الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ سفير السعودية يطلع غريفيث على خطط البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن
    التقى سفير المملكة العربية السعودية لدى اليمن المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن

    مجلس التعاون الخليجي يعقد مؤتمر غدا في نيويورك بشأن اليمن

    ميليشيا الحوثي تستدرج أطفال عمران ودفعهم إلى الجبهات

    ميليشيا الحوثي تقتحم منزل سعيد نعمان بعدد من الأطقم المسلحة

    وزير الإعلام يعلن انطلاق حملة شعبية تحت هاشتاج #نكبة_اليمن_21سبتمبر

  • عربية ودولية

    ï؟½ السيسي يشدد على "الضربات الاستباقية" بالحرب ضد الإرهاب
    السيسي يشدد على "الضربات الاستباقية" بالحرب ضد الإرهاب

    إسرائيل تنشر صور "ليلة إسقاط الطائرة الروسية"

    البشير يجري تعديلات في قيادة الجيش السوداني

    واشنطن تضع "النووي الكوري" على طاولة مجلس الأمن

    روسيا: تصرف غير مسؤول أسقط طائرتنا.. وإنذار آخر دقيقة لم يفد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ 60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية وأغلاق الكثير من الطرق
    60 دقيقة أمطار "تغرق" مدينة جزائرية.. وفيديو يرصد الكارثة

    وتتوالى الفضائح : جامعة صنعاء في عهد "حسين حازب" من صرح اكاديمي عملاق الى ساحة للطائفية والحسينيات ( تقرير خاص )

    السعودية ترصد هلال ذي الحجة.. وتعلن أول أيام عيد الأضحى

    موعد عيد الأضحى وفقا لتحري الهلال بالسعودية

    الدور الإغاثي والإنساني السعودي لمحافظة المهرة وإعادة تطبيع الحياة فيها

  • شؤون خليجية

    ï؟½ سعوديات يخضن تجربة الغوص
    سعوديات يخضن تجربة الغوص

    السعودية: إرهاب إيران يحتاج إلى تكاتف لمواجهته

    الإمارات تقر نظاما جديدا بشأن إقامة الوافدين بعد التقاعد

    لأول مرة.. شركة طيران توظف سعوديات للعمل كمساعدات طيار

    السعودية: نرفض المساس بوضع القدس التاريخي

  • رياضة

    ï؟½ اليويفا "يقول كلمته" بشأن طرد رونالدو
    اليويفا "يقول كلمته" بشأن طرد رونالدو

    بوغبا يرعب جماهير مانشستر يونايتد بـ"التسديدة الأعجوبة"

    رقم تاريخي مفجع يؤكد "حقيقة راموس"

    بالصور.. ماذا فعل رونالدو عقب "الأحمر التاريخي"؟

    إنفوغرافيك يفضح نيمار وأمثاله.. كيف تكشف "اللاعب الغطاس"؟

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يرتفع بفعل انحسار المخاوف التجارية
    الذهب يرتفع بفعل انحسار المخاوف التجارية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 20/09/2018

    مصر تعلن ارتفاع إيرادات قناة السويس

    ضربة صينية مضادة بالحرب التجارية مع واشنطن

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 18/09/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ سامسونغ تبدأ عصرا جديدا بهاتف "الكاميرات الثلاث"
    سامسونغ تبدأ عصرا جديدا بهاتف "الكاميرات الثلاث"

    شائعات تقنية تبشر بآيباد جديد.. وهذه أبرز مواصفاته

    شركات الهواتف الصينية "تضيق الخناق" على سامسونغ

    لأصحاب آيفون.. خبر "مزعج" من واتساب

    موقع إذا زرته سينهار هاتفك

  • جولة الصحافة

    ï؟½ رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة
    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

    إنفوغرافيك.. خسوف القرن.. كيف وأين ومتى؟

    تحديد موعد عيد الأضحى "فلكيا"

    لقطات لطرد صحفي من مؤتمر ترامب وبوتن.. فما السبب؟

محمد قشمر
مناشدة إنسانية أطفال اليمن ومركز الملك سلمان للإغاثة
الاثنين 10 سبتمبر 2018 الساعة 19:34
محمد قشمر


