الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مشروع "مسام" التابع لمركز الملك سلمان يعلن انتزاع 1329 لغما حوثيا خلال أسبوع
    مشروع "مسام" التابع لمركز الملك سلمان يعلن انتزاع 1329 لغما حوثيا خلال أسبوع

    صعدة : قوات الجيش الوطني تتقدم ميدانيا في معقل الحوثيين بمديرتي كتاف والحشوة

    الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخا بالستيا بسماء مدينة الطائف

    الحديدة : إصابة طفل بقصف المليشيا منازل المواطنين بساحل الغربي

    مصرع 3 من أبرز قيادات مليشيا حزب الله اللبناني في الضالع

  • عربية ودولية

    ï؟½ مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة
    مصر.. جرحى بانفجار عبوة قرب المتحف الكبير في الجيزة

    مسؤول أميركي يؤكد "هجوم المنطقة الخضراء".. ويتوعد بالرد

    انفجار يستهدف حافلة سياحية عند المتحف المصري الكبير

    المجلس العسكري في السودان يستأنف التفاوض مع قادة الاحتجاجات

    احتجاجات الجزائر مستمرة وانتخابات الرئاسة "قد تؤجل"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب
    تقارير: زعيم كوريا الشمالية يعدم 4 مسؤولين بعد قمة ترامب

    العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

  • شؤون خليجية

    ï؟½ مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة
    مجلس الوزراء السعودي يقر نظام الإقامة المميزة

    إدانة عربية واسعة لاستهداف محطتي ضخ النفط بالرياض

    السعودية.. الموافقة رسميا على "نظام الإقامة المميزة"

    الثلاثاء أول رمضان في 3 بلدان عربية

    بيان من المحكمة السعودية العليا بشأن هلال رمضان

  • رياضة

    ï؟½ مبابي يفتح باب التكهنات عن مسؤوليات في "مكان آخر"
    مبابي يفتح باب التكهنات عن مسؤوليات في "مكان آخر"

    مبابي يهدد "عرش ميسي".. ومباراة واحدة تحسم كل شيء

    حمدالله ينضم إلى رونالدو وميسي في قائمة محطمي الأرقام

    ماذا قال رونالدو لزملائه بعد إقالة أليغري؟

    ليفربول "يهدد مشجعيه" قبل نهائي أبطال أوروبا

  • اقتصاد

    ï؟½ الدولار يبدأ أسبوعا جديدا في مصر.. بتراجع
    الدولار يبدأ أسبوعا جديدا في مصر.. بتراجع

    اتفاق لصرف الدفعة الأخيرة لمصر من قرض الـ 12 مليار

    النفط يرتفع لرابع جلسة على التوالي

    النفط "يقفز" بعد الهجوم على محطتي الضخ بالسعودية

    متى تشهر الصين سلاح الـ"1.2 تريليون دولار"؟

  • تكنولوجيا

    ï؟½ أفضل 5 هواتف ذكية تدعم الجيل الخامس من الاتصالات
    أفضل 5 هواتف ذكية تدعم الجيل الخامس من الاتصالات

    العفو الدولية تطالب إسرائيل بإجراءات ضد اختراق واتساب

    تسريبات جديدة تكشف مواصفات "غالاكسي نوت 10"

    فيسبوك تحذف حسابات كاذبة قبل انتخابات البرلمان الأوروبي

    أبل "تقتل" أجيالا من آيفون بالتحديث المقبل

  • جولة الصحافة

    ï؟½ طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب
    طائرة تهبط على عجلاتها الخلفية فقط.. ونجاة عشرات الركاب

    الصين تبني ثالث سفنها الحربية الحاملة للطائرات

    فتوى جديدة لعراب الإرهاب.. الغرياني: الميليشيات أولى من الحج

    ماكرون: لن نتهاون في مواجهة "الإسلام السياسي"

    العالم "حزين" بعد حريق نوتردام.. وتضامن واسع مع فرنسا

د. علي العسلي
الأخطر غدا من مشاورات السويد.. فانتبهوا له..!
الخميس 13 ديسمبر 2018 الساعة 21:36
د. علي العسلي


