الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ بدء ورشة عمل توعوية بمأرب حول قانون العمل
    بدأت اليوم بمدينة مأرب ورشة عمل توعوية حول قانون العمل ، ينظمها مكتب الشئون الاجتماعية والعمل ومنظمة شاهد للحق

    القوات السعودية تقصف مواقع المليشيا الإنقلابية بصعدة

    الغذاء العالمي يؤكد وصول طائرات إغاثة الى العاصمة صنعاء

    مقتل 17 من المليشيا بكمين لقوات الجيش في صرواح

    وصول محافظ عدن " المفلحي " الى العاصمة السعودية الرياض للقاء الرئيس هادي

  • عربية ودولية

    ï؟½ ارتفاع عدد ضحايا هجوم العريش إلى 235 قتيلا و109 مصابين
    أفادت مصادر إعلامية في القاهرة نقلا عن التلفزيون المصري بمقتل 235 شخصا على الأقل، وأكثر من 109 مصابين في تفجير

    مصر.. مقتل تكفيريين في مداهمات بوسط سيناء

    بعد منحهما الحصانة.. أول لقطات لـ”موغابي” وزوجته داخل قصره في زيمبابوي (صور)

    الطيران الحربي السوري يشن عشرات الغارات الجوية على الغوطة الشرقية

    تكليف وزير الإسكان مصطفى مدبولي بتسيير أعمال الحكومة المصرية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ وفاة الشاعر إبراهيم خفاجي مؤلف النشيد الوطني السعودي
    توفي مؤلف النشيد الوطني السعودي الشاعر الغنائي إبراهيم خفاجي، الجمعة.

    الأمطار تغرق شوارع في جدة

    توضيح سعودي بشأن "الآثار الغامضة" في الصحراء

    السعودية تحبط هجوما إلكترونيا متقدما يستهدف المملكة

    تحذير سعودي لمواطنين المملكة والمقيمين عليها " تفاصيل "

  • رياضة

    ï؟½ فينغر ينفي رحيل أوزيل لبرشلونة
    نفى مدرب أرسنال، أرسين فنغر، توصل الألماني، مسعود أوزيل، لاتفاق للانتفال إلى برشلونة عند نهاية تعاقده مع "

    محمد صلاح يشعل حربا بين برشلونة وريال مدريد.. وليفربول يتأهب

    السجن 9 سنوات للنجم البرازيلي روبينيو بتهمة الاغتصاب

    لماذا غضب نيمار عقب انتصار باريس سان جيرمان على سيليتك؟

    ديبالا: ميسي هو “مارادونا” الجيل الحالي

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 25/11/2017
    أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم السبت 25/11/2017، وذلك وفق متوسط أسعار محلات الصرافة، والتي ج

    الذهب مستقر وسط ضغوط على الدولار من مخاوف المركزي الأمريكي بشأن التضخم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 24/11/2017

    بغداد.. خطة لبناء خط أنابيب غاز يمتد إلى الكويت

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 23/11/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تكلفة الصيانة والاستبدال والقيمة المضافة تؤجج غضب مستخدمي “آيفون X”
    اشتكى عدد كبير من مالكي ومستخدمي هواتف “آيفون X” من ضعف الخدمات المضافة والتقنيات المرفقة مع الهاتف، مقارنة

    أبل "ترحم" عشاقها بهاتف رخيص

    يوتيوب ينشر خطة جديدة لحماية الأطفال

    4 مزايا متاحة بالتطبيقات الأخرى يفتقدها واتس آب.. تعرف عليها

    سامسونغ تفاجئ سوق الهواتف بتسريبات عن “نوت 9″بعد شهرين من إطلاق “نوت 8”

  • جولة الصحافة

    ï؟½ لأول مرة.. محمد بن سلمان يتحدث عن توقيف مسؤولين متهمين بالفساد ويصف خامنئي بـ”هتلر”
    تحدّث ولي العهد السعودي، في مقابلة شاملة، مع الكاتب الأمريكي الشهير توماس فريدمان، نشرتها صحيفة نيويورك تايمز،

    الرباعي العربي يدرج كيانين وأفرادا إلى قوائم الإرهاب

    تحطم طائرة عسكرية أميركية بالبحر.. وإنقاذ عدد من ركابها

    قرقاش: إيران وحزب الله أساس عدم الاستقرار بالمنطقة

    رئيس وزراء كمبوديا يتحدى واشنطن ويدعوها لقطع المساعدات عن بلاده

كتب
صنعاء لا تعرف الأناقة
الثلاثاء 7 أغسطس 2012 الساعة 03:09
كتب   بقلم : إلهام الحدابي سبب كتابتي لهذه السطور هو أن أختي اشترت حذاءً جميلاً ولكنه قماشي، وبالتالي سيذهب المطر بجماله فوراً. نصحتها بأن تأخذ حذاءً جلدياً حيث أنه سيتناسب مع الأمطار المتهاطلة بكثرة هذه الأيام، لكنها أصرت على اقتناء ذلك الحذاء، تأملت الألوان الزاهية لذلك الحذاء وتخيلت مآله بعد مشوار قصير أثناء المطر! لا أريد أن أتجنى على عاصمة الجمال (صنعاء) فعبق التاريخ يفوح من أبواب صنعاء القديمة، وتمازج الماضي بالحاضر يتبدى من خلال تقسيم بعض الشوارع فيها، والبنايات الكبيرة في اليمن تكاد لا توجد إلا فيها. ولكني هنا أريد أن أتحدث عن المطر في صنعاء، وما أدراك ما المطر في صنعاء، فالمطر يأتي ليغسل المناظر مما شابها من الغبار، ويغسل أرواحنا الممتدة بحثاً عن زاوية جديدة للتأمل، لكن المطر هنا يأتي ليهبنا أدراناً جديدة من الطين وبقايا القاذورات التي تنبثق من الشوارع العامة والفرعية على حد سواء، المطر هنا يجبرك على أن لا تفكر بأن ترتدي ملابس زاهية لأنك تعرف ما مآلها بعد المطر. بذلك يتحول المطر إلى مشكلة كبيرة تؤرق شوارع العاصمة بعابريها، فبعد قليل ستمتلئ الشوارع بمياه المطر، والتي سريعاً ما تتحول إلى اللون البني الغامق بعد أن تنفرج البيارات بشكل روتيني لتفرغ كل محتويات الصرف الصحي، وتأتي بقية القمامات المتكدسة في بعض زوايا الشوارع لتسبح فوق ذلك الماء البني، ثم نأتي نحن لنذهب إلى أعمالنا ومشاغلنا أو نعود منها فنسبح عنوة في ذلك السيل الجارف، هذا إذا لم نجد صاحب تاكسي أو باص يتشرط بأن لا تكون مبللاً وبأن تدفع ضعف سعر الخدمة، لأن للمطر قوانينه. لشد ما أحزن عندما أعرف أن أساس تخوفنا من المطر هو قنوات الصرف الصحي التي لم تعد تتناسب وحجم السكان، إضافة إلى أن تقسيم الشوارع ومنافذ تصريف المياه تنم عن عقلية لا تعي قواعد المطر، نتمنى أن نستمتع بالمطر في الفترة المقبلة، ولن يتأتى ذلك إلا إذا وجدت العقلية التي تستطيع أن تصرف الفائض من المطر بشكل صحيح. صحيفة الاولى
إقراء ايضاً