اطلالة الرئيس هادي بخطابه هذه الليلة تحمل في طياتها رسائل عديدة

محمد مقبل الحميري
السبت ، ٠٨ سبتمبر ٢٠١٨ الساعة ٠٢:٥٥ صباحاً

اطلالة الرئيس هادي بخطابه هذه الليلة تحمل في طياتها رسائل عديدة منها :

استهل الكلمة بتحية المقاتلين الابطال في جبهة الساحل وفِي كل الحبهات
_ مع ايماننا ان الإعمار بيدالله سبحانه فهي توجه صفعات بحذاء لاولئك المرجفين الذين شككوا بصحة فخامته ونشروا شائعات تكشف مدى حقدهم عليه وعلى مشروع الوطن.

_ التأكد على ان المشروع الإيراني لا مكان له في اليمن.
_ التأكيد على المضي قدما نحو تحقيق اليمن الاتحادي الجديد بأقاليمه الستة الستة.
_ التأكيد على ان اَي تشاور او حوار يجب ان يرتكز على المرجعيات الثلاث ( المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل والقرارات الأميية وفِي مقدمتها القرار 2216) ، وهذا ما وجه به الوفد الذي ذهب للمشاورات في جنيف.
كما حمل الخطاب روج الحب والعاطفة وشعور فخامته بما يعانيه ابناءالوطن جميعا من المهرة الى صعدة وأنهم جنيها في عينيه ، وان عودته الى الشعب قريبة جداً.
حفظك الله فخامة الاخ الرئيس عبدربه منصور هادي ونصرك على أعداء الوطن السلاليين ومن على شاكلتهم ، ولا نامت اعين الجبناء .

ارفعوا الحصار عن تعز