الرئيسية > محليات > ملايين اليمنيين يؤدون صلاة " جمعة من نصر إلى نصر " في 18 ساحة بعموم محافظات الجمهورية

ملايين اليمنيين يؤدون صلاة " جمعة من نصر إلى نصر " في 18 ساحة بعموم محافظات الجمهورية

33

يمن فويس – محافظات :

احتشد ملايين اليمنيين في 18 ساحة رئيسية وأكثر من 30 ساحة بالعاصمة صنعاء وعواصم المحافظات في جمعة "من نصر إلى نصر" لتأكيد على الاستمرار في الثورة حتى تحقيق جميع أهدافها .

وأكد المتظاهرون استمرارهم في التظاهرات السلمية حتى إسقاط بقايا نظام الرئيس علي صالح ومحاكمتهم، مشددين على الوحدة بين جميع الثوار.

وأحيا عشرات الآلاف في شارع الستين بصنعاء، جمعة "من نصر إلى نصر"،وردد المتظاهرون هتافات تؤكد على الوفاء لدماء الشهداء، معتبرين رحيله تحقيق أول أهداف الثورة الشعبية.

كما دعا خطيب الجمعة إلى نسيان الماضي بكل جراحاته وآلامه والتصافح، مؤكدا بأن الثورة هي خيار لا رجعة عنه، بعد أن ارتوت بدماء الشهداء.

ورفض المتظاهرون النعرات الطائفية والعرقية وقالوا إنها ترمي إلى تشتيت الثوار وحرف الثورة عن مسارها الصحيح، ودعت اللجنة التنظيمية لثورة الشباب الشعبية المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الدولية إلى بدء الإجراءات الفعلية لتقديم رموز النظام في اليمن إلى محكمة الجنايات الدولية.

وفي عدن أحيا ثوار وثائرات محافظة عدن جمعة (من نصر إلى نصر) حيث خرج الآلاف في مسيرة سلمية انطلقت كالعادة من وسط ساحة الحرية باتجاه شارع كريتر وهم يحملون الأعلام الوطنية حيث تمت قراءة بيان الفعالية، وتعهدوا فيه أن الثورة ماضية فهي فعل دائم ومتواصل.

وقال البيان: أن الثورة التي أسقطت نظام صالح الظالم والفاسد هي اليوم تخوض مسيرة البناء الجديد للدولة المدنية على أنقاض دولة القهر والاستبداد التي تتهاوي أركانها تباعا بعد ترحيل صالح مجبرا بالإرادة الثورية خارج الوطن والتاريخ .

وهتف المشاركون للثورة وتعهدوا للشهداء وللجرحى باستكمال الأهداف التي أعلنوها جميعا وضحوا من أجلها بإقامة دولة مدنية تحفظ للمواطن كرامته وللوطن استقراره .

ودعا خطيب ساحة الحرية بمحافظة عدن كل ثوار اليمن إلى التماسك والحذر من الفرقة والشتات، ضمانا لقوتهم وتحقيق مطالبهم، مشيرا أن صالح قد رحل إلى الأبد ولن يعود، ويئس من أن يحكم الشعب ،إلا متى ما تفرقت الصفوف وحل الشقاق فإنه عائد فهو متمرس في صناعة الفرقة وضرب الشعب بعضه ببعض.

أما محافظة تعز فقد طالب عشرات الآلاف من أبناء المدينة الذين احتشدوا في ساحة الحرية بإقالة قائد الحرس الجمهوري بتعز العميد مراد العوبلي ومحافظ تعز حمود خالد الصوفي على ما قالوا أنها انتهاكات في حق أبناء المدينة وهم يهتفون "يا عوبلي يا جبان أنت والصوفي الشيطان تعز حرة لا تهان" وهي أول هتافات حادة ضد الصوفي بعد ما قيل عن تحيزه مع مراد العوبلي في خلافه من النائب المستقيل عن المؤتمر عبد الحميد البتراء كما طالبوا بإخلاء المدينة من المعسكرات والوحدات العسكرية التي تتمركز فيها ورفضوا أي حصانات تعط لرموز هذا النظام.

