أيعقل أن يحدث هذا عقب اشهار التحالف الوطني لدعم الشرعية .. ؟!

د. علي العسلي
الجمعة ، ٢٦ ابريل ٢٠١٩ الساعة ٠٥:١٥ مساءً


استبشرنا خيراً مؤخرا بتفعيل مؤسستين هامتين من مؤسسات دعم الشرعية الأولى تفعيل مجلس النواب والتئامه واختيار هيئة رئاسته الجديدة وعقد دورة برلمانية تمخضت بإقرار الموازنة العامة للدولة لعام 2019م؛ والمؤسسة الثانية تمثلت بإشهار تحالف وطني عريض لدعم الشرعية اشتملت على  احزاب تقليدية وأخرى جديدة وعديد من الشخصيات ومنظمات المجتمع المدني . إن هاتين المؤسستين فُعلت في آن واحد وبمحافظة يمنية يعتز بها كل يمني لما يمثله أبنائها  من الاعتدال والعقلانية والموضوعية والحكمة و الرشادة . وكل الذي تمّ بدعم ومباركة رئيس الجمهورية فخامة الأخ الرئيس المشير الفعلي لا الشكلي / عبده ربه منصور هادي .. !؛
 غير أن الذي أحبطنا واصعقنا بعد ذلكم الحدثين تمثل بحدوث عديد من الاشياء الغريبة وغير المحببة والتي لا شك تحتاج لمراجعة وتصويب سريع قبل أن تتفاقم الاشكاليات وتصبح كل المؤسسات في خبر كان ،فلابد من تضافر الجهود ونسيان الصغائر حتى نعبر جميعا باليمن برؤية واحدة وجهد جماعي وتهيئة المناخ للكل بدون استثناء للتنافس في برامج البناء والإعمار والتنمية ؛وليس  بالتنافس بالعدة والعتاد والعدد والاقتتال فيما بين اجنحة الشرعية فذلك يصُب في خدمة المشروع الذي يريد القضاء على الجميع بمشروع متماسك ومتجانس، لكن على الجميع أن يدرك أنه آفة اليمنيين واستعبادهم لعقود  فيما لو كتب له النجاح لا سمح الله..!؛
من تلكم الأشياء غير المحببة أود التذكير بها على عجالة حتى يعمل القائمون و اصحاب القرار على تجاوز مخاطرها وتبعاتها بأسرع وقت ممكن..  من ذلك :
_ بعد عقد جلسة برلمانية وإقرار الموازنة لعام 2019 والتي تشمل دفع رواتب الموظفين في عموم الجمهورية كاملة بحسب افادة الشيخ سلطان البركاني الذي اشتكيناه بهذا الوضع الشاذ _المقلد للحوثة- والذي استهجن واستغرب أن يحدث  هذا الشيء ووعد بمقابلة فخامة الاخ الرئيس و انهاء هذا الأمر نتمنى ان تحسم هذه المسألة بأسرع وقت ممكن ولا تكون سببا في تأخير دفع الرواتب فقد بلغت عند اعضاء هيئة التدريس للحلقوم ،وأصبحوا مستعدين لاستلام الأنصاص بمرارته تحت مبدأ وشعار "خذ وطالب"،ولقد وفى الاخ رئيس مجلس النواب وقابل الاخ الرئيس ومنتظرين النتائج ؛ اشتكيناه بعد ابلاغنا من زملائنا بعدن من ان وزارة المالية قد وقعت الشيكات لصرف أنصاف اربعة اشهر من رواتب اعضاء هيئة التدريس بالجامعات الواقعة تحت سيطرة الانقلابين ، وهذا في نظرنا تكريس التمييز والتفرقة والانتقاء في دفع الرواتب للبعض بشكل كامل ،والنصف للبعض الأخر من نفس الفئة أو فئات أخرى بحسب المزاج وبالمخالفة لما قدمت من موازنة ،ولو عملنا مقارنة فقط للتدليل على ما اوردناه على سبيل المثال فإن القضاة في صنعاء الذين يحكمون على اقطاب الشرعية بالإعدام ويحكمون بمصادرة ممتلكاتهم و اصولهم تدفع لهم المرتبات كاملة دون انتقاص ،كذلك الصحة والمتقاعدين ولسنا بحال ضد ان يستلم صاحب حق مكتسب حقوقه ،لكننا نحذر من أن الاستمرار بهذا ألانتقاء يضر بالوطن والنسيج المجتمعي والوحدة الوطنية ..؛
_ تم حرق القاعة التي عقد بها مجلس النواب دورته الاستثنائية تستوجب التحقيق و اظهار ذلك للرأي العام ..!؛
_ بعد اشهار التحالف الوطني الواسع والعريض لدعم الشرعية ..أيعقل أن تجري أحداث مريبة و خطيرة..؟!؛ وهو على سكونه ولا يدين فاعليها ولا يستنكر مرتكبيها ولا يرص الصفوف لمواجهتها على سبيل المثال ما يجري في تعز هو وصمة عار في جبين الشرعية والتحالف المذكور ووجب وقف المهازل وقتل الناس بالباطل ،وينبغي التعبير بكل وضوح والإدانة لكل تلك الافعال الخارجة عن القانون او القتل بعباءة الشرعية للناس بالباطل ..؛ كذلك ما يجري من تحرك للانقلابين على اساس شطري ووجود خيانات أو تواطؤ او انتقامات يجب على القيادة الشرعية والتحالف الوطني ، والتحالف العربي الوقوف بجد والمراجعة لما يجري واتخاذ قرارات وتحركات على الميدان تنهي الوضع الشاذ الحاصل في عديد الجبهات ولا تسمح ابدا باستمراره وتمدده،وعلى تحالف الشرعية اصدار بيان يؤازر الشرعية ويدعمها في هذا المضمار ..فإن لم .. ؟!؛ فانتظروا الأسوأ عليكم وعلينا وعلى الوطن ولعقود اخرى عديدة .. اللهم وحد كلمة الشرعية ورؤيتها وان تجعلهم يتناسون المغانم الى حين يارب ..!

جريمة اغتصاب طفل في تعز