هادي .. قلوبنا كلنا معك

محمد سالم بارماده
الأحد ، ٢٤ فبراير ٢٠١٩ الساعة ١٠:٥٥ مساءً

آ  إنني على ثقة من إن غالبية الشعب اليمني يشعر ويرى ما يقوم به فخامة الرئيس القائد المشير هادي من أجل كل أبناء اليمن وذلك منذُ تولى قيادة اليمن في ال 21 سبتمبر 2012م برغم الظروف الصعبة التي عصفت بالبلاد جراء انقلاب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين على الوطن, جهود بذلها ويبذلها فخامته ليحقق لنا الأمن والأمان الذي افتقدناه جراء انقلاب الفئة الضالة على الشرعية الدستورية .

آ آ إن التاريخ لا يحتاج إلى التعريف بكل ما أنجزه فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي, فالشواهد والشهود ما أكثرهم وحدث ولا حرج, وقف إلى جانب الحق وأعاد الابتسامة إلى الغالبية العظمى من أبناء الشعب اليمني بعد أن سلبها منهم انقلابيين قتله مارقين, وهو قائد وصانع سياسات تتعدى تضاريس اليمن, لا يهمه إلا تحقيق الأمن والأمان للشعب اليمني, فالوطن عنده فوق كل اعتبار وهذا حقيقة يجب أن يدركها الجميع .

آ آ تجاوز فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي تحديات كبيرة وخطيرة, وبرهن انه القائد الوطني بامتياز, وظل محافظاً على مصلحة الوطن التي هي فوق إي مصالح أخرى, واظهر وعياً وعمقاً جسد الانتماء والولاء للوطن, ووقف صلباً عنيداً أمام من أراد أن يفرض على الشعب اليمني أفكاراً ومشاريع هدامة, ليست في صالح الوطن, وعمل على وأدها في مهدها وسجل موقفاً يحسب لفخامته .

آ اظهر فخامة الرئيس هادي صموداً وثباتاً في معركته ضد الكهنوت واستبداد المليشيات الحوثية الانقلابية الإيرانية, وضل ولا زال متمسكاً بخيار الدولة الاتحادية التي تم الاتفاق عليها في مخرجات الحوار الوطني, لإيمانه بأنها الدولة التي سوف تقوم على المواطنة المتساوية وسيادة القانون, دولة مدنية حلم بها اليمنيون وناضلوا من اجلها طويلاً, دولة اتحادية تضمن التوزيع العادل للسلطة والثروة في ظل حكم رشيد .

آ سمى فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي فوق الجراح , وقف شامخاً ومتحدياً كل الصعاب التي واجهته منذ اليوم الأول لانقلاب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين وتصدى بكل شجاعة لأعداء الوطن والحرية والأمن والأمان, عفى واصفح عن كل من أساء إليه, وحافظ على أهداف ومبادئ ثورتي 26سبتمبر و14أكتوبر, وكان صخرة منيعة في وجه مخططات إيران التوسعية في المنطقة .

آ أخيراً أقول .. سيدي فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي مهما كتبت عنك الحروف, ومهما سطرت من كلمات فأنني لن أوفيك حقك, ولكن أقول باختصار " يا فخامة الرئيس هادي قلوبنا كلنا معك "آ  والله من وراء القصد .

آ حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والاستقرار والازدهار.

ارفعوا الحصار عن تعز