الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الشيخ أحمد العيسي يوجه بنقل الصحفيين "الجنيد والنقيب" لتلقي العلاج في القاهرة على نفقته الخاصة
    وجه نائب مدير مكتب الرئاسة للشؤون الاقتصادية الشيخ أحمد صالح العيسي، وجه بنقل الصحفيين نبيل الجنيد ومحمد النقي

    مؤسسة صح لحقوق الانسان تدين استمرار مليشيات الحوثي استهداف المدنيين والاطفال بمحافظة مأرب

    الميليشيا تقلب التسلسل الزمني لتنفيذ اتفاق الحديدة

    تجنيد اجباري في صنعاء بزعم حراسة الاحياء

    البدوي :اجتماع عمان فني مشترك لتنفيذ اتفاق الاسرى ولا مفاوضات على المختطفين

  • عربية ودولية

    ï؟½ لندن تستدعي سفير إيران فيما يتعلق بقضية موظفة الإغاثة رفضت التجسس ضد بريطانيا
    استدعت وزارة الخارجية البريطانية السفير الإيراني احتجاجا على ظروف اعتقال البريطانية من أصل إيراني نازانين زاغر

    «السترات الصفراء» تنتقل إلى لندن

    21 قتيلا جراء انهيار منجم فحم بالصين

    انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل ثلاثة ويصيب 52 اخرين

    واشنطن تعلن عقد قمة دولية حول إيران والشرق الأوسط الشهر المقبل

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ عاجل : الاعلان عن وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش 
    وأعلن متحدث باسم العائلة وفاة الرئيس الأميركي السابق جورج إتش.دبليو الذي كان يعاني من عدة أمراض. 

    الحديدة الرئة التي يتنفس منها الحوثيين و تستميت في الدفاع عنها (تقرير خاص)

    براقش.. جوهرة آثار اليمن في مهب مغامرات الحوثيين

    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ توقعات بافتتاح عدد من المرافق الأساسية والحيوية للوجهةفي خليج نيوم مع نهاية العام
    وافق المجلس التأسيسي لنيوم في اجتماعه الأخير برئاسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجل

    السعودية تنفي أنباء إعادة فتح سفارتها في دمشق

    الملك سلمان يلتقي وزير الخارجية الأميركي لبحث مستجدات الأوضاع بالمنطقة

    السعودية تمنح أول مشروع لإنتاج طاقة الرياح لتحالف عالمي تبلغ تكلفته 500 مليون دولار

    «أنتِ طالق».. بـ SMS غداً بالمملكة السعودية

  • رياضة

    ï؟½ أصحاب المركز الثالث والمتأهلين الأربعة لدور الـ١٦ في كأس آسيا2019
    أصحاب المركز الثالث والمتأهلين الأربعة لدور الـ١٦ في كأس آسيا2019 الأول: البحرين ٤ نقاط -

    لقاءات الدوري الانجليزي قد لا تقام بسبب موجة الطقس

    غدًا ..منتخبنا يواجه فيتنام في فرصة أخيرة لنيل المركز الثالث بالمجموعة

    برشلونة.. أول فريق كرة قدم ينفق أكثر من نصف مليار يورو على أجور لاعبيه

    بيليه يبرر قسوته على نيمار

  • اقتصاد

    ï؟½ ديبالا:محظوظ بالعب الى جانب ميسي و"الدون" كريستيانو رونالدو.
    أدلى النجم الأرجتنيني باولو ديبالا بتصريحات صحفية تحدث خلالها عن تجربته باللعب إلى جانب كل من "الساحر" ليونيل

    النفط يصعد 1% مع خفض الإمدادات لكن تباطؤ الاقتصاد ينال من توقعات الطلب

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية 13/1/2019

    استيراد مواد أساسية بنحو 314 مليون $ من الوديعة السعودية في 2018م

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية 12/1/2019

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إدمان «فيسبوك» لا يختلف عن تعاطي المخدرات
    كشفت دراسة بريطانية حديثة أن مدمني وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصا «فيسبوك»، يظهرون نفس السلوكيات الخطرة لمدمني

    سامسونغ تطرح تلفزيون "البلاطة".. يمكنك تغيير حجمه كما تريد

    هاتف آيفون الجديد بـ3 كاميرات لإظهار المجسمات بشكل أدق

    في أول حدث تاريخي يشهده العالم المسبار الصيني يهبط على الجانب المظلم من القمر

    تحذير من خطأ يحول آيفون إلى "شيء غير قابل للاستخدام

  • جولة الصحافة

    ï؟½ مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي
    اعتبرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أنه لم يكن لمشاورات السويد حول اليمن أن تثمر لولا الضغط العسكري المتواصل من قبل

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

عبدالناصر العوذلي
دويلة ساحل عمان
الجمعة 4 يناير 2019 الساعة 22:21
عبدالناصر العوذلي


الإمارات بلدة صغيرة ليس لها  هوية تاريخية، ولا تحمل أي صفات تدل على جذور أو أصول  تعود لحقبة من الحقب،  غير أن الثابت أنها كانت صحراء تسمى بساحل عمان، وفيها بعض  الخييمات لما يسمى الآن أبو  ظبي أو دبي اوعجمان وبعض المخيمات الأخرى. .

