الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ المليشيات تقتحم السكن الطلابي في جامعة صنعاء
    اقتحمت المليشيات الانقلابية، الخميس، 23/تشرين الثاني/2017، سكن الطلاب في جامعة صنعاء، بحسب مصادر صحفية.

    التوافق النسوي اليمني من أجل الأمن والسلام يطالب قيادات الأمم المتحدة بهدنة فورية ووضع خطة انسانية شاملة تمهيدا لاستئناف عملية المفاوضات

    وزير المغتربين يدلي بتصريح هام بشأن مشكلة المغتربين داخل الأراضي السعودية " النص"

    الحوثيون ينهبون 40 مليون مخصصة لبناء مسجد بمحافظة إب

    هبوط جديد لسعر الريال اليمني أمام الريال السعودي والدولار مساء اليوم " أسعار الصرف "

  • عربية ودولية

    ï؟½ الطيران الحربي السوري يشن عشرات الغارات الجوية على الغوطة الشرقية
    شنت المقاتلات الحربية السورية، أكثر من 40 غارة جوية، على بلدات الغوطة، شرق العاصمة دمشق، اليوم الخميس، خلفت قت

    تكليف وزير الإسكان مصطفى مدبولي بتسيير أعمال الحكومة المصرية

    الحريري يتراجع عن الاستقالة

    "التمساح" يعود رئيسا لزيمبابوي.. بعد تنحي موغابي

    أمريكا تنفذ ضربتين جويتين ضد داعش في ليبيا

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ رئيس الوزراء الإسباني: تصويت برلمان كتالونيا على الاستقلال غير قانوني
    قال رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي ، اليوم الجمعة، إن ما حدث في البرلمان الكتالوني دليل على أن تطبيق الما

    بوتين يحذر قادة العالم من خطر قادم ومدمر أسوأ من القنبلة النووية

    ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الأمطار تغرق شوارع في جدة
    أظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، شوارع في مدينة جدة السعودية وقد أغرقتها مياه الأ

    توضيح سعودي بشأن "الآثار الغامضة" في الصحراء

    السعودية تحبط هجوما إلكترونيا متقدما يستهدف المملكة

    تحذير سعودي لمواطنين المملكة والمقيمين عليها " تفاصيل "

    وزير الخارجية السعودي يُطالب بوقفة حازمة في وجه التدخلات الإيرانية في الدول العربية

  • رياضة

    ï؟½ لماذا غضب نيمار عقب انتصار باريس سان جيرمان على سيليتك؟
    قضى نيمار ليلة سعيدة في ملعب الأمراء في باريس وقاد فريقه سان جيرمان لفوز ساحق بسبعة أهداف مقابل هدف واحد

    ديبالا: ميسي هو “مارادونا” الجيل الحالي

    باريس سان جيرمان يكتسح سلتيك وبايرن يتخطى أندرلخت بدوري أبطال أوروبا

    رونالدو "يثور" في وجه الصحفيين

    سبب صادم وراء الاحتفالات الجنونية للاعبي إشبيلية مع مدربهم

  • اقتصاد

    ï؟½ بغداد.. خطة لبناء خط أنابيب غاز يمتد إلى الكويت
    عين العراق تويو للأعمال الهندسية اليابانية لمساعدته في بناء خط أنابيب للغاز يمتد إلى الكويت ومصنع للبتروكيماوي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 23/11/2017

    النفط يقفز أكثر من 1% بسبب تراجع إمدادات كندية لأمريكا

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 22/11/2017

    التوتر التركي الأميركي يطيح الليرة.. والبنك المركزي يتحرك

  • تكنولوجيا

    ï؟½ يوتيوب ينشر خطة جديدة لحماية الأطفال
    يجري موقع يوتيوب تغييرات كبيرة بعد موجة الانتقادات التي تعرض لها على وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية بخصوص

