باختصار قبل الكارثة.. المطلوب يا رئيس الجمهورية قرارات جريئة و صعبة..!

د. علي العسلي
الاربعاء ، ٠٣ اكتوبر ٢٠١٨ الساعة ٠٦:٣٢ مساءً


ثقتي لا حدود لها أن رئيس الجمهورية سيتغلب على الوضع الكارثي كما في السابق ،ولكن الفرصة مواتية لتصحيح بعض ما رافق المرحلة الاخير ة من تضخم وظيفي، ومن وجود أجرين مختلفين لموظفي المناصب العليا في الدولة أحدهم بالعملة الصعبة وهذا لا يجوز بحسب دستور الجمهورية اليمنية وقانون الخدمة المدنية لغير الدبلوماسيين ..! ؛ وعليه اطالب الرئيس اتخاذ بعض القرارات الصعبة والجريئة اليوم قبل الغد و بالتنسيق مع التحالف وعلى النحو الآتي : _آ 
_ آ طلب نشر قوات من احد دول التحالف واقترح السودان الشقيق لحفظ الأمن بالعاصمة عدن ..؛
_ حل جميع المليشيات واعتبارها خارج القانون وعلى المقاومة أن تلتحق بالمعسكرات لترتيب اوضاعها ودمج آ المؤهلين في الجيش والأمن آ الوطني..!؛
_ عودة آ رئيس الجمهورية والحكومة ومجلس النواب والمسؤولين وقادة الأحزاب آ فورا بعد ذلك للعاصمة عدن..!؛
_ تكليف الدكتور احمد عبيد بن دغر بتشكيل حكومة مصغرة حكومة طوارئ تدير الاوضاع العامة والاقتصادية والعسكرية في البلد ..!؛
_ آ الطلب آ من دول التحالف برفد خزينة الدولة بالأموال التي تعيد العملة إلى ما كانت عليه قبيل هذا الانهيار والتي تكفل وتضمن تسليم رواتب الموظفين السابقة والاستمرارية وبانتظام..؛
_ آ دراسة ومناقشة واتخاذ قرار تغيير العملة الوطنية آ خلال ثلاثة اشهر إلى ستة أشهر على أن يدعى المحتفظين بالعملات القديمة سرعة آ استبدالها بالسعر المحدد من قبل الدولة لسلة العملات الصعبة ..!؛
_ الرفع آ  بمذكرة للأمم المتحدة ومجلس الأمن للمطالبة بالضغط على الانقلابين بضرورة سحب المبالغ التي تم نهبها من خزينة الدولة ومن الاحتياط وفرض عقوبات دولية وان استدعى الأمر التدخل العسكري لفرض ذلك بالقوة..!؛
_ آ مطالبة مجلس الامن الدولي بتنفيذ قراراته ذات الصلة بالشأن اليمني وتحميله المسؤولية آ على عدم انهاء الانقلاب حتى الآن ومضاعفة معاناة اليمنين والذي قد يقترب من كارثة المجاعة المحققة..!؛
_ إدارة الدولة من عدن وضمان توريد كل الايرادات لحساب الحكومة في البنك المركزي بعدن والابقاء والاستمرار على اجراءات البنك المركزي الأخيرة بما يخص البنوك وشركت الصرافة..!
هذه اعتقد أن إعلانها دفعة واحدة ستمتص الاحتقان الحاصل والبدء بالتنفيذ بها وبإجراءات اخرى ضرورية سيخلق الثقة تدريجيا ويعيد الاستقرار رويدا رويدا وستزول الازمة بتوفر الارادة السياسية للإصلاح وبقليل من ضمير وطني ومسؤولية اخلاقية تجاه الوطن آ سيكون الغد أفضل ..؛ أما ما عدا ذلك فستتكرر مأساة الماضي وسنعيش في دورات عنف أخرى آ وسنسير من متاهة إلى متاهة أخرى..!

ارفعوا الحصار عن تعز