قراءة في بيان رئاسة الجمهورية (٢-٢)

د. عبده مغلس
الجمعة ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٩ الساعة ١١:٠٦ مساءً


١٦-واجب اليمنين الوقوف مع الجيش الوطني في مواجهة كل مشاريع التمزيق والتقزيم السلالية والمناطقية.
حيث بيّن فخامته ذلك بقوله"فالتفوا يا أبناء شعبنا الأبي حول أبطال جيشكم الوطني في معركته المصيرية لرفض كل مشاريع التمزيق والتقزيم السلالية والمناطقية".
١٧-معركة المستقبل لبناء اليمن الجديد لكل اليمنيين.
أوضح فخامته ذلك بقوله " لنمضي باليمن نحو مستقبل جديد، يقوم على العدل والمساواة والتنمية، يمن لن يستثني أحدا".
١٨-الحاجة للأشقاء في معركة العرب ضد ايران لن تكون مدخلاً لتقسيم بلدنا أو التفريط بشبر واحد من أراضيه.
حيث بين فخامته ذلك بجلاء بقوله "ولا يمكن أن تكون حاجتنا لأشقائنا في معركة العرب ضد ايران مدخلاً لتقسيم بلدنا أو التفريط بشبر واحد من أراضيه الطاهرة فكرامتنا وحياتنا في صون أرضنا والدفاع عنها وعن سيادتها".
١٨-توجيه الحكومة اليمنية بكافة مؤسساتها لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة على مختلف الأصعدة لمواجهة هذا الاستهداف السافر ضد بلادنا ووحدة وسلامة أراضيه.
حيث وجه  فخامته الحكومة بقوله "وقد وجهت الحكومة بكافة مؤسساتها لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة على مختلف الأصعدة لمواجهة هذا الاستهداف السافر ضد بلادنا ووحدة وسلامة أراضيه".
١٩-لم ترهبنا إيران بترسانتها وميلشياتها ولن ترهبنا طائرات العابثين المستهدفين أرضنا.
حيث خاطب فخامته كل المدافعين عن وطنهم الجمهوري ومشروعه الإتحادي بقوله "وأقول لجنودنا البواسل وقبائلنا اليمنية الأصيلة التي تدافع عن تراب وطنها وشرعيته ونظامه الجمهوري ومشروعه الاتحادي العادل في كل المحافظات لم ترهبنا أسلحة وترسانة ايران وميلشياتها و كذلك لن ترهبنا طائرات العابثين المستهدفين أرضنا".
٢٠-تحقيق النصر واستعادة عدن وصنعاء.
حيث أكد فخامته على ذلك بقوله "اشد على أياديكم الطاهرة التي ستحقق لنا النصر الكبير ومن خلالها سنستعيد العاصمة المؤقتة عدن ونبسط نفوذ الدولة فيها والذي سيقربنا من النصر الأكبر والأعز في تحرير العاصمة صنعاء وهزيمة المشروع الإيراني الحوثي وها هي علامات النصر تلوح من جبال شمسان لتعانق نقم وعيبان ".
٢١-المشروع الإيراني الحوثي هو المستفيد الأكبر من تعطيل قدرات الدولة ومشروعها الوطني خلال الفترة الماضية.
أوضح فخامته ذلك بقوله " ا المشروع الإيراني الحوثي هو المستفيد الأكبر من تعطيل قدرات الدولة ومشروعها الوطني خلال الفترة الماضية".
٢٢-الشكر لشركاء النصر والمصير للمملكة العربية السعودية قائدة التحالف العربي لدورهما في دعم اليمن والمحافظة على وحدة أراضيه.
حيث أكد فخامته ذلك بقوله "وفي هذه المحطة المهمة أتوجه نيابة عن كل أبناء شعبنا اليمني المناضل بالامتنان والتقدير لشركاء النصر والمصير للمملكة العربية السعودية قائدة التحالف العربي ونخص بالشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان اللذين كان لهما موقف لن ينسى في التأكيد على وحدة اليمن والحفاظ على أمنه واستقراره والدفاع عنه ضد الأطماع والتمدد الإيراني".
٢٣-تجديد الطلب من المملكة بضرورة التدخل لإيقاف تدخل الإمارات السافل.
ونجدد طلبنا لهم بضرورة التدخل لإيقاف هذا التدخل السافر من خلال دعم تلك المليشيات واستخدام القصف الجوي ضد قواتنا المسلحة. 
٢٤-تأكيد العهد بتحقيق النصر وهزيمة كافة المشاريع المستهدفة لليمن واستعادة الدولة اليمنية على كامل التراب الوطني والعيش بحرية وكرامة.
أوضح فخامته ذلك بقوله "ونؤكد لكم بأننا على العهد وسنمضي سويا حتى تحقيق النصر المبين في هزيمة المشروع الحوثي الإيراني واستعادة الدولة اليمنية على كامل التراب الوطني، وهزيمة ومحاربة كل قوى الإرهاب والتطرف دون هوادة، فالشعب اليمني يستحق أن يعيش حرا كريما".
٢٥-الترحم على شهداء القصف الإماراتي وكل شهداء الوطن في معركة استعادة الدولة وهزيمة الانقلاب الحوثي الإيراني والتمرد .
حيث دعا فخامته " بالرحمة و الخلود لشهدائنا الأبرار الذين قضوا نتيجة القصف الجوي لطائرات دولة الإمارات العربية المتحدة ولكل الشهداء الأخيار في معركة استعادة الدولة وهزيمة الانقلاب الحوثي الإيراني والتمرد والشفاء لجرحانا الميامين".
٢٦-تأكيد النصر.
وختم فخامته بالتأكيد على انتصار الجيش الوطني بقوله "والنصر كل النصر لأبطال جيشنا الصامد في كل بقاع أرضنا اليمنية".

جريمة اغتصاب طفل في تعز