اليوم الوطني السعودي

أحمد المسيبلي
الاثنين ، ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ الساعة ٠٣:٣٦ مساءً

هو يوم تاريخي عظيم استثنائي بكل المقاييس في حياة أمتنا العربية والإسلامية يفتخر به كل عربي ومسلم لأنه يعيد لنا ذكرى مولد المملكة تحت راية التوحيد ( لا اله الا الله محمد رسول الله ) على يد المؤسس الأول والقائد الفذ المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز آل سعود - طيب الله ثراه - في عام 1351هه 1932م ، والذي حمل على عاتقه وحدة الأمة ابتداء بمملكة الخير والعطاء والسلام 

*ذكرى التأسيس هذا العام تأتي والمملكة في أوج إزدهارها وعطائها في شتى المجالات المختلفة رافعة لواء التوحيد ومدافعة عن حياضه وكاسرة لشوكة كل من توسوس له نفسه النيل من عقيدة ووحدة هذه الأمة ، واقفة بشموخ بجانب الشعوب المظلومة والمقهورة مدافعة عن الأمة التي تمر بمخاض عسير وتتعرض لهجمات شرسة ومؤامرات دنيئة تقوض مقوماتها وتحاول تشويه صورة دينها السمح وإجهاض مشروعها الحضاري رافعة راية السلام والحب والوئام *

*فحق علينا في هذا العرس الوطني العربي البهيج أن نرفع رؤوسنا وهاماتِنا عالياً لتسامق الجوزاء وذرى السحاب وعنان السماء نرفعها والفخرُ يملؤنا ، والتيهُ والعزُّ يغمرنا والإباء والسموُّ يشملنا . * *وكيفَ لا يعترينا هذا الإحساس الرائع ؟؟! وقد نمت نفوس الأمة العربية والإسلامية على تربة هذه البقاع الطاهرة التي يغبطنا فيه الجميع لما شرفها الله به وعلى نعمة الرفاه والأمن والأمان التي قلّما نجدها في دول العالم قاطبةً ونعمة التسامح والتعايش بينَ جميع أفراد المجتمع مواطنون ومغتربون من كل الجاليات رغم اختلاف جنسياتهم  وتفاوت مشاربهم* .

*وانتهزها فرصة لاتقدم من خلالها بأحر التهاني وعظيم التبريكات لقيادة المملكة الحكيمه الرشيدة بقيادة ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين سمو الامير الملكي محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وللشعب السعودي الشقيق ،،سائلا الله تعالى ان يديم للمملكه عزها ومجدها وأمنها واستقرارها *

      **وكل عام وشهر و يوم بل وكل ساعة ودقيقة وثانية ومملكة الخير والسلام ملكا وحكومة وشعبا بخير وصحة وهناء وتقدم وانتصار وازدهار **

#احمد _المسيبلي  مستشار وزير الاعلام اليمني 23/9/2019

جريمة اغتصاب طفل في تعز