انعقاد البرلمان وانعكاساته الايجابية على الشرعية والتحالف العربي

محمد القادري
الأحد ، ١٤ ابريل ٢٠١٩ الساعة ٠٦:٥٣ مساءً


السلطة التشريعية تعتبر دوماً كمصدر تعزيز للسلطات الاخرى داخل البلد ، ومصدر التعزيز معناه مساندة وتقوية ، ولا يتعارض في الصلاحيات مع السلطات الاخرى ، كون المهام محددة لكل منهما بما يكفل تحقيق التكامل والتعاون والانتظام.

انعقاد البرلمان في سيئون كان له انعكاسات ايجابية عائدة على الدولة الشرعية والتحالف العربي بما تمنح كلاهما قوة تعزيزية تفرض عليهما عدة واجبات تجاه اليمن وتتيح لهم المجال بما يقوي عملهما وازالة كل العراقيل التي تواجههم.

آ القوة التعزيزية التي يمنحها البرلمان للشرعية والتحالف تتمثل في جانبين الاول خارجياً كموقف قوي امام المجتمع الدولي ، والثاني داخلياً نحو المجتمع اليمني بما يستكمل مؤسسات الدولة وتحقيق خدماتها ، وبما يستكمل التحرير ويحقق الحسم.

آ البرلمان كمعززاً سيكون للرئيس هادي بمثابة مساند ومطالب ، يسانده ويوافقه في كل مساراته لخدمة الوطن ، ويطالبه في تنفيذ كل صلاحياته وازالة كل العراقيل التي تقف امامه ، ويريد منه ان يكون قوياً في ادارته وقراراته.

آ بالنسبة للسلطة التنفيذية كالحكومة ، فإن البرلمان سيكون لها بمثابة مساند ورقيب ومطالب.
مساند لها في تقديم خدماتها وتفعيل دورها وتحقيق تواجدها .
وقيب عليها من خلال قياس مدى نجاحها وتنفيذ التزاماتها والقيام بواجبها .
ومطالب بتغييرها في حالة فشلها عبر مطالبته للرئيس هادي بتغيير الحكومة .

تواجد اللبرلمان كقوة قانونية لتعزيز تواجد الدولة ، هو ايضاً كمصدر قانوني للسلطة التنفيذية ، أي قانونآ  لا يتم اعتمادهآ  الا عبر تصويت البرلمان وموافقته ، انشاء القوانين بما يخدم اداء الحكومة يجب ان تعد وتعرض على البرلمان .
وكما هو معروف ان اليمن اليوم تمر بحالة حرب وتحتاج عدة قوانين متعلقة بالتعامل المطلوب ازاء الاحداث المختلفة ، وهذا ما يتطلب انشاء قوانين مناسبة وتقديمها للبرلمان للموافقة لمنح تلك القوانين قانونية الوجود وقانونية التعامل عبرها .

على الصعيد الآخر فإن انعقاد البرلمان كان تعزيزاً يقوي موقف التحالف العربي امام المجتمع الدولي من حيث تعزيز قانونية التدخل في اليمن وتعزيز قانونية المواصلة والاستمرار حتى تحقيق الهدف .
ذلك التحالف الذي استمد قانونية التدخل من طلب الرئيس الشرعي المنتخب من الشعب ، ستزيد قوته القانونية عندما يسانده البرلمان المنتخب من قبل الشعب ، مما يقوي موقفه خارجياً ويمنحه الدفع للتقدم والانجاز داخلياً.
فالحسم الذي تأخر بفعل رفض المجتمع الدولي قبل انعقاد البرلمان ، سيتحقق بعد انعقاد البرلمان الذي سيقوي الدولة والتحالف امام المجتمع الدولي مما يجعله ضعيفاً في رفض الحسم.

آ الشرعية والتحالف بعد انعقاد البرلمان يجب عليها اداء ايجابي يشهد تغييرات على الواقع يشمل تقدم في مجالين .
الأول : الدولة التي يجب تفعيل دورها وتقدم اداءها واستكمال مؤسساتها.
الثاني ؛ الحسم الذي يفرض تفعيل كل الجبهات وتقدمها واستكمال التحرير.

ارفعوا الحصار عن تعز