الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ خلال لقائه بمحافظ البنك المركزي آل جابر : الوديعة السعودية عززت الاقتصاد اليمني والرواتب أولوية
    خلال لقائه بمحافظ البنك المركزي اليمني آل جابر : الوديعة السعودية عززت الاقتصاد اليمني والرواتب أولوية

    وزير النقل يلتقي نظيره الأردني

    أولويات إعادة الإعمار والتعافي الاقتصادي في ورشة عمل بعدن

    الميسري يناقش مع محافظ شبوة الأوضاع الأمنية في المحافظة

    وزارة الثروة السمكية تعلن إغلاق موسم صيد الجمبري

  • عربية ودولية

    ï؟½ النرويج أنقذت 397 من السفينة المنكوبة.. وألف مازالوا عالقين
    النرويج أنقذت 397 من السفينة المنكوبة.. وألف مازالوا عالقين

    العراق.. "دواعش" يفجرون أنفسهم في سنجار‎

    حريق هائل بالقصر الجمهوري القديم في الخرطوم

    نيوزيلندا ترفع الآذان وتقف في صمت في أول جمعة بعد مجزرة المسجدين

    البشير يحظر تخزين العملة الوطنية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ العسلي يناشد التحالف والشرعية لإعفاء المغتربين من رسوم المرافقين ..كخطوة من خطوات حماية أمن اليمن والخليج والعالم
    ناشد الدكتور والكاتب علي العسلي حكومة الشرعية دول التحالف بإعفاء المغتربين من الرسومات والضرائب الباهظة تقديرا

    "في ظل الحرب .. فتيات يجبرن على ترك مقاعد الدراسة "

    افتتاحية البيان:متفائلون باتفاق السويد ولكن..

    كلمة الرياض الالتفاف

    الحكومة اليمنية تواصل صرف مرتبات المتقاعدين المدنيين رغم استمرار نهب المليشيا لارصدة الهيئة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد
    السعودية : "الجاسر"يشكر القيادة بمناسبة صدور نظام المنافسة الجديد

    وزارة العمل السعودية تطرح عقود عمل مرنة تتيح العمل بنظام الساعة.. تعرَّف تفاصيلها

    إسقاط الجنسية السعودية عن حمزة بن لادن

    تعيين خالد بن سلمان نائباً لوزير الدفاع... وريما بنت بندر سفيرة للسعودية لدى أميركا

    محمد بن سلمان يصل إلى الصين في زيارة رسمية

  • رياضة

    ï؟½ "ماركا": زيدان بدأ العمل من أجل "الهدف المستحيل"
    "ماركا": زيدان بدأ العمل من أجل "الهدف المستحيل"

    راموس على أعتاب رقم قياسي "رائع" بتاريخ كرة القدم

    مورينيو يعلن العودة في يونيو مع نادٍ جديد

    زيدان وهازارد.. "الاتفاق تم"

    يويفا يوجه اتهامًا رسميًا لنيمار

  • اقتصاد

    ï؟½ الليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"
    الليرة التركية تتهاوى في "الوقت الحساس".. وأردوغان "خائف"

    "الأصفر" يستعيد بريقه مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة

    النفط يحوم دون ذرى 2019 في ظل تخفيضات أوبك

    الذهب إلى أعلى مستوياته في 3 أسابيع

    تريليون دولار خسارة أميركا في الحرب التجارية

  • تكنولوجيا

    ï؟½ آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل
    آيفون 2019 يشحن كل منتجات أبل

    «واتساب»: 10 محظورات تفقدك حسابك.. احذرها

    "هواوي" تسرب المواصفات "المذهلة" لهاتفها الجديد

    فيسبوك تقر بفضيحة كلمات المرور

    جديد أبل.. جهاز بسعر سيارة

  • جولة الصحافة

    ï؟½ بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل
    بعد 29 سنة في الحكم.. رئيس كازاخستان يترك السلطة ويستقيل

