الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير النقل : الحكومة ستعلن التعبئة العامة لمواجهة الانتقالي جنوب اليمن
    الرئاسة اليمنية هي التي تقود المعركة العسكرية والسياسية على كافة الجبهات للحافظ على اليمن وإسقاط التمرد في عدن

    عدن : استمرار حملة الاعتقالات والمداهمات لمنازل نشطاء معارضين لتوجهات مليشيا ما يسمى بالانتقالي 

    واشنطن: دعم الإيرانيين للحوثيين تهديد للأمن والاستقرار وللشركاء

    بن سلمان يتخذ مواقف صارمة تربك زعيم الانقلاب عيدروس الزبيدي في جدة

    عدن : شاهد بالصور ماذا يحدث في قصر المعاشيق من قبل مليشيا الانتقالي

  • عربية ودولية

    ï؟½ المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي
    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

    ما أهمية خان شيخون الاستراتيجية في معركة إدلب؟

    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس
    رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس

    مستقبل ديمبيلي مع برشلونة تحدد بنسبة 1000 في المئة

    مانشستر يونايتد يدين الإساءة العنصرية ضد بوغبا

    عملاق جديد ينافس برشلونة والريال.. ويدخل على خط "صفقة نيمار"

    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار
    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون
    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

    إياك واستخدام "شاحن الهاتف" الخاص بآخرين

    نظام هواوي الجديد.. هل يدعم التطبيقات الشهيرة؟

    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
عاصفة انقاذ اليمن حاربت مشروع ودعمت مشروعان
الاثنين 25 مارس 2019 الساعة 18:15
 محمد القادري


بكل صراحة ، أنا كمواطن يمني وكعربي يهمني مصلحة وطني ومصلحة اشقاءي العرب بشكل متساوي ، تجبرني الحقيقة ان اتحدث بكل موضوعية مما اجده في الواقع حتى اكون عادلاً صادقاً مترجماً لنشيدي الوطني الذي يقول.
ومسيري فوق دربي عربيا
وسيبقى نبض قلبي يمنيا

 لا نخفي ان عاصفة الحزم التي شكلها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية انطلقت لانقاذ اليمن من مشروع الانقلاب الحوثي التابع والمدعوم من إيران وهذا المشروع الذي يشكل الخطر على المنطقة العربية برمتها ويستهدف أمن واستقرار الخليج العربي ، لا نخفي ان التصدي لهذا المشروع من التحالف العربي كان ايجابية كبيرة لتخليص المنطقة من هذا المشروع ، إلا ان هناك سلبيات رافقت عملية التصدي لمحاربة هذا المشروع خلال معركة الحرب التي لازالت مستمرة حتى اليوم لتخليص كل اليمن وتحرير كل ترابها ، هذه السلبيات تتمثل في قيام هذه العاصفة بدعم مشاريع اخرى في اليمن لا تقل خطورتها على اليمن والمنطقة العربية عن خطورة مشروع الانقلاب الحوثي التابع لإيران.
لم يكن في اليمن مشروع واحد فقط إذا تمكن  من السيطرة سيهدد أمن المنطقة العربية ويستهدفها.
بل هناك ثلاثة مشاريع .
الأول : مشروع جماعة الحوثي.
الثاني : مشروع انفصال الجنوب.
الثالث : مشروع جماعة الاخوان حزب الاصلاح.
 عاصفة الحزم تدخلت لمحاربة الانقلاب واستعادة الدولة ، وكنا نأمل استعادة دولة حقيقية تلبي طموح المواطن وتحقق تطلعات الشعب . إذ ان هناك اليوم ثلاثة مشاريع في اليمن تحارب وجود دولة من أجل الشعب وتستهدف المنطقة العربية .
فمشروع الحوثي يريد اليمن دولة من أجل السلالة ضمن مشروع فارسي يستهدف المنطقة العربية ويرى ان المملكة هي اكبر العقبات التي تعرقل مشروعه واستهدافها يعتبر اهم عمل  لتحقيق هدف المشروع الفارسي.. ولذا فإن الانقلاب بعد قيامه باليمن كان توجهه نحو استهداف السعودية ضمن خطة ممنهجه لتحقيق المشروع العام لإيران.
ومشروع حزب الاصلاح يريد اليمن دولة من أجل الحزب ، ضمن مشروع شامل يخص جماعة الاخوان ويرى ان المملكة والخليج هي اهم مواقع الاستهداف لكي يتسنى له تحقيق المراد، ولذا فإن حزب الاصلاح بعد احداث الربيع العربي بعد ان سيطرت جماعة الاخوان على مصر وليبيا ، كان السعودية هي الهدف والتي تشكل اليمن اهم نقطة انطلاقة لتهديدها عبر حزب الاصلاح فرع الاخوان.
واصحاب مشروع الجنوب الانفصالي يريدون جنوب خاص بالشلة التي جعلت الجنوب قضية للمتاجرة على حساب اعادة ابناءه للخلف وعودتهم كما كانوا يعانون من قبل اقتصادياً ومعيشياً و لتعيده دولة تشكل بؤرة خطورة ضد الخليج كما كان الجنوب قبل عام 1990.

