الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الشيخ أحمد العيسي يوجه بنقل الصحفيين "الجنيد والنقيب" لتلقي العلاج في القاهرة على نفقته الخاصة
    وجه نائب مدير مكتب الرئاسة للشؤون الاقتصادية الشيخ أحمد صالح العيسي، وجه بنقل الصحفيين نبيل الجنيد ومحمد النقي

    مؤسسة صح لحقوق الانسان تدين استمرار مليشيات الحوثي استهداف المدنيين والاطفال بمحافظة مأرب

    الميليشيا تقلب التسلسل الزمني لتنفيذ اتفاق الحديدة

    تجنيد اجباري في صنعاء بزعم حراسة الاحياء

    البدوي :اجتماع عمان فني مشترك لتنفيذ اتفاق الاسرى ولا مفاوضات على المختطفين

  • عربية ودولية

    ï؟½ لندن تستدعي سفير إيران فيما يتعلق بقضية موظفة الإغاثة رفضت التجسس ضد بريطانيا
    استدعت وزارة الخارجية البريطانية السفير الإيراني احتجاجا على ظروف اعتقال البريطانية من أصل إيراني نازانين زاغر

    «السترات الصفراء» تنتقل إلى لندن

    21 قتيلا جراء انهيار منجم فحم بالصين

    انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل ثلاثة ويصيب 52 اخرين

    واشنطن تعلن عقد قمة دولية حول إيران والشرق الأوسط الشهر المقبل

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ توقعات بافتتاح عدد من المرافق الأساسية والحيوية للوجهةفي خليج نيوم مع نهاية العام
    وافق المجلس التأسيسي لنيوم في اجتماعه الأخير برئاسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجل

    السعودية تنفي أنباء إعادة فتح سفارتها في دمشق

    الملك سلمان يلتقي وزير الخارجية الأميركي لبحث مستجدات الأوضاع بالمنطقة

    السعودية تمنح أول مشروع لإنتاج طاقة الرياح لتحالف عالمي تبلغ تكلفته 500 مليون دولار

    «أنتِ طالق».. بـ SMS غداً بالمملكة السعودية

  • رياضة

    ï؟½ أصحاب المركز الثالث والمتأهلين الأربعة لدور الـ١٦ في كأس آسيا2019
    أصحاب المركز الثالث والمتأهلين الأربعة لدور الـ١٦ في كأس آسيا2019 الأول: البحرين ٤ نقاط -

    لقاءات الدوري الانجليزي قد لا تقام بسبب موجة الطقس

    غدًا ..منتخبنا يواجه فيتنام في فرصة أخيرة لنيل المركز الثالث بالمجموعة

    برشلونة.. أول فريق كرة قدم ينفق أكثر من نصف مليار يورو على أجور لاعبيه

    بيليه يبرر قسوته على نيمار

  • اقتصاد

    ï؟½ ديبالا:محظوظ بالعب الى جانب ميسي و"الدون" كريستيانو رونالدو.
    أدلى النجم الأرجتنيني باولو ديبالا بتصريحات صحفية تحدث خلالها عن تجربته باللعب إلى جانب كل من "الساحر" ليونيل

    النفط يصعد 1% مع خفض الإمدادات لكن تباطؤ الاقتصاد ينال من توقعات الطلب

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية 13/1/2019

    استيراد مواد أساسية بنحو 314 مليون $ من الوديعة السعودية في 2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية 12/1/2019

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إدمان «فيسبوك» لا يختلف عن تعاطي المخدرات
    كشفت دراسة بريطانية حديثة أن مدمني وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصا «فيسبوك»، يظهرون نفس السلوكيات الخطرة لمدمني

    سامسونغ تطرح تلفزيون "البلاطة".. يمكنك تغيير حجمه كما تريد

    هاتف آيفون الجديد بـ3 كاميرات لإظهار المجسمات بشكل أدق

    في أول حدث تاريخي يشهده العالم المسبار الصيني يهبط على الجانب المظلم من القمر

    تحذير من خطأ يحول آيفون إلى "شيء غير قابل للاستخدام

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

نبيل نجم الدين
قمة بيروت الاقتصادية بين الضروري والتقليدي
السبت 12 يناير 2019 الساعة 00:36
نبيل نجم الدين

في الوقت الذي تلف فيه عدداً من العواصم العربية غيومُ وسحاباتُ داكنة تتربصُ بها، وتعوقُ الرؤى والمبادرات السياسية وتعرقل الخطط الاقتصادية والتنموية فيها،ها هي بيروت رغم كل المصاعب التي تحيط بها، تسعى لاستضافة وتنظيم القمة الاقتصادية العربية الرابعة في التاسع عشر من الشهر الجاري تحت شعار «الإنسان محور التنمية». هذا الشعار يأتي تأكيداً على أن الإنسان العربي هو أساس، وهدف، ووسيلة التنمية، وتذكيراً بأن أبعاد التنمية المستدامة الثلاثة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، يجب أن تركز على الإنسان.