    4 مزايا متاحة بالتطبيقات الأخرى يفتقدها واتس آب.. تعرف عليها

    سامسونغ تفاجئ سوق الهواتف بتسريبات عن “نوت 9″بعد شهرين من إطلاق “نوت 8”

    غوغل تتتبع هاتفك الأندرويد دون GPS أو إنترنت

    جديد أبل 2018.. إطلاق 3 هواتف “مذهلة”

  • جولة الصحافة

    ï؟½ الرباعي العربي يدرج كيانين وأفرادا إلى قوائم الإرهاب
    أعلنت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين إضافة كيانين وأحد عشر فرداً إلى قوائم الإرهاب المحظورة لديها، في

    تحطم طائرة عسكرية أميركية بالبحر.. وإنقاذ عدد من ركابها

    قرقاش: إيران وحزب الله أساس عدم الاستقرار بالمنطقة

    رئيس وزراء كمبوديا يتحدى واشنطن ويدعوها لقطع المساعدات عن بلاده

    لماذا أخفى الأمن الإيراني وصية هاشمي رفسجاني؟

كتب
فعلها صالح.. وسقط الأسد!
السبت 18 فبراير 2012 الساعة 06:27
كتب كتب / غسان سليمان العتيبي : جميعنا يذكر المقاطعة العربية الكاملة لمصر على اثر ذهاب السادات الى اسرائيل، التي أنتجت اتفاقية كامب ديفيد. وقتها اعلن الرئيس اليمني علي عبدالله الصالح مقاطعته لمصر. فخرج السادات على الناس معلقا وكان معروفا بخفة الظل، وقال «حتى انت يا شاويش علي!»، ولمن لا يعلم، فإن الرئيس اليمني كان شاويشا في الجيش اليمني قبل توليه رئاسة اليمن السعيد. ورغم كل ما تردد عن الرئيس اليمني من انه لا يتمتع بالذكاء الكافي، وانه رجل عفوي.. ورغم كل النكات التي خرجت عنه، لكنه اثبت انه الاذكى والاكثر دهاء، مقارنة باقرانه الرؤساء العرب.. فقد راوغ وصال وجال حتى استطاع الخروج من السلطة مع ضمانات بعدم محاكمته او المساس به.. وها هو يعلن عن ترشحه في الانتخابات الرئاسية المقبلة.. فبمكره ودهائه هرب من السجن، الذي سقط فيه مبارك.. هرب من القتل الذي لقيه القذافي وعائلته.. هرب من المنفى والملاحقة اللذين يواجههما زين العابدين! نقول، فعلها صالح.. ولم يستطع ان يفعلها الدكتور بشار الاسد.. فعلها الشاويش.. وسقط الاسد في الفخ، لانه اضاع الفرصة تلو الاخرى.. حتى تركه القطار وغادره بكامل عرباته.. التحول الديموقراطي في منطقتنا العربية تصحبه تغيرات جذرية وخطرة، رغم الضحايا ورغم الدمار، ورغم التردي الاقتصادي والوهن السياسي، لكننا نأمل ان يكون المستقبل افضل من الحاضر، وان يتم التحول بالفعل. فلو وقفت الساعة على الوضع الراهن فليس هناك شك من ان «ربيعنا العربي» سيتحول الى ربوع اجنبية غربية، وستقسم الاوطان والغنائم على القوى العظمى، كما حدث في عصور الظلام.. عصور الاحتلال. والامر هنا يتوقف على العقول التي سيؤول اليها الامر، وهي هي بالفعل، ستكون قوى ناعمة وقادرة على احداث النهضة.. وقادرة على الحوار والتعايش مع شتى الاطياف.. او انها ستكون قوى صدامية تدميرية! وعلينا جميعا ان نحسن الظن بالاغلبية التي اجمع عليها الشعب، سواء كانت اسلامية او علمانية او صهيونية! الاهم ان تكون تلك الاغلبية على قدر المسؤولية، وان تدير الادارة بعقول واعية وفكر مستنير. [email protected]
إقراء ايضاً