الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مسيرات جماهرية حاشدة في الحجرية دعماَ لاستكمال التحرير ورفضاَ للإحتراب الداخلي
    مسيرات جماهرية حاشدة في الحجرية دعماَ لاستكمال التحرير ورفضاَ للإحتراب الداخلي

    ميليشيات الحوثي تقصف أحياء سكنية في الحديدة

    صحيفة :الواقع الميداني يضع المليشيا الحوثية أمام خيارات صعبة

    في مراوغة جديدة المليشيا تستنجد بالمبعوث الاممي لتسليم الحديد والمالكي يرد لا وقف لإطلاق النار في الحديدة

    مصادر غربية:انفراجة قريبة في ملف الأسرى و مطار صنعاء ودفع الرواتب.. مصدر عسكري العمليات العسكرية مستمرة

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا
    الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا

    وزير الدفاع الإسرائيلي يستقيل احتجاجا على وقف الحرب

    غارات جديدة على غزة.. وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين

    طهران لن تستطيع شراء طائرات روسية.. إلا بموافقة واشنطن

    إيران تنفذ إعداما جماعيا بحق 22 أحوازيا "دون محاكمة"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"
    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

    صحيفة خليجية تؤكد استمرارية المعارك في اليمن وبناء الدولة الاتحادية

    صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

  • شؤون خليجية

    ï؟½ النيابة العامة السعودية تعلن تفاصيل مقتل خاشقجي
    النيابة العامة السعودية تعلن تفاصيل مقتل خاشقجي

    استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة

    محمد بن سلمان يدشن أول مفاعل سعودي للأبحاث النووية

    السعودية: مليون ريال والسجن 15 عاما عقوبة الاحتفاظ بجواز سفر العامل

    السعودية تعفي دولا من ديون بقيمة 6 مليارات دولار

  • رياضة

    ï؟½ 150 ألف يورو من نادي روما لمشجع ليفربول المصاب
    قال نادي روما المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الجمعة إنه سيتبرع بمبلغ 150 ألف يورو (1702

    نجم برشلونة "نادم".. ويحاول العودة

    كريستيانو رونالدو سبب بقاء أليجري في يوفنتوس

    ليفربول يقدم عرضا "قياسيا" لضم ديمبلي

    ريال مدريد يعين سولاري مدربا للفريق الأول حتى 2021

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 12/11/2018

    وزير الطاقة السعودي: التحليل يظهر ضرورة خفض الإنتاج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 11/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 10/11/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ حيلة ذكية لاكتشاف الذين حظروك على واتساب
    حيلة ذكية لاكتشاف الذين حظروك على واتساب

    انفجار "آيفون X" أثناء شحنه.. وصورة توثق "كارثة أبل"

    ثغرة أمنية غامضة تضرب هواتف "آيفون"

    مزايا "خفية" في تطبيق واتساب.. تعرف عليها

    القلق من آيفون يطيح أبل عن عرش التريليون الدولار

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

محمد قشمر
مناشدة إنسانية أطفال اليمن ومركز الملك سلمان للإغاثة
الاثنين 10 سبتمبر 2018 الساعة 19:34
محمد قشمر