لكن إذا كان الشعار هو «الإنسان محور التنمية»، فإن علينا مناقشة وطرح القضايا المتعلقة بالحقوق الأساسية للإنسان العربي والتي بلا جدال تتمثل أولاً في الحق في الغذاء الصحي الذي يقيم أوده، هذا في ظل زيادة معدلات الفقر في معظم الدول العربية حيث يبلغ عدد من يرزحون فيها تحت خط الفقر المدقع، وفقاً للتقارير، أكثر من 55 مليون نسمة.

وثانياً الحق في التعليم الحقيقي الذي يمحو أمية المواطن العربي ويزوده بالمعارف والمهارات اللازمة للحصول على العمل الذي يتناسب مع مؤهلاته، بخاصة أن عدد من لا يعرفون القراء والكتابة في العالم العربي حالياً، يقدر بحوالي 70 إلى 100 مليون نسمة، يُمثلون ما نسبته 27 في المئة من مجمل السكان البالغ 360 مليون نسمة.

وثالثاً الحق في المسكن الصحي المناسب لعدد أفراد الأسرة حيث تعتبر مشكلة السكن من أهم المشكلات، إذ تتزايد درجة التـزاحم وترتفـع الإيجـارات نتيجـة ارتفـاع قيمـة الأرض وارتفـاع معـدلات الهجـرة الريفيـة وزيـادة حـدة المضـاربات لعمليـات البنـاء. هـذه العوامـل مـن شـأنها أن تـؤدي الى أزمـات وعواقـب اقتصـادية واجتماعيـة خطـيرة، ووطننا العربي يعاني الكثير من جراء مشكلة السكن.

خامساً: لم لا تبحث القمة أسباب وسبل وقف نزيف العقول العربية إلى مختلف دول العالم؟ فالتقارير الصادرة عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وجامعة الدول العربية تشير إلى أن أكثر من مليون ونصف المليون خبير واختصاصي عربي يعملون فى الدول المتقدمة، بينهم600 ألف من حملة الشهادات العليا.

كما تشير الدراسات إلى أن 54 في المئة من الطلاب العرب الذين يهاجرون لمواصلة دراساتهم الجامعية في الغرب لا يعودون إلى بلدانهم الأصلية. وأن عدد الأساتذة الجامعيين العرب المهاجرين وصل إلى 400 ألف أستاذ في مجال العلوم الهندسية والتطبيقية، و300 ألف أستاذ في مجال العلوم الحيوية والزراعية، و190 ألفاً في مجال العلوم التجريبية والعلوم الصحية، و150 ألفاً في مجال

العلوم الإدارية.

فالوطن العربى يسهم بنحو31 في المئة من مجموع الكفاءات والعقول التي تهاجر من البلدان النامية نحو الأقطار الغربية، كما أن نحو 50 في المئة من الأطباء، 23 في المئة من المهندسين، و15 في المئة من العلماء العرب يفضلون الهجرة على البقاء في أوطانهم العربية، وتستقطب الولايات المتحدة الأميركية، والمملكة المتحدة، وكندا نسبة 75 في المئة من العقول العربية الإبداعية المهاجرة. وبمناسبة القمة الاقتصادية إلى أين وصلت اتفاقية منطقة التجارة العربية الحرة الكبرى التي وقعتها 17 دولة عربية في عمان عام 1997 لإنشاء سوق عربية مشتركة وإنشاء منطقة تجارة حرة عربية. لقد دخلت منطقة التجارة الحرّة العربية الكبرى حيز التنفيذ ابتداءً من أول كانون الثاني (يناير) 2005.

جدول أعمال القمة الاقتصادية العربية المقبلة في بيروت، يعج بعناوين كبيرة تتعلق بالإطار الاستراتيجي العربي للقضاء على الفقر متعدد الأبعاد 2020-2030، والمحفظة الوردية، وهي مبادرة إقليمية لصحة المرأة، والإستراتيجية العربية لحماية الأطفال في وضع اللجوء إلى جانب مقترح مقدم من مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب حول عمل الأطفال في المنطقة العربية، وموضوع الارتقاء بالتعليم الفني والمهني في الوطن العربي، وبرنامج إدماج النساء والفتيات في مسيرة التنمية بالمجتمعات المحلية.

لقد استضافت دولة الكويت القمة العربية الاقتصادية الأولى في عام 2009.، وسعت القمة الاقتصادية الثانية يائسة.. وسط دخان وضجيج انتفاضات الشارع العربي في تونس ومصر وغيرهما إلى الالتئام في مدينة شرم الشيخ في عام 2011.، وتزامناً مع امتداد ألسنة حريق انتفاضات الشارع العربي إلى سورية واليمن وليبيا عُقدت القمةُ الاقتصاديةُ الثالثة في العاصمة السعودية الرياض في عام 2013.لم تتمكن القمة الاقتصادية العربية من المحافظة على دورية انعقادها منذ قمة الرياض. وها هي اليوم من جديد تواجه هذه القمة النوعية ذات التحديات الالقديمة والتي أضيفت إليها تحديات أفرزتها الحرائق السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي أشعلتها إما أطراف محلية أوإقليمية أودولية، أو كلهم معاً.

* كاتب مصري _ الحياة اللندنية