الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وصول اجهزة الربط الآلي لفرع مصلحة الهجرة والجوازات في شبوة
    اعلن مدير عام شرطة شبوة العميد عوض مسعود الدحبول عن وصول الاجهزة الخاصة بالربط الآلي لفرع مصلحة الهجرة والجواز

    مليشيا الحوثي تنظم دورات طائفية لقيادات تربوية ووجاهات إجتماعية من إب في صنعاء

    اليمن يوقع على بروتكول تشجيع الشركات الصغيره والمتوسطة

    مقتل خمسة من ميلشيات الحوثي في هجوم للجيش في مديرية باقم

    ميليشيات الحوثي تختطف مسؤول محلي بارز في محافظة إب

  • عربية ودولية

    ï؟½ الجامعة العربية تدين هجوم الواحات الإرهابي وتدعم مصر
    دان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، السبت، بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له قوات

    دمار الرقة يترك بصمته على وجوه النازحين العائدين بعد طرد داعش (صور)

    سقوط صاروخين وسط كابل ولا أنباء عن سقوط قتلى

    قتلى في حريق بسفينة نفط قبالة تكساس

    بوتن: سنرد بالمثل إذا انسحبت أميركا من المعاهدة النووية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ ورد الآن : بيان سعودي يشيد باستراتيجية ترامب "الحازمة" مع إيران
    أشادت المملكة العربية السعودية ، في بيان، برؤية ترامب والتزامه بالعمل مع حلفاء أميركا وعمله على مواجهة التحديا

    ترامب يتهم ايران بدعم الارهاب ويرفض الإقرار بالتزام طهران بالاتفاق النووي

    تعرف على أول رد للرئيس الأمريكي ترامب على حادثة مقتل حوالي 58 شخصا في حفل بلاس فيغاس ( تفاصيل )

    مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

  • شؤون خليجية

    ï؟½ تعديل وزاري.. تفاصيل حكومة العبور نحو مئوية الإمارات الجديدة
    أعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ، اليوم عن تعديل وزاري

    أمر ملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين للحديث النبوي

    خادم الحرمين الشريفين يستعرض مع أمير دولة الكويت العلاقات الأخوية ومجمل الأحداث في المنطقة

    وفاة 10 أشخاص بحريق في السعودية

    إلغاء حفل شيرين عبد الوهاب في السعودية

  • رياضة

    ï؟½ برشلونة سيعرض على ميسي عقدًا مدى الحياة
    قال أوسكار غراو، مدير برشلونة التنفيذي، اليوم السبت، إن النادي الذي يتصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني سيعرض عل

    هل المال سبب بقاء ماركو فيراتي مع باريس سان جيرمان؟

    ريال مدريد يتجه إلى الكالتشيو لحل أزمة الهجوم

    ريال مدريد يلجأ إلى ورقة بنزيما للتعاقد مع هاري كين

    محمد صلاح يتحدى رونالدو وميسي على جائزة لاعب الأسبوع في دوري أبطال أوروبا (صورة)

  • اقتصاد

    ï؟½ وزير النفط السعودي يبدأ زيارة لبغداد
    قالت قناة السومرية التلفزيونية العراقية، إن وزير الطاقة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح وصل إلى بغداد الي

    خسائر ضخمة يسببها الحرمان من النوم على 5 من أكبر اقتصادات بالعالم

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 21/10/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 20/10/2017

    السودان.. فك تجميد الأرصدة في البنوك الأميركية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أبل: آيفون X ليس عنصريا
    يعتمد آيفون X على ميزة FaceID التي تتعرف على وجه المستخدم المعرف سابقا على الهاتف قبل فتح قفل الجهاز

    كيف تراقب مواقع الآخرين مباشرة عبر واتساب.. والعكس

    “فيسبوك” تطلق خدمة جديدة للصحف لاستقطاب المشتركين

    “سامسونغ”: التحديث الجديد لـ”Bixby”‏ يعمل على أي جهاز متصل بالإنترنت

    تطبيقات تحتوي على برمجية خبيثة في المتجر الرسمي لجوجل تصيب ملايين الأجهزة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ العبادي يزور السعودية في مستهل جولة إقليمية
    بدأ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم السبت، جولة إقليمية يستهلها بزيارة المملكة العربية السعودية، بحسب

    تهمة تحرش جنسي عمرها سنوات تلاحق ترامب.. فهل تنجح بالإطاحة به؟

    ماذا قال أمير الكويت لمرزوق الغانم بعد موقفه من الوفد الإسرائيلي؟

    45 ثانية بين الكويت ووفد إسرائيل.. أشعلت مواقع التواصل

    بأمر من محمد بن سلمان.. اعتقال رجل الأعمال السعودي معن الصانع ومسؤول حكومي كبير (صورة)

كتب
الربيع العربي...إستقلال آخر
الخميس 16 فبراير 2012 الساعة 00:38
كتب

بقلم / د . عبدالرحيم السامعي

د.عبدالرحيم السامعي

أفاق الشعب العربي في منتصف القرن الماضي على حركات تحررية وثورات حلم بها الشعب العربي بكامله وعدَّها الخلاص من العبودية والإستبداد ، خططت لهذه الثورات ونفذتها الـنُـخب العربية ومنها بدأت خارطة الحلم العربي تـتـشكل لفـتـح نافذة جديدة نحو مستقبل عربي مشرق ، خارطة لوطن خال من الاستعمار الاجنبي ، تـمتلك فيه الأمة الناصية وحرية القيادة , تــُـرسخ فيه قيم العدالة والمساواة والمواطنة المتساوية , تتوفر فيه سُبل العيش الكريم وتورثها للأجيال القادمة.