 مشكلة اليمن اليوم بهؤلاء الاطراف الثلاثة.
الانقلاب الحوثي هو سبب ما يحدث لليمنيين في المناطق التي يسيطر عليها .
واصحاب مجلس الانتقالي الجنوبي هم سبب ما يحدث في الجنوب من خلال محاربتهم للدولة الشرعية واثارة الفتن وزعزعة الوضع.
وحزب الاصلاح الذي يتمركز خلف عباءة الدولة الشرعية هو سبب اكثر مشاكل الدولة الشرعية الداخلية من حيث ممارساته لطرق محصورة بخدمة الحزب تقصي الاخرين وتحاربهم وتعرقل أسس بناء الدولة المطلوبة لعامة الشعب وتثير المشاكل والتفرقة وتسيئ للدولة الشرعية ولقيادتها.

انطلقت عاصفة الحزم لمحاربة مشروع الحوثي ولكنها دعمت مشروعان اخران كمشروع الاخوان ومشروع الانفصال ليصبح هؤلاء الطرفان اقوى مما كانا عليه قبل العاصفة .
كان قيادة مشروع الانفصال الجنوب قبل العاصفة مجرد اشخاص لا يمتلكون اموال ولا قوة عسكرية ، اما اليوم فهم يمتلكون الارصدة الكبيرة وتتبعهم العدد من الوحدات العسكرية ولولا وقوف بعض اطراف التحالف العربي معهم لما كانوا  يحصلون على هذا.

كان حزب الاصلاح قبل انطلاق عاصفة الحزم شبه منهار خاصة انه كان ضمن الخاسرين لقوته العسكرية في الجيش بفعل الهيكلة التي تمت بعد احداث 2011 ضمن الحلول التي قدمتها المبادرة الخليجية ، ولكنه استغل الحرب ضد مشروع الحوثي ليبني مشروع خاص بالحزب فتغلغل داخل الشرعية ادارياً وعسكرياً وبنى قوة عسكرية داخل الدولة لم يكن يحلم بها ولم يحصل عليها من قبل.
صحيح ان الاصلاح كان متحالف مع صالح من قبل وكان متواجد عسكرياً وادارياً قبل عام 2011 ، ولكن لم يكن بهذه القوة التي يمتلكها اليوم داخل الشرعية وبالذات عسكرياً .
 
انت عندما تحارب مشروع باستخدام طريقة تدعم مشروعان ، فمعنى ذلك انك لا تستخدم طريقة التحرير المتقن ولا تحقق الهدف المطلوب ولا تقضي على جذور المشكلة ، بل تستخدم طريقة بقاء المشكلة ونقل الصراع من مرحلة إلى اخرى.

تدخل التحالف العربي في اليمن يجب ان يكون له هدفان متلازمان.
أولاً : استعادة ودعم بناء دولة تخدم الشعب اليمني.
الهدف الثاني : جعل اليمن منطقة خالية من أي مشروع يهدد امن المنطقة العربية .
ولن يتم تحقيق هذان الهدفان إلا اذ تم تحرير اليمن بكاملها والقضاء على كل المشاريع التي تشكل الخطورة على وجود الدولة المطلوبة لليمن وشعبه وعلى امن واستقرار اشقاءه في المنطقة العربية.
اما ان التحالف تدخل في اليمن لمحاربة مشروع عبر استخدام طريقة تدعم مشروعان لا يختلفان في خطورتهما عن المشروع السابق ، فهذا معناه ان التحالف لا نفع اليمن  ولا نفع المنطقة العربية ، لا نفع الشعب اليمني ولا نفع نفسه.
والمعذرة على الصراحة.

إقراء ايضاً