الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ خلال لقائه بمحافظ البنك المركزي آل جابر : الوديعة السعودية عززت الاقتصاد اليمني والرواتب أولوية
    خلال لقائه بمحافظ البنك المركزي اليمني آل جابر : الوديعة السعودية عززت الاقتصاد اليمني والرواتب أولوية

    وزير النقل يلتقي نظيره الأردني

    أولويات إعادة الإعمار والتعافي الاقتصادي في ورشة عمل بعدن

    الميسري يناقش مع محافظ شبوة الأوضاع الأمنية في المحافظة

    وزارة الثروة السمكية تعلن إغلاق موسم صيد الجمبري

  • عربية ودولية

    ï؟½ النرويج أنقذت 397 من السفينة المنكوبة.. وألف مازالوا عالقين
    النرويج أنقذت 397 من السفينة المنكوبة.. وألف مازالوا عالقين

    العراق.. "دواعش" يفجرون أنفسهم في سنجار‎

    حريق هائل بالقصر الجمهوري القديم في الخرطوم

    نيوزيلندا ترفع الآذان وتقف في صمت في أول جمعة بعد مجزرة المسجدين

    البشير يحظر تخزين العملة الوطنية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد
    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

    وزارة العمل السعودية تطرح عقود عمل مرنة تتيح العمل بنظام الساعة.. تعرَّف تفاصيلها

    إسقاط الجنسية السعودية عن حمزة بن لادن

    تعيين خالد بن سلمان نائباً لوزير الدفاع... وريما بنت بندر سفيرة للسعودية لدى أميركا

    محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية

  • رياضة

    ï؟½ "ماركا": زيدان بدأ العمل من أجل "الهدف المستحيل"
    "ماركا": زيدان بدأ العمل من أجل "الهدف المستحيل"

    راموس على أعتاب رقم قياسي "رائع" بتاريخ كرة القدم

    مورينيو يعلن العودة في يونيو مع نادٍ جديد

    زيدان وهازارد.. "الاتفاق تم"

    يويفا يوجه اتهامًا رسميًا لنيمار

  • اقتصاد

    ï؟½ الليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"
    الليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"

    "الأصفر" يستعيد بريقه مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة

    النفط يحوم دون ذرى 2019 في ظل تخفيضات أوبك

    الذهب إلى أعلى مستوياته في 3 أسابيع

    تريليون دولار خسارة أميركا في الحرب التجارية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل
    آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل

    «واتساب»: 10 محظورات تفقدك حسابك.. احذرها

    "هواوي" تسرب المواصفات "المذهلة" لهاتفها الجديد

    فيسبوك تقر بفضيحة كلمات المرور

    جديد أبل.. جهاز بسعر سيارة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل
    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

محمد القادري
انطلاق جبهة مريس وكيف أربكت الحوثي
الخميس 8 نوفمبر 2018 الساعة 17:16
 محمد القادري

انطلاق جبهة مريس الضالع وتقدمها نحو مدينة دمت كان له أثر ايجابي .
هذه الجبهة مع جبهة حمك كانتا متوقفة وتحتوي على عدة وحدات عسكرية تابعة لمحور إب ، إلا ان توقفها طيلة الفترة السابقة كان بمثابة دفاع عن الضالع حيث كانت بموقف دفاع يصد كل الهجوم الحوثي نحو الضالع.

 تحرك جبهة مريس وتقدمها نحو دمت شكل عملاً  ايجابياً للشرعية ، حيث تم ارباك ميليشيات الحوثي ولخبط حساباتها بمجرد انطلاق الجبهة .
اضطرت الميليشيات على ارسال تعزيزات من رداع والبيضاء إلى دمت لصد تقدم الشرعية ، وهذا ما يعني ان جبهة مريس أثرت على الميليشيات في البيضاء وجعلها تضطر لتوجيه جزء من قواتها نحو دمت ، بينما هذا الأمر يخدم جبهات الشرعية في البيضاء ويسهل تقدمها.

 الجانب الآخر هو ان جبهة مريس كان لها أثر ايجابي يصب في صالح تحرير مدينة الحديدة ، حيث اربكت ميليشيات الحوثي في إب وارعبت قادتها ، وجعلت كبار قيادات الحوثي  يتجهون نحو دمت للمشاركة في صد تقدم الشرعية والتحشيد ، وكانت تلك القيادات قبل انطلاق الجبهة متفرغة للتحشيد نحو الحديدة من كل مديريات إب ، ولكنها غيرت عملها ووجهت التحشيد نحو دمت ، وهذا ما يدلل على استفادة جبهات التحرير في الحديدة من انطلاقة جبهات التحرير في الضالع.

جبهة مريس شارك في انطلاقتها وتقدمها عدة اطراف جنوبية شمالية من إب ومن الضالع.
شاركت وحدات عسكرية تتبع محور إب بالاضافة إلى قوات الأمن الخاصة والشرطة العسكرية ، كما شارك الحزام الأمني التابع للضالع وكثير من رجال مقاومة الضالع.

ما ينقص تلك الجبهة هو انها لم تكن محتوية على جميع اطراف محافظة إب التابعة للشرعية.
هناك قيادات سلفية كانت مشاركة في الدفاع عن دمت قبل سقوطها بيد ميليشيات الحوثي قبل ثلاث سنوات وضحت وكان لها موقف مشهود ، ولكن هذه القيادات اصبحت اليوم مهمشة وتم اقصاءها .
الاقصاء والتهميش ومحاولة طرف ان يتصدر مشهد المعركة وينسب النصر لنفسه فقط  هو سبب فشل الكثير من الجبهات.
أي جبهة تتقدم من الضالع نحو استكمال تحرير الضالع والانطلاق نحو إب يجب ان تكون محتوية لجميع اطراف إب وتقاسم الادوار بين الجميع حتى يتم التمكن من تحقيق النصر.

اتمنى ان يكون جميع الاطراف متواجدون ومتحدون ومشاركون .
الاصلاحي والمؤتمري والسلفي والاشتراكي يجب ان يتم احتواء الكل تحت مظلة الجيش الوطني ويكون النصر والتحرير صنعه كل الأطراف.
يجب ان يكون قيادات إب مشاركون .
الدعام والشعوري والحميري وغيرهم .
اتمنى ان يتم الاستفادة من الدروس السابقة .
محاولة طرف ان ينسب النصر لنفسه فقط  ، واقصاء وتهميش بعض قيادات واستبعادها ، سيجعل المعركة طويلة وربما يعرقل تحقيق النصر .
أقول هذا الكلام من حبي للجميع ومصلحة الوطن العامة وحرصي على نجاح المعركة وتحقيق التحرير.

إقراء ايضاً