لكن....اللعنة على كل الطغاة والمستبدين الذين أوهمونا أنهم الحـُـرّاس الامناء على هذه الثورات الاستقلالية في الوطن العربي في وقت بدأنا فيه بتحضير انفسنا ذهنياً ونفسياً لإقتحام المستقبل بروح جديدة , خدعونا بخطابتهم المعسولة وضحكوا علينا بألاعيـبهم الشيطانية وكبّلونا بحبال ديمقراطيتهم وإنتخاباتهم الشفافة حتى الغثيان فأغرقونا في معارك جانبية ليصرفونا عن النظر اليهم كلصوص وناهبين للثروات وقاتلين للإنسان والأرض ، أضاعوا من أعمارنا عقوداً ، ففي غفلة من التاريخ واسترخاء زمني عابر نصبوا امامنا هرم وهمي من الانجازات والانتصارات ، قتلوا فينا روح الإبداع والمشاركة الانسانية ادى الى تقطيع ذلك العقد الاجتماعي بين الحاكم والمحكوم وإلى تبدل قيمي خطير داخل المجتمع بل وصل الى أصغر نواة في المجتمع عندما ادى الى تفكك أسري وانحلال اخلاقي لم يشهد له المجتمع العربي مثيلاً ، تم الترويج والنظر لهذه الأعمال الشيطانية كواحدة من انجازات النظام وفي الحقيقة كان عمراً من التزوير والبيع بالتجزئة للأخلاق الحميدة التي اكتسبها الشعب فأنتجت هذه الفترة التاريخية صور مختلفة من الدكتاتوريات أعادت انتاج صور من التحكم والاستبداد اسوأ من تلك التي تجرعها المواطن العربي إبان فترة الاستعمار الخارجي دفعت المواطن العربي الى عقد مقارنة مشروعة بين ما اصطلح عليه ذهنياً وتوافقياً الاستعمار الخارجي والاستعمار الداخلي وصلت في أحايـين كثيرة الى التفضيل الظالم للإستعمار الخارجي عن ذلك الداخلي كنتيجة طبيعية لحالة الإحباط وصولاً الى جلد الذات العربية للخروج من حالة توقفت فيها الحياة الطبيعية للفرد العربي ووصلت في بعض المحطات الى الموت السريري .

اللعنة على الظرف الدولي الذي اعترض طريق التحرير الكامل للانسان العربي في توقيت زمني تصارعت فيه الإرادات الدولية في فترة استقطابية قذرة جعلت من حقوق كل شعوب الارض عبارة عن مناطق نفوذ تقطع بسكين الرأسمالية المتوحشة وتوزع بملعقة الاشتراكية العرجاء.

اللعنة على الجيران الذين لايرون في تحقيق اهدافهم واستقرارهم في عيش رغيد الا من خلال شقاء وتعاسة الاخرين في موقف اناني حقير يرى القليل في يد الغير على انه اكثر من قيمتهم الانسانية وبالتالي لايستحقون اكثر مما هو مسموحاً لهم أن يأكلوه أو يشربوه وإن ماتوا عليهم أن يستأذنوا .

اللعنة على مؤسسات عسكرية عربية تقود قطعان الشعب بواسطة عصابات عائلية نحو التصفيـق للمنجزات الوهمية وللقائد الأوحد الضرورة.

اللعنة على مصطلح التقاسم الذي دخل في تفاصيل وثنايا حياتنا اليومية فقاسمونا حتى الشخير اثناء النوم ودخول الحمام .

اللعنة على التفريخ الذي فرخ الحياة بكاملها فأنتجت كتاكيت من الاحزاب والثورات والجيوش والاقتصاد والسياسات والبنوك والافرد وأزواج الأحذية.

اللعنة على السياسة في الادارة التي انتجت لنا رئيس جمهورية مشغول جداً بالقضية الفلسطينية وتعيين فرّاش لمدرسة الجيران .

اللعنة على كل هؤلاء ومن حولهم ومن قبلهم ومابينهم ومن سيأتون من أمثالهم .

اللعنة على تلك الأيام كنا نرى تعاستـنا نوعاً من التمرد الغير مشروع على ولي الامر الأدرى بأمرنا ومصلحتـنا .

اللعنة على ايدينا التي صفقت لمنجزات القهر والإذلال على انها منجزات ستؤدي بنا إلى الاستقامة والمواطنة الصالحة.

اللعنة على هذا القلم إن لم يتوقف الآن .

إقراء ايضاً