكويت ووفد إسرائيل.. أشعلت مواقع التواصل

    بأمر من محمد بن سلمان.. اعتقال رجل الأعمال السعودي معن الصانع ومسؤول حكومي كبير (صورة)

    البحرين: إستراتيجية ترامب ضد إيران تصب في صالح الأمن الإقليمي

    في أول رحلة تجريبية.. قطار "الحرمين" السريع يصل مكة

معسكر خالد: الإمارات تؤمن سيطرتها قرب باب المندب
الجمعة 28 يوليو 2017 الساعة 09:28
يمن فويس - متابعة :

 

 

وضعت قوات الشرعية اليمنية والتحالف بقيادة السعودية ، أقدامها على معسكر "خالد بن الوليد"، أهم معسكر استراتيجي، في الساحل الغربي لمحافظة تعز، جنوبي اليمن.

 

وذلك في تطور حمل العديد من الأبعاد والدلالات، بوصفه تحولاً محورياً على صعيد معارك الساحل الغربي، التي تصاعدت منذ مطلع العام الحالي.

 

وهدف من خلالها التحالف العربي والحكومة الشرعية إلى تأمين السيطرة على أهم موقع استراتيجي في اليمن، متمثلاً بمضيق باب المندب، والمناطق القريبة منه في الساحل اليمني.

 

وكانت قوات الجيش اليمني أعلنت، يوم الأربعاء الماضي، رسمياً أنها تمكنت من دخول معسكر "خالد بن الوليد"، أحد أكبر معسكرات الجيش اليمني، في مديرية موزع قرب مدينة المخا غربي تعز، بعد معارك عنيفة وأعداد كبيرة من الغارات الجوية لمقاتلات التحالف، ضد مسلحي الحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، الذين فقدوا السيطرة على المعسكر، وصدّواهجمات عنيفة خلال الشهور الماضية، حاولوا من خلالها منع تقدم قوات الجيش الوطني وقوات التحالف في المنطقة.

 

ووصفت مصادر قريبة من "المقاومة" وقوات الجيش اليمني ان معسكر "خالد"، أنه "من أبرز الخطوط الدفاعية للحوثيين والقوات الموالية لصالح في الساحل الغربي لتعز، إذ يقع على مفرق المخا، ويشرف على الطريق الرابط بين محافظتي الحديدة وتعز، وتمتد مساحته لنحو 12 كيلومتراً.

 

وبالنسبة لصالح، فإن هذا المعسكر كان يقوده، قبل صعوده إلى السلطة رئيساً في الشطر الشمالي لليمن، عام 1978".

 

من جهة أخرى، جاء سقوط المعسكر بمثابة "تحصيل حاصل"، إذ إنه ومنذ بدء عمليات التحالف بقيادة السعودية في مارس/آذار 2015، تعرّض لموجات من الضربات الجوية، التي دفعت بالقوات والمجموعات المسلحة في المعسكر للانتشار وأوقعت كثيراً من الخسائر في صفوفها.

 

وسبق أن أعلنت قوات الشرعية، الاقتراب من المعسكر منذ أشهر.

 

وبالنظر إلى عوامل المكان وخارطة التطورات الميدانية الأخيرة، تكمن أهمية المعسكر في الوضع الحالي، بأن السيطرة عليه، تقلل من تهديد الحوثيين وحلفائهم لمناطق سيطرة الشرعية والتحالف في مدينة المخا الساحلية ومديرية ذوباب.

 

وكلتاهما تمثل الساحل الغربي لتعز، وأقرب المناطق الساحلية اليمنية، إلى مضيق باب المندب، والذي أصبح تحت سيطرة الإمارات.

 

وكشفت بعض الأنباء عن أن أبوظبي شرعت ببناء قاعدة عسكرية في جزيرة ميون، التي يشرف اليمن من خلالها على الممر الدولي البحري.

في هذا السياق، اعتبرت مصادر يمنية أن "معركة الساحل الغربي، هي إماراتية بالدرجة الأولى، لأن أبوظبي التي تولت واجهة عمليات التحالف في جنوب اليمن، دشنت مطلع العام الحالي، عمليةً أطلقت عليها اسم (الرمح الذهبي).

 

واعتمدت بالدرجة الأولى على قوات مؤلفة من أبناء المحافظات الجنوبية، ونجحت بتحقيق معارك عنيفة وخسائر في صفوف الطرفين وحتى في صفوف المدنيين، وذلك في منطقتي ذوباب والمخا".


ووفقاً للمعطيات الميدانية، وتعليقات العديد من المهتمين والخبراء، فإن "معركة الجزء الجنوبي من الساحل الغربي، مع السيطرة على معسكر خالد، وصلت إلى تحول مفصلي، يجعل قوات الشرعية وقوات التحالف  أقل عرضة لتهديد الحوثيين في مناطق سيطرتها غرب تعز، لكنه لا يعني انتهاء المواجهات عموماً في ظل بقاء العديد من الجبهات الغربية مشتعلة بين المقاومة وقوات الشرعية المدعومة من التحالف من جهة، وبين الحوثيين وحلفائهم الموالين لصالح من الجهة الأخرى".

 

وعلى ذات الصعيد، فإن السيطرة على معسكر "خالد"، فتح الباب أمام جملة من التساؤلات، حول الخطوة المقبلة، فمن الناحية العسكرية يمكن اعتبار التطور خطوة أخيرة في المرحلة الأولى من "الرمح الذهبي".

 

بالتالي فإن الخطوة التالية، قد تكون محافظة الحديدة، وسط الساحل الغربي، التي أعلن التحالف، في وقت سابق من العام الحالي، أنها المعركة التالية، بعد السيطرة على المخا.

 

ومن جهة تعز، فإن التطور من الممكن دعم جبهات المواجهات في المدينة ومحيطها، بعد خسارة الحوثيين خط تعز – الحديدة.

 

 

سياسياً، من الممكن أن يمثل التطور الخاص بالسيطرة على معسكر "خالد"، دافعاً لإحياء المسار السياسي، إذا ما كانت معركة التحالف، ستتوقف عند الجزء الجنوبي من الساحل الغربي، الأمر الذي يتعزز بكون القوات التي تقدمت غرب تعز، مؤلفة من جنوبيين، بعضهم ينادي بالانفصال ويرفع راية الشطر الجنوبي لليمن، حتى في مناطق المواجهات.

إقراء ايضاً