الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ عاجل : الرئيس هادي يبعث برسالة إلى غوتيرش بخصوص المبعوث الخاص إلى اليمن
    عاجل : الرئيس هادي يبعث برسالة إلى غوتيرش بخصوص المبعوث الخاص إلى اليمن

    مركز المعلومات جرائم الحوثيون بالضالع ضد الإنسانية لايمكن السكوت عنها

    الدفاعات السعودية تعترض طائرة مسيرة حاولت استهداف مطار نجران

    قوات الجيش تحرر مناطق جديدة في الضالع وتواصل التقدم باتجاه العود

    مليشيا الحوثي تواصل حظر الزيارات عن الصحفيين المختطفين

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة تعترف: إرهابيون مطلوبون دوليا يقاتلون في ليبيا
    الأمم المتحدة تعترف: إرهابيون مطلوبون دوليا يقاتلون في ليبيا

    بومبيو يرجح وقوف إيران وراء اعتداءات الخليج

    نائب رئيس المجلس العسكري السوداني: لن نجامل في أمن واستقرار السودان

    مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة

    مسؤول أميركي يؤكد "هجوم المنطقة الخضراء".. ويتوعد بالرد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى
    الرياض تطالب المجتمع الدولي بمنع إيران من نشر الدمار والفوضى

    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

  • رياضة

    ï؟½ قبل موقعة مدريد.. كلوب يزف "أنباء سارة" لجماهير ليفربول
    قبل موقعة مدريد.. كلوب يزف "أنباء سارة" لجماهير ليفربول

    ماني يكشف "نقطة تفوق" ليفربول في النهائي المرتقب

    رونالدو يختار خليفة أليغري في تدريب يوفنتوس

    إعلان تشكيلة الأرجنتين النهائية لكوبا أميركا.. وموقف ميسي

    دي ليخت يلمح إلى وجهته المقبلة رغم "تعقيدات وكيله"

  • اقتصاد

    ï؟½ الدولار يبلغ أعلى مستوى في شهر
    الدولار يبلغ أعلى مستوى في شهر

    النفط ينخفض 1 بالمئة بفعل زيادة المخزونات الأميركية

    الصين تطلب تعويضات من بوينغ بعد كارثتي "737 ماكس"

    الذهب يتراجع في ظل مكاسب الدولار

    النفط يرتفع غداة اجتماع "أوبك"

  • تكنولوجيا

    ï؟½ باحثون يرصدون "ثغرة خطيرة" للتجسس على هواتف ذكية
    باحثون يرصدون "ثغرة خطيرة" للتجسس على هواتف ذكية

    واتساب يبدأ عرض الإعلانات خلال أشهر.. هكذا ستظهر

    واتساب تختبر ميزة جديدة على فيسبوك

    "العملاق الصيني" يتحدى العوائق.. ويطلق هواتف جديدة

    غوغل توجه ضربة قاصمة لهواوي بـ"الحرمان من خدماتها"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

كتبت
هند محمد || مراهقات أون لاين
الخميس 7 فبراير 2019 الساعة 22:38
كتبت


في الثمانينات والتسعينات كانت المراهقة عبارة عن كم هائل من الممنوعات تصب على الفتاة تحديدا فالخروج مع الصديقات ممنوع ،حضور معظم المناسبات في اضيق الحدود ،،انماط اللبس المحددة والتي لا يصح تجاوزها المنع التام من استخدام أدوات الزينة كأحمر الشفاه وخلافه الا اذا أتيحت فرصة لاستراق لحظات تجمل تنتهي بتجريف لبشرة الوجه لإزالة آثار الكارثة ومع ذلك كله كانت السعادة غامرة إن سمح بشيء مما سبق وحتى الأسر التي كانت أكثر انفتاحا مع بناتها وليونة في التعامل كانت تحرص جدا رفد الفتاة بكثير من النصائح والتوجيهات التي تعتبر قوانين يجب الالتزام بها
بغض النظر عن صحة هذه التربية أو خطأها لكني هنا سأعقد مقارنة بين التسعينات وبداية الألفين وبين هذه الأيام ...اليوم يبدو أن بعض الأسر وبالذات الوالدين بدأ كل منهما يفقد السيطرة على ابنته تستوي في ذلك المراهقة أو الكبيرة إلا من رحم ربي .
في كثير من الزيارات التي ذهبت اليها ذهلت مما آل إليه حال الفتيات تصوير مباشر تنقله لصديقاتها تظل عيني تدور هنا وهناك ومع دخولي غرفة او خروجي للصالة اجد كل فتاة في زاوية تتصور بطريقة أشبه بحركات عارضات الأزياء واحيانا فيديو تضحك وتتحدث وحين أسألها بابتسامة اصطنعها مجبرة من تكلمين؟
ترد ببرود أيه هذي رفيقتي !!
كنت أظن في البداية أن الام لا تعرف أن ابنتها تقيم حفلة تصوير توزع صورها لصديقاتها وتسجل حركاتها بالفيديو حتى تعمدت أن أخبر اكثر من أم حين تنادي ابنتها أنها تتصور في الخارج وكانت صدمتي أن الأمهات قد تبرمجن أن هذا شيء طبيعي ويبدو أنهن يعتقدن أن هذا من تمام البرستيج والتطور فيكون الرد ايوه بنتي وصديقاتها متعودات كذا مع ابتسامة غبية ترسمها على وجهها !!!
احدى الفتيات حدثت صديقتي أن زميلتها تورطت بإرسال صورها لشاب تعرفت اليه من السناب كانت تظنه فتاه وأنه اخبرها بعد أن كون البوما من صورها أنه شاب .
ما أكتبه هنا لا علاقة له بنظرتي للحياة أو فكر خاص بي احاول فرضه  لكني أكتبه من منطلق كيف سنربي فتيات يحترمن انفسهن و يحافظن على خصوصياتهن ونحن نغض الطرف عن هذه العروض السينمائية المباشرة لتفاصيل حياتهن ؟
هل يعقل أن تتخلى الأمهات عن دورهن التوجيهي والتربوي تحت صلف بناتهن وبدلا أن أعلم أبنتي لتكون قدوة وموجه للمجتمع اترك لها الحبل على الغارب تفعل ما تشاء؟
لا فرق هنا بين من يقسو على ابنته و يمنع عنها كل شيء ويعاملها باحتقار وبين من يفتح الباب على مصراعيه فكلاهما يدمر الشخصية ويسوق الفتاة لدهاليز الانحراف سوقا.
أيتها الأمهات أيها الآباء رفقا ببناتكم فلا تغلوا عن تربيتهن فتتركوهن معقدات كسيرات ولا تبسطوا كل البسط فتجعلوهن تافهات على اقتراف الزلات جريئات .

إقراء ايضاً