الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ الأمم المتحدة تعلن عن عقد مؤتمر للمانحين للأزمة الإنسانية في اليمن
    أعلنت الأمم المتحدة في جنيف اليوم أن مؤتمرًا للمانحين سيعقد من أجل جمع التبرعات للاستجابة للأزمة الإنسانية في

    تصعيد حوثي موجه لإحباط إعادة الانتشار في الحديدة

    قبائل جديدة تنضم لانتفاضة حجور ضد الحوثي

    منسق أممي يفضح الحوثيين: يتلاعبون بالحقائق

    مجلس الأمن يطالب بتنفيذ اتفاق الحديدة «فوراً» لوح باتخاذ «تدابير إضافية» لمعاقبة الجهات المعرقلة

  • عربية ودولية

    ï؟½ آلاف الجزائريين يحتجون على سعي بوتفليقة للترشح لفترة رئاسية خامسة
    خرج آلاف الشبان الجزائريين إلى شوارع العاصمة يوم الجمعة للاحتجاج على سعي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للفوز بفتر

    السودان: إعلان حالة الطوارئ في البلاد وتشكيل حكومة كفاءات

    مقتل 8 إرهابيين في سيناء

    بنس: إيران أكبر راعية للإرهاب في العالم

    استهداف قوة أمنية بعبوة ناسفة في مصر

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "
    لم تكن سلمى ذو العشرة أعوام تدرك أنها ستترك مقاعد الدراسة للأبد ، بعد أن دمرت الحرب مدرستها وحولتها إلى ركام ،

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

    مستجدات الأزمة اليمنية وتدهور الوضع الإنساني في اليمن حقائق وأرقام فاضحة لحجم انتهاكات مليشيا الانقلاب الحوثي

  • شؤون خليجية

    ï؟½ محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية
    وصل ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إلى بكين صباح اليوم في زيار

    ولي العهد السعودي يبدأ من باكستان جولة آسيوية

    خالد بن سلمان: أوهام النظام الإيراني بتركيع العرب لن تحدث

    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال إطلاقه محمية «شرعان» في محافظة العُلا شمال المملكة

    السعودية استمرار الدولة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد مجلس الوزراء يوافق على اتفاقية بين السعودية والإمارات لتجنب الازدواج الضريبي

  • رياضة

    ï؟½ رقم رائع لميلان بعد ثلاثية إمبولي
    نجح فريق ميلان في تحقيق رقما رائعا بعد الفوز الكبير الذي حققه أمام نظيره إمبولي بنتيجة 3-0 مساء الجمعة ، في إن

    مباريات اليوم الجمعة 22-2-2019

    والد نيمار يقود مفاوضات خاصة مع ريال مدريد

    ريال مدريد يدمر مستقبل يوفيتش

    ريال مدريد يسقط أمام جيرونا بثنائية مفاجئة ويتراجع لثالث الليجا

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار النفط مستقرة بفعل آمال تجارية وسط ضغوط الإمدادات الأمريكية القياسية
    عوضت أسعار النفط الخسائر التي منيت بها في وقت سابق يوم الجمعة وارتفعت بدعم من استمرار خفض الإمدادات من منظمة أ

    انعقاد اللقاء الموسع بين الحكومة اليمنية والبنك الدولي لاستعراض احتياجات اليمن في مرحلته الثالثة

    وزير التخطيط يبحث مع المدير الاقليمي للبنك الدولي حشد الجهود لإعادة الإعمار و التعافي الاقتصادي

    زمام لـ «الشرق الأوسط» الاحتياطيات بلغت 3.8 مليار دولار والحوثيون يحاولون نشر عملة مزيفة ودعم مالي من الاتحاد الاوربي

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ واتساب: وداعا للقروبات المزعجة
    يطرح «واتساب» قريباً تحديثاً جديداً، يخلصك من القروبات المزعجة، ويمكنك عبر 3 اختيارات، من انتقاء من ترغب مشارك

    سامسونغ تعلن عن حدث "الأول من نوعه" بعد 8 أيام

    فيس بوك تغلق حساباتواسعة مصدرها إيران

    فيسبوك تتحايل وتحصل على بيانات شخصية من اجهزة ابل

    ما هو أفضل هاتف ذكي في التقاط صور "سيلفي"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي
    قالت صحيفة البيان في افتتاحيتها ان ما قرره مجلس الأمن الدولي أول من أمس، في جلسته الخاصة لمناقشة الوضع في ال