دشن مركز الملك سلمان للإغاثة مخيماً للنازحين في مديرية الخوخة محافظة الحديدة ستصل طاقته الاستيعابية الى 30000 الف نازح، أجبرتهم ظروف الحرب إلى النزوح من مناطقهم لحصول على الأمن والأمان. هذا التدشين سيوفر للنازحين الماء الخاص بالشرب وللأغراض الأخرى كما سيوفر المتطلبات الحياتية التي يحتاجها النازح.آ 
يثبت مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أنه قلب ينبض بالخير ويسعى لبذل كل الجهود التي من شأنها أن تساهم في تخفيف حدة الألم والقهر الإنساني التي يعيشها المواطن اليمني بسبب الحرب الشعواء التي شنها الحوثيين على اليمنيين بتمويل ودعم من إيران ، تلك الدولة التي سخرت كل إمكانياتها من أجل القتل والبطش بالدول المستقرة والتي تمثل التهديد الكبير لاستقرار اليمن والمنطقة عموماً . إيران التي سخرت أموالها وثرواتها من أجل بث النزاعات والاقتتال في الكثير من الدول العربية منها اليمن . إيران التي حرمت شعبها من أموالهم وثرواتهم لتعطيها للمخربين والمجرمين في الدول العربية تحت مسمى تصدير الثورة وهو في الحقيقة تصدير الإرهاب إلى دول المنطقة والخليج.
أطفال اليمن كونهم الشريحة الأضعف هم والنساء نالوا النصيب الأكبر من الانتهاكات والجرائم التي مارسها الانقلاب عليهم منها تدمير أكثر من 1500 مدرسة أو تحويلها إلى ثكنات عسكرية. وحولوا الطلاب إلى جنود يزجون بهم في محارقهم العبثية.
كما يبذل الإرهاب الحوثي كل جهده في غسل أدمغة الطلاب المتبقين وتأطيرهم بأطر عقائدية طائفية تدعو إلى القتل لا إلى الحياة.آ 
كان ممن نجو من بطش الحوثي من النساء والأطفال أولئك الذين نزحوا إلى المملكة العربية السعودية ونسميهم نحن نازحين مجازاً لأنهم في وطنهم الثاني في ظل رعاية وحماية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، وفي ضيافة الشعب السعودي الشقيق الذي لم يرى فينا إلا الأشقاء بين الاشقاء. دخل الأطفال المدارس وتعلموا فيها ونهلوا من منابعها الصافية المستقيمة التي لم تلوثها التعصبات الدينية ولا الطائفية ولا العرقية، فكانوا ممن تفضل الله عليهم بهذا. عاش أبنائنا في فترة الحرب في بلد الوسطية والاعتدال الديني والاجتماعي، أتت القرارات الجديدة خصوصاً على أصحاب هوية زائر الذين أكرمهم جلالة الملك وولي عهده بمكرمة ملكية عظيمة منحتهم حق الحياة والإقامة والتعليم فكأن تلك المكرمة أعادة الى أفئدتهم وعقولهم الأمل بعد أن حاول الانقلابين الحوثيين سلبها منهم بحربهم القذرة. القرارات التي ستؤثر تأثيراً مخيفاً ومفجعاً على حياتهم وعلى حياة ذويهم. ولأن للملكة الدور الأكبر في دعم اليمن من الناحية الإنسانية ما زلنا نأمل أن يتم منحهم استثناءً مؤقتاً حتى تنتهي الحرب وتضع اوزارها ويولي الحوثي الدبر أو يكسره الحق فيعود أطفالنا إلى بلادهم آمنين.
آ الجمع يعلم أن مركز الملك سلمان للإغاثة من أكبر مراكز الإغاثة في العالم وليس محصورا على اليمن فقط.. وبما انه يدشن مشاريع كثيرة للنازحين اتمنى ان ينظر بعين الإنسانية إلى النازحين داخل المملكة العربية السعودية الشقيقة، وأخص حملة هوية زائر والزائرين وان يسعى لتقديم أهم خدمة لهم وهي مساعدتهم على مواصلة التعليم حيث أن أغلب حاملي هوية زائر من أصحاب الدخول البسيطة....هي مناشدة إنسانية عاجلة لأن الأطفال اليمنيين حالياً سيتأثرون سلباً بوقفهم عن التعلم في المدارس الحكومية بسبب انتهاء هوية زائر التي حصلوا عليها بمكرمةٍ ملكية ٍ لا يعطيها الا الكرام جاد بها جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ونصره لأبناء اليمن...ما زال أملنا كبير بالأشقاء وبكرمهم وجودهم وطيب نفوسهم تجاه أبنائهم اليمنيين النازحين الضعفاء البسطاء الذين لجئوا واستجاروا واحتموا بحمى الملكة وملكها وولي عهدها وشعبها الكريم....ونثق بأن مركز الملك سلمان للإغاثة أهل لأن يتبنى هذا العمل الإنساني لفترة الحرب التي شنها علينا الحوثيين ذراع إيران في اليمن والمنطقة عموماً.....هي مناشدة من قلوبٍ محبةٍ تأمل الخير من أهل الخير ودعاة الخير وصناع الخير في مملكة الخير، آ وعلى رأسها ملك الخير والإنسانية الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين حفظهما الله ورعاهما وايدهما. والا نترك هؤلاء الأطفال عرضة ً للانتهاك الذي سيمارسه الحوثي ضدهم إن عادوا وسيستثمره الحوثيين أسوء استثمار.

إقراء ايضاً