    البيان الاماراتية: إنذار دولي لميليشيا الحوثي

    مشاورات السويد نجحت بفضل الضغط العسكري للجيش اليمني والتحالف العربي

    الحديدة بداية نهاية المليشيا الحوثية

    افتتاحية الرياض (فرصة جديدة)

محمد القادري
هذا ما تكشفهُ معركة مدينة الحديدة
الاربعاء 7 نوفمبر 2018 الساعة 17:51
 محمد القادري

في مدينة الحديدة تحدث معركة مختلفة أظهرت التفوق والتميز للقوات المشتركة ، وتحقق الانتصار الشامل  الذي يحتوي على انتصارات عدة عسكرية واخلاقية وانتصار للمبادئ والثوابت .

 كشفت معركة مدينة الحديدة انها معركة متميزة وفريدة في التأريخ العسكري بالنسبة للقوات المشتركة والشرعية والتحالف العربي ، حيث يتم فيها تنفيذ خطة عسكرية ناجحة بكل المقاييس ومتميزة بكل ما يحمله التميز من معنى.
خطة عسكرية جعلت مدينة الحديدة تحت السيطرة من حيث الالتفاف والتمركز واحكام التطويق في المواقع الهامة والمراكز الحساسة ، وحققت تقدم في التحرير وتجاوزت كل العراقيل والمعوقات التي صنعها الانقلاب الحوثي .
ميليشيات الحوثي زرعت الالغام في المداخل الهامة لمدينة الحديدة ككيلوا 16 وغيره حتى تأمن وتعيق تقدم القوات المشتركة ، ولكن القوات المشتركة قامت بعملية الالتفاف من جهات اخرى في المدينة لتتقدم في التحرير من طرق اخرى وتجعل الميليشيات في مأزق آخر حيث جعلتها محاصرة ما بين القوات المشتركة التي التفت عليها وبين الالغام التي زرعتها لتتحول تلك الالغام إلى وبالاً على الميليشيات.

من جانب آخر فإن معركة مدينة الحديدة ترسم لوحة وحدوية بالنسبة للقوات المشتركة .
معركة يشارك فيها لقتال الميليشيات الحوثية ذات المشروع الانقلابي التابع للمشروع الفارسي المدعوم من إيران عدة أطراف التقوا واجتمعوا وتوحدوا فشكلوا اعظم لوحة وحدوية يمنية واعظم لوحة وحدوية عربية.
في الحديدة اتحد لمقاتلة الميليشيات الحوثية ابناء اليمن ، هناك الشمالي والجنوبي ، ألوية العمالقة وحراس الجمهورية وغيرها ، هناك تعزيزات جاءت من مأرب وغيرها ، هناك مقاتلون من كل محافظات الجمهورية ومن اغلب احزاب ومكونات اليمن ، الجميع اتحدوا في خندق واحد لمواجهة الانقلاب الحوثي واستعادة الدولة اليمنية فرسموا اعظم لوحة وحدوية يمنية ، واما ميليشيات الحوثي  فليس فيها مقاتل جنوبي واحد ، فهي محصورة على شلل محدودة تدل على عنصرية تلك الميليشيات وانعزالها عن ابناء الشعب اليمني .

 أيضاً تلك المعركة ترسم اعظم لوحة وحدوية عربية.
هناك الجندي السعودي والاماراتي والسوداني وهناك طيران التحالف المساند .
جميعهم يتواجدون في الحديدة ويتحدون في خندق واحد لمقاتلة ميليشيات الحوثي الانقلابية الارهابية ومن معها من خبراء وقادة إيران.

معركة مدينة الحديدة العسكرية  تجعلك تشاهد اعظم لوحة وحدوية يمنية عربية ، مما يجعل هذه  الحرب  في اليمن بالنسبة للتحالف العربي واستعادة الدولة اليمنية الشرعية هو حدث تأريخي منفرد ومتميز.... جنود معركة التحرير هم اليمنيون حقاً والعرب أصلا.

إقراء ايضاً