دشن مركز الملك سلمان للإغاثة مخيماً للنازحين في مديرية الخوخة محافظة الحديدة ستصل طاقته الاستيعابية الى 30000 الف نازح، أجبرتهم ظروف الحرب إلى النزوح من مناطقهم لحصول على الأمن والأمان. هذا التدشين سيوفر للنازحين الماء الخاص بالشرب وللأغراض الأخرى كما سيوفر المتطلبات الحياتية التي يحتاجها النازح.آ 
يثبت مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أنه قلب ينبض بالخير ويسعى لبذل كل الجهود التي من شأنها أن تساهم في تخفيف حدة الألم والقهر الإنساني التي يعيشها المواطن اليمني بسبب الحرب الشعواء التي شنها الحوثيين على اليمنيين بتمويل ودعم من إيران ، تلك الدولة التي سخرت كل إمكانياتها من أجل القتل والبطش بالدول المستقرة والتي تمثل التهديد الكبير لاستقرار اليمن والمنطقة عموماً . إيران التي سخرت أموالها وثرواتها من أجل بث النزاعات والاقتتال في الكثير من الدول العربية منها اليمن . إيران التي حرمت شعبها من أموالهم وثرواتهم لتعطيها للمخربين والمجرمين في الدول العربية تحت مسمى تصدير الثورة وهو في الحقيقة تصدير الإرهاب إلى دول المنطقة والخليج.
أطفال اليمن كونهم الشريحة الأضعف هم والنساء نالوا النصيب الأكبر من الانتهاكات والجرائم التي مارسها الانقلاب عليهم منها تدمير أكثر من 1500 مدرسة أو تحويلها إلى ثكنات عسكرية. وحولوا الطلاب إلى جنود يزجون بهم في محارقهم العبثية.
كما يبذل الإرهاب الحوثي كل جهده في غسل أدمغة الطلاب المتبقين وتأطيرهم بأطر عقائدية طائفية تدعو إلى القتل لا إلى الحياة.آ 
كان ممن نجو من بطش الحوثي من النساء والأطفال أولئك الذين نزحوا إلى المملكة العربية السعودية ونسميهم نحن نازحين مجازاً لأنهم في وطنهم الثاني في ظل رعاية وحماية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، وفي ضيافة الشعب السعودي الشقيق الذي لم يرى فينا إلا الأشقاء بين الاشقاء. دخل الأطفال المدارس وتعلموا فيها ونهلوا من منابعها الصافية المستقيمة التي لم تلوثها التعصبات الدينية ولا الطائفية ولا العرقية، فكانوا ممن تفضل الله عليهم بهذا. عاش أبنائنا في فترة الحرب في بلد الوسطية والاعتدال الديني والاجتماعي، أتت القرارات الجديدة خصوصاً على أصحاب هوية زائر الذين أكرمهم جلالة الملك وولي عهده بمكرمة ملكية عظيمة منحتهم حق الحياة والإقامة والتعليم فكأن تلك المكرمة أعادة الى أفئدتهم وعقولهم الأمل بعد أن حاول الانقلابين الحوثيين سلبها منهم بحربهم القذرة. القرارات التي ستؤثر تأثيراً مخيفاً ومفجعاً على حياتهم وعلى حياة ذويهم. ولأن للملكة الدور الأكبر في دعم اليمن من الناحية الإنسانية ما زلنا نأمل أن يتم منحهم استثناءً مؤقتاً حتى تنتهي الحرب وتضع اوزارها ويولي الحوثي الدبر أو يكسره الحق فيعود أطفالنا إلى بلادهم آمنين.
آ الجمع يعلم أن مركز الملك سلمان للإغاثة من أكبر مراكز الإغاثة في العالم وليس محصورا على اليمن فقط.. وبما انه يدشن مشاريع كثيرة للنازحين اتمنى ان ينظر بعين الإنسانية إلى النازحين داخل المملكة العربية السعودية الشقيقة، وأخص حملة هوية زائر والزائرين وان يسعى لتقديم أهم خدمة لهم وهي مساعدتهم على مواصلة التعليم حيث أن أغلب حاملي هوية زائر من أصحاب الدخول البسيطة....هي مناشدة إنسانية عاجلة لأن الأطفال اليمنيين حالياً سيتأثرون سلباً بوقفهم عن التعلم في المدارس الحكومية بسبب انتهاء هوية زائر التي حصلوا عليها بمكرمةٍ ملكية ٍ لا يعطيها الا الكرام جاد بها جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ونصره لأبناء اليمن...ما زال أملنا كبير بالأشقاء وبكرمهم وجودهم وطيب نفوسهم تجاه أبنائهم اليمنيين النازحين الضعفاء البسطاء الذين لجئوا واستجاروا واحتموا بحمى الملكة وملكها وولي عهدها وشعبها الكريم....ونثق بأن مركز الملك سلمان للإغاثة أهل لأن يتبنى هذا العمل الإنساني لفترة الحرب التي شنها علينا الحوثيين ذراع إيران في اليمن والمنطقة عموماً.....هي مناشدة من قلوبٍ محبةٍ تأمل الخير من أهل الخير ودعاة الخير وصناع الخير في مملكة الخير، آ وعلى رأسها ملك الخير والإنسانية الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين حفظهما الله ورعاهما وايدهما. والا نترك هؤلاء الأطفال عرضة ً للانتهاك الذي سيمارسه الحوثي ضدهم إن عادوا وسيستثمره الحوثيين أسوء استثمار.

إقراء ايضاً