في مشاورات السويد ما يريده الشعب ما تم .. وما يريده العالم قد تم وعلى ما يبدوا سيتم فانتبهوا وتحسبوا له يا شرعية و يا تحالف و يا حوثيين..!؛
هدف على اليمنيين من مفارقات مشاورات السويد الاتفاق على الأعقد والأصعب، والفشل كان من نصيب الأبسط والأسهل ..؛وهذا قد يؤشر على أن الهدف من المشاورات في السويد " بناء الجسور للثقة"، فمن الاتفاقات التي تمت ومن التصريحات التالية لانتهاء المشاورات يدل بما لا يدع مجالا للشك من أنه قد فشل.!؛آ  الشيء المؤكد ان المشاورات في ريمبو بالسويد انتهت ،ولكنها أسست لصدور قرار من مجلس الآمن سيتخذ غدا ربما سيكون الأخطر على المرجعيات السابقة ،ولذلك المشاورات في السويد بما عرف باتفاق ستوكهولم والي سيظهر كبنود في قرار مجلس الامن القادم.. المهم في الأمر انكشف المستور وظهر وبان أن الانسان وكارثته الإنسانيةآ  في اليمن هي اخر الاهتمامات الدولية ..!؛
ما حصل في السويد هو على ما يبدو فخ للطرفينآ  للولوج الى تجزئة الحلول والتي نبهنا عليها سابقاً ،وما يشم هو اخراج بعض المناطق كالحديدة عن سيطرة الطرفين اليمنيين ، سيظهر ذلكآ  إن كان كذلك من خلال اجتماع مجلس الآمن الدولي غدا وما سيتخذه من قرار ،فإن أقر ما جاء بالاتفاق الموقع على الحديدة ؛فهذا يعني أنه قد يتخلى عن حزمة القرارات الدولية السابقة؛آ  ولذا وجب تنبيه الحكومة الشرعية بذلك وقد يمنع الشرعية من انهاء الانقلاب والتقدم لتحرير مناطق اخرى اسوة بالحديدة..!؛
أما الشعب اليمني والذي طالب ،ولا يزالآ  يطالب بحل كافة المشكلات حزمة واحدة وصولاً لإنهاء الانقلابآ  وانتهاء الحرب العبثية القائمة، وان يسمع ان هناك اتفاقا لفك الحصار عنه خصوصا تعز رمز الكارثة الانسانية باليمن!؛ فمن اراد حل الكوارث الانسانية عليه ان ينهي الحصار في تعز ويفتح البوابات للمنتقلين ذهابا وايابا ،ويريد الشعب اليمنيآ  كذلك أن تدفع رواتب موظفيه وتوفر حاجياته واستخداماته الاساسية ،وأن ينهي المجتمع الدولي تعسفات المنقلبين وفصلهم للموظفين ،الشعب يريد أن يتحرك بكل حرية وان يعمل بجوآ  آمن ،وان تتحرك السلع والتجارة وحرية انتقال الاموال والاستثمار ،هذا ما يريده الشعب اليمني وهو ما لم يتم في مشاورات السويد..!؛
أما كما قلنا أن ما يريده المجتمع الدولي أو العالم بأقطابه في الدول الكبرى،آ  فقد تم؛ والمتمثل بالرغبةآ  بإخلاء منطقة الحديدة ومينائهاآ  وتحييدهما ،وبالتالي تأمين الممرات الدولية للسفن العابرة ،ولربما هذا ما أدرك نتيجته الملك سلمان بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية والذي بادر بتشكيل تحالف جديدآ  للدول الشاطئية للبحر الأحمر وخليج عدن _وهذا ما كان قد نادى به الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي في سبعينيات القرن الماضي عندما سعى لانعقاد مؤتمر للدول المطلة على البحر الاحمر الذي انعقد في تعز ،لكن تم اجهاضه _ ،والذي من أهدفه ان أمن البحر الأحمر مسؤولية دوله ، وعلى هذا الكيان الوليد الذي يرعاه الملك سلمان أن يتنبه لمألات الاتفاق الموقع وعلى الدول المشاركة في التحالف الجديد ابداء استعدادها للرقابة والاشراف على ميناء الحديدة وتأمينها ،كي لا تجر الحديدة إلى التدويل ..؛نعم! ما تريده الدول الكبرى قد تم وسيتم لو لم تتدخل دول الشاطئية لإيقاف أيآ  تدخل دولي ،فقد يحدث ما لا يسر يوم غد وقد يكون التدخل دولي لتنفيذ اتفاق اليومآ  بالقوة بعكاز مجلس الأمن ،وأخشى أن تحمل صياغة مشروع القرار الدولي غداً ما يشير الى ذلك، وما يجعلني أخمنآ  ذلك هوآ  ما صرح به رئيس وفد الحوثين محمد عبد السلام، حيث أكدآ  في مؤتمرهآ  الصحفي عقب الجلسة الختامية عندما قال أن الانسانية كلها استفادة من اتفاق الحديدة ،وان توقيع الاتفاقآ  لا يعدآ  انتصار لأحد فيه من الاطراف اليمنية . نعم!؛ انتصر العالم ومصالحه وخسر اليمن وانسانه ، والكوارث ستتوالى على الشعب اليمني ،وعليه فإننا نحذر من أن الامم المتحدة ستتحمل المسؤولية الكاملة من الآن وصاعدا عن أية نفس قد تزهق بالقتل او بالجوع او بالألغام او بالتهجير او بالاعتقال ،كونها مارست الضغط على وفد الشرعية ليوقع اتفاقا يستنقص من الشرعية ومنآ  المرجعيات المعتمدة..!؛آ 
إذاً فالأنظار ستظل مشدوهة باتجاه مجلس الآمن وقراره المتوقعآ  غداً ،واثره على مجملآ  العملية السلمية وعلى شرعية الشرعية من قبل المنظومة الدولية .. بانتظار ذلك.. لنرى ..لقد كانت خيبة الآمل سيدة الموقف ولا تزال ..من مشاورات السويد ومن اية مشاورات او مفاوضات أخرى ستجرى ، ولا تحمل معها ضمانات كافية لتنفيذ كل ما يتفق عليه تباعاً..!

إقراء ايضاً