 الإمارات  يقوم إقتصادها على الترويج السياحي والذي يشمل قطاعات متعددة وتديرها شركات محلية وأجنبية، مهمتها تسويق منتجاتها من المتعة الجسدية والروحية،وأنشأت لذلك الأبراج العملاقة، مثل برج خليفة وبعض القرى السياحية الأخرى .

 حرصت الإمارات  منذ قيام الوحدة اليمنية في 22 مايو عام 1990، على عدم تدشين ميناء عدن  كمنطقة سوق حرة  لأن ذلك يصيب موانئها بالشلل التام، ولذلك كانت حريصة على إبرام إتفاق بينها وبين الرئيس السابق علي صالح الذي أغدقت عليه بالأموال والمليارات في مقابل تجميد ميناء عدن، وكان لها ذلك.

إستطاعت الإمارات بأموالها شراء ما أرادت من النظام السابق، والذي وصل به الأمر إلى تأجير ميناء عدن لشركة موانئ دبي،  بأبخس الأثمان، والتي لم تراعي حقوق السيادة الوطنية، حيث أن هذه الشركة شلت حركت الميناء العتيد، وأوصلته إلى الموت السريري،لأنها تعلم أن إنتعاش ميناء عدن يعتبر  إطلاق رصاصة الرحمة على ميناء جبل علي .

 بعد إنتخاب  الرئيس عبدربه منصور هادي  رئيسا لليمن بعد ثورة 11 فبراير 2011 تغيرت المعادلة فالرئيس الجديد حرص على أن يكون عهده،  عهد بناء  وتشييد بعيدا عن الإرتهان للخارج الإقليمي أو الدولي، وعلى ضوء ذلك الغى عقد شركة  موانئ دبي وأعاد الميناء للسيادة الوطنية في محاولة منه لإعادة الروح والرونق والحضارة لعدن ومينائها، ذلك ما أغضب الدويلة الناشئة وبدأت تعد العدة للعودة إلى عدن، ونسجت لذلك  العديد من المؤامرات كي تتسنى لها العودة .

عادت الإمارات إلى اليمن من بوابة التحالف العربي، لدعم وإعادة الشرعية، دون أن تطلب منها القيادة اليمنية ذلك، غير أنها تسلقت  في ثنايا التحالف، وجاءت إلى اليمن من خلاله،  ولها برنامج غير الذي ظهر عنوانا للتحالف العربي، فهدف الإمارات  موانئ اليمن وطموحها أبعد من مسألة إعادة الشرعية.

وأعتقد أن هدفها  ميناء عدن وحضرموت،  وبعض الجزر الحيوية، مثل جزيرة ميون التي تتحكم في منفذ باب المندب  وجزيرة سقطرى الحيوية، لما تحويه من كنوز طبيعية، وثروات مهولة ولأنها أرض بكر أرادت الإمارات التغلغل فيها،خصوصا أن ثروة الإمارات بدأت نضبت ومشروع الصين وطريق الحرير  وميناء جوادير يكاد يعصف بها ويعيدها إلى قرى كما كانت سابقا .


 عمدت الإمارات  إلى إستغلال ضعف اليمن في مرحلة الحرب الصعبة،التي كانت هي إحدى الدول التي أضرمت سعيرها، كل ذلك من أجل  السيطرة على موانئ وجزر اليمن غير عابئة بروابط الإخاء ولا بأهداف التحالف الذي استغلته أيما إستغلال لتمرير أهدافها التي اتضح انها أكبر من حجمها، ولا تتماهى مع أهداف التحالف المعلنة. 

عدن وميون وحضرموت وسقطرى، قامت فيها دول يمنية منذ آلاف السنين وتصدت لحملات غزو عديدة وتحطمت على أسوارها رايات  البرتغاليين والأتراك والإنجليز، وعلى مر السنين كانت اليمن مقبرة الغزاة، فاليمن بلد عجزت عن ليه وتطويعه والسيطرة عليه أعتى دول العالم،فهل تعي دويلة البارات وشركات الترويج السياحي، انها كفأر يريد إلتهام أسد، وهذا لعمري قمة الخبال، فاليمن يمرض لكنه لايموت، 

أيها الأشقاء  نحن في مرحلة حرب واليمن يقدم خيرة أبنائه ليس دفاعا عن نفسه فحسب ولكن دفاعا عن الجزيرة والخليج، فالعدو المتربص لايريد اليمن، إلا نقطة إنطلاق  إلى دول الجوار،  فلا تستغلوا إنشغالنا بحرب عدو بتجهمنا جميعا وتفتوا في عضدنا أيها الأشقاء إن قوتنا هي قوة لكم، وهزيمة عدونا هي لاشك هزيمة لعدوكم فانصرونا ننصركم.


  إن اليمنيين ينظرون الى ماتقوم به دويلة الساحل العماني ويرون أنه  لاينم إلا عن خسة مقيتة  فتجنيس أبناء سقطرى لايعطي لكم الحق بالتملك فمن تم تجنيسه خذوه لكم وأفسحوا له مجالا في  إماراتكم .

أما موانئنا وجزرنا فدونها الرقاب والموت الزعاف  سقطرى  يمنية  تحطمت على أسوارها  رايات وسفن البرتغاليين والبريطانيين والإغريق فعودوا إلى رشدكم واعلموا أن اليمن مقبرة الغزاة 


عبدالناصر بن حماد العوذلي 
4 يناير  2019

إقراء ايضاً