الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ اللواء سمير الحاج يؤكد تعزيز خطة عسكرية لتحرير العاصمة صنعاء

    كشف قائد قوات الاحتياط في الحرس الرئاسي اللواء ركن سمير الحاج، عن تعزيز الخطة العسكرية لتحرير صنعاء.

    الحوثيون يمنعون «التطعيم» في العاصمة صنعاء

    بالفيديو حسن نصرالله يدين نفسه بلسانه.. ويثبت تورطه باليمن وسوريا والعراق

    ائتلاف حقوقي: الحوثيون ارتكبوا 3 آلاف وأربعمائة انتهاك ضد الطفولة بمحافظة حجة

    أنباء عن فرار قيادات انقلابية من صنعاء مع اشتداد الخلاف

  • عربية ودولية

    ï؟½ بعد التدافع القاتل.. غضب على مواقع التواصل في المغرب
    خيّمت مشاعر الحزن والألم، الاثنين، على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب بعد حادث وفاة 15 امرأة، إثر تدافع حصل

    بعد 37 عام في الحكم.. موغابي يوافق على التنحي مقابل الحصانة له ولزوجته جريس

    مجلس جامعة الدول العربية يدين التدخلات الإيرانية في المنطقة

    ليبيا.. صدمة دولية بسبب "أسواق العبيد"

    الحريري : سأعود الى لبنان خلال أيام

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية تحبط هجوما إلكترونيا متقدما يستهدف المملكة
    أعلنت المملكة العربية السعودية أنها أحبطت هجوما إلكترونيا "متقدما" يستهدف المملكة، مشيرة إلى أنه تم

    تحذير سعودي لمواطنين المملكة والمقيمين عليها " تفاصيل "

    وزير الخارجية السعودي يُطالب بوقفة حازمة في وجه التدخلات الإيرانية في الدول العربية

    محمد بن سلمان يتبرع بـ 12 مليون ريال من حسابه الخاص لـ10 جمعيات خيرية سعودية

    السعودية تعلن عن ضبط أكثر من 23 الف مخالف لنظام الإقامة والعمل

  • رياضة

    ï؟½ ميسي يعادل رقم رونالدو في جائزة “الحذاء الذهبي”
    سيكون مركز “أنتيغوا فابريكا إستريلا”، وسط برشلونة، مسرحًا لتسلم ليونيل ميسي، هداف النادي الكتالوني، رابع حذاء

    برشلونة يطعن على بطاقتي سواريز وبيكيه

    جماهير ليون تساند نبيل فقير على طريقة ميسي (صور)

    لماذا أكد ديربي مدريد ضرورة اعتماد حكم الفيديو في الدوري الإسباني؟

    تصريح مفاجئ من زيدان قبل ديربي مدريد

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 21/11/2017
    أسعار صرف العملات الاجنبية مقابل العملة اليمنية اليوم الثلاثاء  21/ 11/ 2017

    اليورو يتعافى مع تراجع مخاوف المستثمرين من الوضع السياسي في ألمانيا

    الذهب مستمر عند أعلى مستوى في شهر

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 20/11/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 19/11/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أبل تعلن تأخر طرح أحدث منتجاتها
    أعلنت شركة "أبل" أنها لن تتمكن من الوفاء بالموعد المقرر لطرح أحدث منتجاتها، في ديسمبر المقبل، وقالت

    واتساب.. حيلة جديدة لاستعادة الرسائل المحذوفة

    فيسبوك يمنع المستخدمين من حذف المنشورات!

    ساعة ذكية لمراقبة صحة المرضى

    هكذا تقرأ الرسائل المحذوفة على واتساب

  • جولة الصحافة

    ï؟½ قرقاش: إيران وحزب الله أساس عدم الاستقرار بالمنطقة
    قال وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات أنور قرقاش، الاثنين، إن برنامج إيران الصاروخي، بطبيعته العدائية، هو

    رئيس وزراء كمبوديا يتحدى واشنطن ويدعوها لقطع المساعدات عن بلاده

    لماذا أخفى الأمن الإيراني وصية هاشمي رفسجاني؟

    أدفانس تستكمل التجهيزات اللازمة لمشروع المساحات الآمنة والصديقة للنساء النازحات

    ما حقيقة افتتاح كنيسة في السعودية؟

إيران تبدي تخوفها من زيارة ماتيس للسعودية وتلوح بتقديم تنازلات في اليمن (تفاصيل)
الاربعاء 19 ابريل 2017 الساعة 23:15
جيمس ماتيس
يمن فويس - العرب اللندنية :
 كشفت مصادر خاصة لـ”العرب” عن جهود تبذلها إيران لإقناع حلفائها في اليمن بضرورة التعامل بمرونة أكثر في ما يتعلق بالتنازلات السياسية والعسكرية المطلوبة وأخذ التحولات في الموقف الأميركي على محمل الجد.
 
 
وتحدثت المصادر عن أن وفدا إيرانيا قام بزيارة إلى صنعاء التقى خلالها مسؤولين حوثيين وممثلين عن الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وحرص على التأكيد أن طهران تدفع نحو تقديم تنازلات في اليمن والقبول بالحل السياسي لقطع الطريق أمام أيّ تحرك عسكري ضدها.
 
 
وأعلن وزير خارجية حكومة الحوثيين هشام شرف عبدالله الأربعاء تمسك “حكومة الإنقاذ” بخيار السلام، وذلك بعد لقائه بالقائم بأعمال سفارة إيران في صنعاء محمد فرحات.
 