خطيب جمعة من نصر إلى نصر الأستاذ أحمد عبد الملك المقر مي والذي تطرق فيها إلى ذكرى مولد النبي صلى الله عليه وسلم وكيف كانت نقطة انطلاق لتحرير الأمة وتحويلها من عبودية البشر إلى عبودية الله وأضاف و"قد كان ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم نقطة إضاءة للبشرية حيث أخرجها من حالة الظلام التي كانت تعيشها الأمة إلى حالة النور والنهوض الحضاري والروحي"

وأوضح المقر مي بأن الرسول صلى لله أعظم قائد ثورة قادة ثورة التحرر والعدالة والمساواة فقد ساوى بين الفقير والغني والرئيس والمرؤوس قاد ثورة تحرير العقل البشري من الخرافات والأساطير وانتشاله من براثين الجهل والظلام والتخلف واعتبر أن الثورة اليمنية هي امتداد لثورة النبي صلى الله عليه وسلم فثورة اليمنيين ثورة ضد الظلم والتخلف والاستبداد والجهل الذي عاشه الشعب اليمني وأكد على استمرارية الثورة حتى تحقيق كل أهدافها في إسقاط كل رموز الفساد وأسباب التخلف من أجل الوفاء لكل الشهداء الذين ضحوا بدمائهم من أجل هذا الوطن.

ودعا إلى التفاعل مع يوم21 من فبراير القادم لأنه وبحسب قوله يوم مفصلي في تاريخ اليمن الحديث وهو طريق إلى تحقيق أهداف الثورة ويوم للتحول الديمقراطي الحقيقي كي نتنقل من نصر إلى نصر ونحن في هذه نقول "يجب أن نتجه إلى الانتخابات الرئاسية المبكرة لكي لا يبقى أي صلة لنظام المخلوع علي عبد الله صالح وأن لا نستجيب لمن يدعوا إلى مقاطعة هذا اليوم لأن هناك من يريد أن يصور للعالم بأنه هو الوحيد الذي يحضى بشعبية في هذا الشعب وهذا اليوم يجب أن يكون يوم استفتاء غير مسبوق من أجل خدمة الثورة ووفاء لتضحيات الشهداء".

وعلى صعيد متصل احتشد عشرات الآلاف في مدينة ذمار، بمسيرات حاشدة، في جمعة "من نصر إلى نصر" مجددين العهد، على استمرار الثورة، واستكمال انتصاراتها، حتى تحقيق كامل أهدافها.

وجابت مسيرات ضخمة، شوارع مدينة ذمار، قبل أن تصل إلى شارع 13يونيو، المجاور لساحة التغيير، حيث هتف المتظاهرون، مؤكدين على أن شباب الثورةـ ماضون في ثورتهم، من أجل بناء اليمن الجديد، وتحقيق الحرية والعدل والمساواة لكل اليمنيين.

ولفت خطيب جمعة "من نصر إلى نصر" بذمار إلى الأوراق التي ظل نظام صالح يتلاعب بها، طوال أكثر من ثلاثة عقود، والتي كان آخرها ورقة الإرهاب، وتسليم رداع ومن قبلها زنجبار إلى المسلحين، كما تلاعب على وتر المناطقية والانفصال، وغيرها، لكنه قال أن أبناء اليمن بثورتهم، عروا صالح ونظامه.

وفي مدينة دمت بمحافظة الضالع شارك الآلاف اليوم بجمعة من نصر إلى نصر وقد تجمع المشاركون من شتى مناطق المديرية لإحيائها في ساحة الحرية بمدينة دمت باركت نجاح الثورة في إنهاء حكم صالح وتعهدت بالوفاء للشهداء وبناء اليمن الجديد وبعد أداء صلاة الجمعة انطلقت مسيرة حاشدة جابت شوارع مدينة دمت مرددين هتافات وشعارات(ألف تحية أبية ..لضباط الجوية ..من رفضوا الأسرية والشلة البلطجية) (بعزائم كل الثوار .. رحلنا علي الغدار ) (يا علي سقط القناع .. أحبطنا خطة رداع) (جمعتنا من نصر لنصر .. حتى يتسلم القصر) وفي مدينة جبن خرجت مسيرة صباح اليوم انطلقت كالعادة من مقر جامعة العلوم إلى الشارع الرئيسي وصولا إلى مكتب الكهرباء والعودة وردد المشاركون هتافات وشعارات المطالبة ببناء اليمن الجديد ومحاسبة الفاسدين .


جريمة اغتصاب طفل في تعز