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

    صحيفة عكاظ : التحالف العربي لدعم الشرعية حقق هدفه باجبار الحوثي للرضوخ للسلام

غائب حواس
عن تصريحات السفير الفرنسي السابق في اليمن
الخميس 6 ديسمبر 2018 الساعة 13:12
غائب حواس

تأتي تصريحات السفير الفرنسي السابق لدى اليمن التي جاءت مزيجاً من الزيف المُسَيّسِ - تأتي في سياق حملة الضغوط على السعودية من خلال التلاعب في الملف اليمني ! هكذا كل من أراد أن يلوي ذراع الإدارة السعودية جاء يناكفها بصبّ السموم في الجرح اليمني المفتوح إلى أجل غير معلومٍ ولا مرسوم !
من ضمن ما جاء في هُذاءات السفير الفرنسي أن ميليشات الحوثي تمثل شمال اليمن !
لن نقف كثيراً بالعتب على أعتاب "الخالة فرنسا" ولن نتعتب على عجوز الفرانكفونية التي تحاول إعادة تحقيق ذاتها من خلال رسم خرائطها الإمبراطورية ولكن بنزيفها الدافق من اغتصاب الهتلرية لها وهيهات فالإنتشار الحضاري والنفوذ الثقافي والاستراتيجي لا تعيد رسمه الإمبراطوريات المغتَصَبة .

وفي النهاية فهذا شأن خاصّ يعني الساسة في فرنسا أو غيرها ولا يعنينا نحن .. فما الذي يعنينا؟آ 
الذي يعنينا نحن أن ندرك أن كل فكرة أو تصور عن بلادنا لدى الخارج فلها أساسٌ من الداخل هذا الأساس يمسك به الغرب وغيرهم ثم ينتقون منه ما يريدون ويعيدون تشكيله ووضع النسب في مكوناته بما يتناسب ومطالبهم الاستراتيجية في اي بلاد .. فما هو الأساس الذي وفرناه نحن من الداخل ليتلاعب به الخارج؟آ 
آ في الواقع أن تزييف قواعد المعلومات وخرائط الديموغرافيا والتوزع الجغرافيا للأقليات والأغلبيات السكانية وفرز السكان على أساس طائفي ومناطقي - هذا التزييف والتزوير الذي أعطى معلوماتٍ مغلوطة لدى الغرب وحتى العرب عن أن الشمال اليمني "زيدي" كل ذلك نتاج تزييف تراكمي قديم جديد رسخه نشطاء الهاشمية على مدى عقود منذ السبعينات، وقد نفهم دافعهم على الكذب بشأن تزوير وتزييف الواقع كونهم يكذبون لمشروعهم، ولكن ومع الأسف فإن الذي لا تجد له مبررا من عقل ولا مسئولية هو الخطاب المراهق لكتّاب وناشطي المناطقية هذا الخطاب الذي أسهم في تكريس التوصيف الهاشمي نفسه وتعميده من خلال ثرثراتهم عما يدعونها الهضبة وحتى الآن لا يزالون يسمون أشرس أعداء التشيّع في شمال الشمال زيديين ، وحتى السلفيين من صعدة أو القادة من عمران أو صنعاء يطلقون عليهم الهضبة والزيود.آ 
هذه بعض العوامل التي تساعد على ترسيخ التزييف الهاشمي بشأن التوزع الطائفي وجغرفة المذهب ومذهبة الجغرافيا!آ 
في الواقع هناك أسباب وعوامل أخرى رئيسة من أهمّها تحشيد المؤتمر الشعبي العام لأنصاره طوعاً من قبل وقسراً اليوم في فعاليات الحوثي بحيث تظهر هذه الحشود وكأنها كلها تدين بالولاء للهاشمية.آ 
إن اليمنيّين يدفعون وسيظلون يدفعون ثمن امتزاجهم مع الحوثيّين في أي فعالية أو شراكة ابتداءً من دفاع المشترك عنهم في الحروب الست ومروراً بإدخالهم ساحات الإعتصام ومنحهم الشرعية الثورية في وسط الجموع ، وتعريجا على تعميد شرعيتهم دستوريا في ما سمي بمؤتمر الحوار ثم قاصمة الظهر التي ختمها لهم صالح وأنصاره بالتحالف معهم وتسليمهم كل ما بقي بيد الدولة العميقة وفلولها من سلاح ونفوذ وقواعد شعبية على طبق من ذهب.آ 
لكل شيء ثمن واليمنيون يدفعون ثمن استهانتهم بالمبادئ والقوانين التي خطها آباؤهم الثوار السبتمبريون بتضحياتٍ ودماء هي الأغلى والأطهر في تاريخ اليمن قديمه وحديثه.

آ 

*يمن ميديا الإخباري