من جهته أكد فرحات أنّ لا حل للوضع في اليمن إلا عبر الحوار السياسي السلمي.
 
 
وقال متابعون للشأن اليمني إن تصريحات شرف وفرحات، والتي تزامنت مع زيارة وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس للرياض، تهدف إلى استباق ما قد يصدر عن هذه الزيارة من تلويح باللجوء إلى الحسم العسكري. كما أنها جاءت متناغمة مع تصريحات كان أطلقها ماتيس في طريقه إلى الرياض والتي حث فيها على ضرورة التوصل إلى حل سياسي.
 
 
وتحرص طهران على أن تبدو في نظر المراقبين وقد عبرت عن رغبتها في الحل السياسي من تلقاء نفسها، وأن لا علاقة لذلك بزيارة ماتيس.
 
وتخشى الحكومة الإيرانية من استمرار الحوثيين في تحديهم للمجتمع الدولي والعجز عن قراءة خارطة التحالفات السياسية في المنطقة الأمر الذي قد يقضي على أيّ نفوذ لأتباعها في اليمن في حال أصاب الإحباط المجتمع الدولي وأعطى الضوء الأخضر للحسم العسكري كخيار وحيد لإغلاق ملف الحرب.
 
 
واعتبر مراقبون سياسيون تصريحات وزير الدفاع الأميركي التي أدلى بها في زيارته الأولى للسعودية حول ضرورة “إيجاد حل سياسي من خلال مفاوضات تتوسّط فيها الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في اليمن” بمثابة فرصة أخيرة للحل السياسي، مع التأكيد على وقوف أميركا مع حلفائها في الخليج في وجه أيّ تهديدات من قبل إيران أو أيّ من أذرعها في المنطقة.
 
 
وعبّر ماتيس عن دعم بلاده للخليجيين من خلال تصريحات أشار فيها إلى الدور السلبي لإيران في حرب اليمن وتقديمها الصواريخ التي يطلقها الحوثيون على السعودية، وهو أمر “يجب أن يوضع له حد” بحسب وصف المسؤول الأميركي الذي شدد على أن “أميركا ستعمل مع حلفائنا وشركائنا لنحاول أن نصل إلى طاولة مفاوضات بوساطة الأمم المتحدة”.
 
وتدرك الدوائر السياسية في إيران خطورة وضع حلفائها في اليمن وهو ما يفسر محاولاتها المتكررة لإقناع الحوثيين باتّباع سياسة أكثر براغماتية وهي الجهود التي باءت حتى الآن بالفشل نتيجة الصراع الداخلي المحتدم الذي يسود جبهة الانقلابيين وتعدد القيادات في الجماعة الحوثية نفسها وبروز تيار قويّ من القادة الميدانيين المستفيدين من استمرار الحرب والرافضين للتخلي عن أيّ مكاسب تم تحقيقها.
 
ونوّه المحلل السياسي اليمني فيصل المجيدي في تصريح لـ”العرب” إلى أن إيران مطلعة عن كثب على حقيقة التحول البارز في الموقف الأميركي من الملفين السوري واليمني، على عكس إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما التي كانت تتبنى إلى حد كبير رؤية الانقلابيين للحل والمبنية على القبول بسياسة الأمر الواقع.
 
ووفقا للمجيدي، باتت السياسة الخارجية الأميركية أكثر وضوحا في موقفها من الميليشيات المرتبطة بطهران وعلى رأسها حزب الله والحوثيون، لافتا إلى أن إيران تتبع سياسة أكثر تلوّنا مع إدارة ترامب بغية امتصاص حالة الاندفاع الأميركي.
 
لكن الباحث في السياسة الإيرانية عدنان هاشم استبعد في تصريح لـ”العرب” ضغط إيران على الحوثيين باتجاه قبولهم النهائي بأيّ تسوية، معتبرا أنّ الدور الإيراني لا يتعدّى في هذا الجانب الإيعاز للحلفاء بالانحناء للعاصفة المتمثلة في معركة تحرير الحديدة والاستعداد لمعركة أكبر تكون حاسمة.
 
 
ويقول الصحافي اليمني ورئيس تحرير صحيفة اليوم الثامن صالح أبوعوذل إن إيران محبطة نتيجة فشلها في التوصل إلى حلّ جذري للخلافات بين الحوثيين وأتباع الرئيس السابق التي وصلت إلى حدّ التصفيات.
 
 
وأضاف أن إيران تحاول التوصل إلى أيّ صيغة تحول دون استمرار الهزائم المتتالية لحلفائها في ظل الإصرار الحكومي على تحرير الحديدة الذي تعتقد طهران بأنه سيكون إنهاء لمشروعها في المنطقة.
 
 
ولتحقيق ذلك تسعى طهران للضغط في اتجاهين؛ الأول على المجتمع الدولي بحجة أن معركة الحديدة سوف تعطل ميناءها الحيوي وقد يعرّض اليمن للمجاعة بفعل ما يتدفّق من مساعدات عبره، والثاني على حلفائها في صنعاء (جماعة الحوثي وصالح)، لتقديم تنازلات جديدة على أمل التوصل إلى تسوية توقف إطلاق النار أوّلا ثم الدخول في مفاوضات لتشكيل حكومة انتقالية وتوقيع تسوية سياسية تبقي على الحوثيين وصالح.
إقراء ايضاً