3أسباب لتدهور الاقتصاد اليمني

محمد القادري
الاثنين ، ٠١ اكتوبر ٢٠١٨ الساعة ٠٦:١١ مساءً

آ 

آ 

لماذا يتدهور الاقتصادي ؟آ 
لماذا ينهار الريال والعملة اليمنية بهذه الطريقة المؤسفة ؟آ 
لماذا ولماذا كل هذه المشاكل في الجانب الاقتصادي ؟آ 

أسباب كثيرة لتدهور الاقتصاد اليمني وهبوط قيمة الريال وتدهور العملة ، ولكن هناك ثلاثة أسباب تعتبر هي الأبرز والأهم .

السبب الأول : الحربآ 
والحرب سببه هو الانقلاب الذي قامت به ميليشيات الحوثي على الدولة ، ومن الطبيعي ان يتدهور الاقتصاد وتهبط قيمة العملة في أي بلد يعاني من حرب تدور بداخله ، فالحوثي هو السبب الأول للتدهور الاقتصادي بلا جدال.

السبب الثاني : الفتن وتأجيج الوضع .
لماذا لم تنجح الدولة الشرعية في المناطق المحررة ، وتحقق نجاحاً فيما يخدم الاقتصاد والعملة ، والجواب ان تأجيج الوضع ومحاربة الدولة في المناطق المحررة من قبل اصحاب مشروع الانفصال كالمجلس الانتقالي الجنوبي ، هم السبب في اخفاق الدولة الشرعية وعدم تقديمها اي نجاحات لرفد الجانب الاقتصادي .
كيف نريد الدولة الشرعية ان تنجح وهؤلاء ما خلوها تهجع ولا خلو لها حالة.
من أين ستنجح الدولة الشرعية طالما واصحاب المشاريع الانفصالية والارهابية يقفون عقبة كؤود امامها ويستهدفون الامن والاستقرار عبر استهدافهم مؤسساتها الامنية واثارتهم للرعب وسفكهم للدماء عبر الاغتيالات ، وتأجيجهم للفتن والمشاكل عبر الاعلام.


السبب الثالث : قطر وعُمان.
نلاحظ ان تدهور العملة اليمنية ظهر مؤخراً بشكل كبير منذ ان دخلت سلطنة عمان في الخط واتجهت لدعم الانقلاب واثارت المشاكل في المهرة وشبوة عبر دعمها لاطراف كي تثير المشاكل مع التحالف العربي.
قطر وسلطنة عمان تستخدم طريقة لمحاربة العملة اليمنية وتدهور الريال ، آ تقوم قطر وسلطنة عمان بسحب العملة اليمنية من الاسواق وايضاً سحب العملة الصعبة كالدولار والعملة السعودية ،آ 
وهذه طريقة خطيرة تستطيع من خلالها ان تقطع خط عودة العملة الصعبة نحو البنوك الحكومية ، فكلما ضخت البنوك الحكومية اي مبلغ من الدولارات لدعم العملة يفرض عليها ضخه للتداول ولكنه لا يعود عليها كعملة صعبة كائتمانات او ودائع او توريد ، مما يجعلها تنفق فقط حتى ينتهي مخزونها ولا تعوض ، وكذلك ايضاً آ حال العملة اليمنية التي تقوم اجندة قطر وسلطنة عمان بسحبها ، عملة الدولة الشرعية التي تطبع مؤخراً تقوم قطر وسلطنة عمان بسحبها من اجل دعم الانقلاب لبقاء الطبعة القديمة قوية رغم ان الانقلاب آ يخزن قياداته المبالغ الكبيرة من العملة ذات الطبعة القديمة في بيوتهم الخاصة وهو ما تسبب في اضعاف العملة بشكل خاص.

سحب العملة الصعبة تارة وسحب النقود التي طبعتها الشرعية تارة اخرى ، هو السبب في تدهور الريال اليمني امام الدولار.
كما تهدف قطر وعمان من سحبها للعملة السعودية التي تتدفق إلى اليمن عبر حوالات وغيرها ، تهدف لاضعاف الاقتصاد السعودي ايضاً .

اعتقد آ انه من ضمن آ الحلول آ لتدهور الريال اليمني يكمن في جعل المصارف كلها حكومية ، يجب على الدولة سحب كل العملات الصعبة كالدولار والريال السعودي وجعل المواطن يستلم مقابلها عملة يمنية ، اي تحويلات بالعملة الصعبة او تعامل بها ، فيجب ان يعطي المواطن مقابلها ريال يمني ، وتورد اي مبالغ من تلك العملة الصعبة للبنك المركزي.

يتساوى الوضع الاقتصادي في اليمن بالمناطق التي تسيطر عليها الميليشيات الحوثية والمناطق المحررة بسبب مشروع الانقلاب ومشروع الانفصال ، فالحوثي والمجلس الانتقالي اخوة من الرضاعة وكلاهما اعداء للدولة وكلاهما سبب ما يحدث من مشاكل اقتصادية وامنية ومعاناة في اليمن ككل.

جريمة اغتصاب طفل في تعز