الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مشروع "مسام" التابع لمركز الملك سلمان يعلن انتزاع 1329 لغما حوثيا خلال أسبوع
    مشروع "مسام" التابع لمركز الملك سلمان يعلن انتزاع 1329 لغما حوثيا خلال أسبوع

    صعدة : قوات الجيش الوطني تتقدم ميدانيا في معقل الحوثيين بمديرتي كتاف والحشوة

    الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخا بالستيا بسماء مدينة الطائف

    الحديدة : إصابة طفل بقصف المليشيا منازل المواطنين بساحل الغربي

    مصرع 3 من أبرز قيادات مليشيا حزب الله اللبناني في الضالع

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة
    مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة

    مسؤول أميركي يؤكد "هجوم المنطقة الخضراء".. ويتوعد بالرد

    انفجار يستهدف حافلة سياحية عند المتحف المصري الكبير

    المجلس العسكري في السودان يستأنف التفاوض مع قادة الاحتجاجات

    احتجاجات الجزائر مستمرة وانتخابات الرئاسة "قد تؤجل"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة
    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

    بيان من المحكمة السعودية العليا بشأن هلال رمضان

  • رياضة

    ï؟½ مبابي يفتح باب التكهنات عن مسؤوليات في "مكان آخر"
    مبابي يفتح باب التكهنات عن مسؤوليات في "مكان آخر"

    مبابي يهدد "عرش ميسي".. ومباراة واحدة تحسم كل شيء

    حمدالله ينضم إلى رونالدو وميسي في قائمة محطمي الأرقام

    ماذا قال رونالدو لزملائه بعد إقالة أليغري؟

    ليفربول "يهدد مشجعيه" قبل نهائي أبطال أوروبا

  • اقتصاد

    ï؟½ الدولار يبدأ أسبوعا جديدا في مصر.. بتراجع
    الدولار يبدأ أسبوعا جديدا في مصر.. بتراجع

    اتفاق لصرف الدفعة الأخيرة لمصر من قرض الـ 12 مليار

    النفط يرتفع لرابع جلسة على التوالي

    النفط "يقفز" بعد الهجوم على محطتي الضخ بالسعودية

    متى تشهر الصين سلاح الـ"1.2 تريليون دولار"؟

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أفضل 5 هواتف ذكية تدعم الجيل الخامس من الاتصالات
    أفضل 5 هواتف ذكية تدعم الجيل الخامس من الاتصالات

    العفو الدولية تطالب إسرائيل بإجراءات ضد اختراق واتساب

    تسريبات جديدة تكشف مواصفات "غالاكسي نوت 10"

    فيسبوك تحذف حسابات كاذبة قبل انتخابات البرلمان الأوروبي

    أبل "تقتل" أجيالا من آيفون بالتحديث المقبل

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

د. عبده مغلس
أزمة المؤتمر وإشكالية الأمة
الجمعة 8 فبراير 2019 الساعة 16:26
د. عبده مغلس


أزمة حزب المؤتمر وما يحدث فيه هي أزمة الحزبية في اليمن والمنطقة فلقد أرتبطت الحزبية النشأة والإيدلوجبة بالسلطة (الحكم) وبالقياس (النموذج )من خارج الواقع فلم تمثل الحزبية بنشأتها وأيدلوجيتها الواقع (الناس-الشعب)ومعاناتهم بل الخارج، وتلك جزء من الإشكالية العربية في العقل العربي المُكَوَّن التي عصفت وتعصف بالمنطقة شعوبها ودولها، فلو كان المؤتمر حزباً يعيش واقعه ولا تحكمه أغلال العصبية والفقه المغلوط، لكان عاش لحظة ميلاد اليمن التاريخية، فواقعاً لديه إمكانيات القوة والتوحد ، فلديه شرعية الدولة ممثلة بفخامة الرئيس هادي ولديه مشروع مخرجات الحوار الوطني لبناء الدولة الإتحادية، الذي هو مشروع الخلاص من أغلال الماضي وعصبياته، كما هو مشروع بناء المستقبل، لكن أغلال العقل مهيمنة، وهي مشكلة كل الأحزاب والتكتلات التي لم تستطع إستيعاب لحظة الميلاد التاريخية للشرعية اليمنية ومشروعها، بل وتحالفت مع المشروع المضاد لمليشيا الحوثي الإيرانية، الذي يمثل إمامة الفقه المغلوط، للإنقلاب على اللحظة التاريخية لميلاد اليمن الجديد بشرعيته ومشروعه، ولن نخرج من هذه المعاناة مالم يتم أولاً تحرير العقل من أغلال الفقه المغلوط فهو المكون الأساس للعقل، وثانياً استعادة جوهر دين الإسلام الحق وقيمه في العبادية والإستخلاف والتعارف والشهادة على الناس، والتعايش القائم على المواطنة وليس العصبية بكل مسمياتها، وهو ما يقدمه مشروع الدولة الإتحادية بأقاليمها الستة، وهذا ما وصلت إليه شعوب العالم من حولنا بفطرتها النقية، التي تمثل جوهر دين الإسلام، لأنها غير محكومة بأغلال الفقه المغلوط، فتطورت وواصلت مسيرة الإنسان ووصلت، ونحن ما زلنا نعيش أغلال كربلاء والحسين وفقه الإمامة المغلوط وعصبيته، هذه هي إشكالية الأمة.
د عبده سعيد المغلس
٧ نوفمبر ٢٠١٩

إقراء ايضاً