الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير النقل : الحكومة ستعلن التعبئة العامة لمواجهة الانتقالي جنوب اليمن
    الرئاسة اليمنية هي التي تقود المعركة العسكرية والسياسية على كافة الجبهات للحافظ على اليمن وإسقاط التمرد في عدن

    عدن : استمرار حملة الاعتقالات والمداهمات لمنازل نشطاء معارضين لتوجهات مليشيا ما يسمى بالانتقالي 

    واشنطن: دعم الإيرانيين للحوثيين تهديد للأمن والاستقرار وللشركاء

    بن سلمان يتخذ مواقف صارمة تربك زعيم الانقلاب عيدروس الزبيدي في جدة

    عدن : شاهد بالصور ماذا يحدث في قصر المعاشيق من قبل مليشيا الانتقالي

  • عربية ودولية

    ï؟½ المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي
    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

    ما أهمية خان شيخون الاستراتيجية في معركة إدلب؟

    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس
    رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس

    مستقبل ديمبيلي مع برشلونة تحدد بنسبة 1000 في المئة

    مانشستر يونايتد يدين الإساءة العنصرية ضد بوغبا

    عملاق جديد ينافس برشلونة والريال.. ويدخل على خط "صفقة نيمار"

    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار
    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون
    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

    إياك واستخدام "شاحن الهاتف" الخاص بآخرين

    نظام هواوي الجديد.. هل يدعم التطبيقات الشهيرة؟

    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
الهوشلية والهيدانية في انتخابات الحوثي البرلمانية
الثلاثاء 26 مارس 2019 الساعة 18:39
 محمد القادري


عندما تشاهد الطريقة والتفاعل ونظرة الناس نحو الانتخابات البرلمانية التكميلية التي يجريها الحوثي في المناطق التي يسيطر عليها لملئ مقاعد شاغرة في مجلس النواب ، لا تدري هل تضحك أم تبكي.
ستضحك عندما ترى المرشحين الذين تقدموا لترشيح انفسهم ، وتضحك عندما ترى استهتار الناس المعبر على هذه الانتخابات .
وستبكي عندما ترى المصير الذي وصلت له التجربة الديمقراطية في البلد التي انتهت بمجرد قيام الانقلاب الحوثي ، وكيف لمن حارب الديمقراطية والحرية ان يرسخها ويمارسها ؟!

فتح باب الترشيح كان لمن هب ودب وغابت فيه الشخصيات الاجتماعية والمؤثرة ، وأغلب المرشحون لم تتوفر الشروط القانونية من حيث السن القانوني.
المشائخ والكوادر المؤثرة كلها رفضت طلب الحوثي للتقدم للترشح ، ليتقدم اشخاص ليس لهم تأثير حتى على مستوى نطاق قريتهم الصغيرة فما بالك بدائرة انتخابية .، عدة دوائر تقدم للترشح سائق دراجة نارية او محصل عرصات في سوق او فرزة او بائع قات.
في احدى الدوائر ضغطت جماعة الحوثي على شيخ صغير ليرشح نفسه وعندما تقدم لم يتقدم احد لينافسه حتى اضطر الشيخ لتقديم سائق سيارته لتصبح انتخابات بين الشيخ والسائق حقه.
أحد المرشحين جعل رمزه الانتخابي "الصرخة" 
فتسائل الناس هل الصرخة صوت ام شيئ تشاهده الاعين حتى يصبح رمز انتخابي ؟!
وهل هناك حزب في اليمن معتمد قانونياً من قبل لدى لجنة الاحزاب ورمزه الصرخة ؟!

 الانتخابات التكميلية للبرلمان التي يجريها الحوثي فاشلة وميتة ولا تعتبر انها انتخابات وذلك لسببين.
السبب الأول : انها انتخابات غابت فيها الاحزاب.
المرشحون يحملون صورة مستقلة ولا تمثيل حزبي مطلوب في الترشيح.
عادة الانتخابات البرلمانية في اي بلد جمهوري تجرى بين مكونات حزبية وليس بين عباس ودباس.
انتخابات الحوثي لم يحضر في اغلب دوائرها الترشح باسم المؤتمر فجميع الشخصيات رفضت وبعضها ترشح بصفة شخصية كمستقل وليس بإسم المؤتمر ، وأي انتخابات في اليمن يجب ان يتنافس فيها عدة احزاب ولا يغيب فيها كبار احزاب اليمن الموجودة في الساحة كالمؤتمر والاصلاح حتى يحضر التنافس ويوجد مسار التعددية السياسية التي لا يمكن ان تنجح اي انتخابات الا بوجودها ، مالم فإن الانتخابات مرفوضة قانونياً وفاشلة شعبياً لا تمثل المكونات ولا تمثل القواعد المنتمية للمكونات ولا يمكن ان نعتبرها انتخابات على الاطلاق.

السبب الثاني : المقاطعة الشعبية لهذه الانتخابات.
بما يقارب نسبة 98% من المقيدة اسماءهم في سجلات الناخبين بالدوائر الانتخابية التي تجري فيها الانتخابات لن يذهبوا للاقتراع.
الحوثي عاجز على ان يخرج الناس في يوم الانتخابات للاقتراع.
إذا كان الحوثي يستخدم كل قوته وامكانياته ليحشد ما يقارب ثلاثمائة شخص في مديرية بأكملها من اجل وقفة احتجاجية لتصورها قناة المسيرة ، فكيف سيستطيع ان يخرج عدد ما يقارب ثلاثون الف  في دائرة انتخابية مقيدة اسماءهم بيوم الاقتراع.
300 شخص يحشدهم الحوثي في وقفات المديريات ، وكل مديرية تضم دائرة انتخابية او دائرتان ، وكل دائرة لا يقل عدد المسجلين بكشوفات الانتخابات عن عشرين الف ، وكل دائرة ايضاً لا تقل عدد مراكزها الانتخابية عن اثنى عشر مركز وكل مركز لا يقل عدد ناخبيه عن الفين شخص ، فكيف سيستطيع الحوثي ان يخرج العدد المطلوب في يوم الانتخابات.
من كان يستطيع ان يحشد ثلاثمائة شخص فقط في دائرة انتخابية مستخدماً كل امكانياته ، عاجز عن اجراء انتخابات في دائرة تضم ثلاثون الف مقترع.
العدد الذي يستطيع الحوثي جمعه عبر مديرية عاجز ان يوجد الحضور الجماهيري لانتخابات مركز انتخابي واحد فقط فما بالك بدائرة انتخابية بأكملها.

 القواعد الشعبية مقاطعة للانتخابات التي يجريها الحوثي ولن تذهب للانتخابات ، والحوثي عاجز عن اخراج واحضار ما يصل لنسبة 1% من الناس في كل دائرة للقيام بعملية الاقتراع.
فهل اي انتخابات مارسها 1% في دائرة انتخابية وغاب فيها 99% تعتبر انتخابات ناجحة ومعتمدة تمثل ابناء تلك الدائرة .

الانتخابات التي يجريها الحوثي لا يوجد أي عامل نستطيع من خلاله ان نقول انها انتخابات او انها ستنجح وتكون مقبولة.
فغياب تعدد الاحزاب ذات القواعد الشعبية فيها والمقاطعة الجماهيرية لها جعلها انتخابات باطلة قانونياً وفاشلة شعبياً... انها هوشلية وهيدانية وليست عملية انتخابات ديمقراطية.

إقراء ايضاً