مناطقية وعنصرية مقيتة

محمد سالم بارماده
الخميس ، ٢٤ يناير ٢٠١٩ الساعة ٠٨:٥٠ مساءً

مناطقية مقيتة وعنصريه تلك التي يتبعها وينتهجها اللواء الأول مشاه جبل حديد الذي ينتمي جميع أفراده وقيادته إلى محافظة الضالع والتي ينتمي منها أيضا  ينتمي رئيس ما يسمى المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي, مناطقية يطغى عليها الحقد والحسد, مناطقية تحلل لنفسها وتحرم على غيرها, مناطقية مقيتة لخدمة أهداف وغايات شخصية, مناطقية كريهة, مناطقية لا تتقبل الآخر بل تزدريه, مناطقية ترى نفسها إنها الأفضل والأحسن والأبقى وكأن كل جماعة هم "شعب الله المختار"!,  مناطقية مقيتة عنصريه تهمش الآخر ولا تقبلهم وتعاني من التعصب, مناطقية تضعف الهوية وتولد النزعات العنصرية, مناطقية تكبل أيادي وأقدام كل أبناء المحافظات الذين لا ينتمون لمحافظة الضالع بقيود حديدية .

 

الآن حصحص الحق وزهق الباطل وبات واضحاً, حصحص الحق وباتت الصورة واضحة وضوح شمس الظهيرة, ولم يعد بإمكان الزبيدي الآن أن يواري مناطقيتة وعصبيته وعنصريته عندما عمل على تجنيد 2000 فرد مستجدين من أبناء محافظة الضالع وكان التجنيد مقصوراً على هذه الفئة فقط, أما أبناء عدن وحضرموت وشبوة ولحج وأبين وردفان ويافع والمهرة فعليهم أن يكونوا فقط في مقدمة الصفوف لحضور المليونيات والخطابات النارية والتصريحات المتناقضة والمتخبطة التي تعبر عن ازدواجية الخطاب والقول والسلوك التي يلقيها الزبيدي وشراء الوهم الذي يتم بيعه .

 

لكل الجنوبيون أقول : أتدرون إن اللواء الأول جبل حديد يتكون  قيادته وأفراده وضباطه وصف ضباطه من محافظة الضالع,   قيادة وأفراد وضباط وصف ضباط من منطقة واحدة وهي الضالع, قائد اللواء من الضالع, وأركان اللواء من الضالع, وعمليات اللواء من الضالع, وقادة الكتائب من الضالع, وقادة السرايا والأفراد جميعهم من محافظة الضالع ؟ فبعد هذا كله هل يمكن استعادة الجنوب الذي تغنى به عيدروس الزبيدي والذي يقوم على أساس نبذ المناطقية والعنصرية؟ أي جنوب سوف يستعاد والتجنيد يقتصر على أبناء الضالع فقط؟ أي جنوب سوف يستعاد وهؤلاء يمارسوا المناطقية والعنصرية المقيتة بكافة صورها وأشكالها؟ أفيقوا أيها الجنوبيين من نومكم الناعم الشبيه بالموت الذي طال, وانفضوا عنكم غبار الثقة الزائدة, وانبذوا كل هذه التصرفات والسلوكيات السلبية والممارسات المناطقية والعنصرية المقيتة, والله من وراء القصد .

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار.

ارفعوا الحصار عن تعز