يخدمون الرئيس هادي وهم لا يشعرون !!

محمد القادري
الخميس ، ٠٦ سبتمبر ٢٠١٨ الساعة ٠٦:١٤ مساءً

 

كل من يسبون ويشتمون ويسيئون لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله ، انما يقدمون خدمة كبيرة لفخامة الرئيس .
فالمجتمع واصحاب العقول ، يقارنون بين أولئك والرئيس هادي من حيث المواقف والمشروع والفكر والتعامل والاخلاق ، فيجدون ان هادي له الافضلية عليهم في جميع الجوانب و المجالات ، فيعود الناس لاحتقارهم وتكذيبهم ويحترمون  هادي ويقدرونه وترتفع مكانته في قلوبهم .
اي حملات ممنهجة ضد الرئيس هادي باءت بالفشل ، وزادت هادي بريقاً ولمعاناً ورفعة وشموخاً .

طحالب امام سفينة هادي: كل اصحاب المشاريع التي تحارب هادي لأنه يحمل مشروع الدولة ، فشلوا في كل حربهم وما استطاعوا ان يصدوا هادي ويعيقوا مشروعه ، فالطحالب العائمة لا تعيق سير السفن العابرة.

أقزام امام شموخ هادي: الحاقدون والباغضون الذين تعاملوا بالسب والشتم وروجوا الشائعات وشنوا الحملات ، ما استطاعوا النيل من هادي الواثق في خطوته والرابض في عرينه  الذي لم يهتز ويتأثر مما يفعلونه ، فهم كمن يثيرون الغبار على السماء والسماء هي السماء ضاحكة السن باسمة المحيا.

 منحطون امام اخلاق هادي: يسبون هادي ويشتمونه ويتعاملون نحوه بالحقد والكراهية والفجر في الخصومة ، وهادي يتعامل نحوهم بالحب والتسامح والانسانية ، فهم كمن يرمي النخلة بالحجر وترميهم بأطيب الثمر.

هادي رحب بهم واستقبلهم ومنحهم الرعاية ومشغول باطلاق معتقليهم ، وهم مشغولون بسب هادي وشتمه والاساءة إليه .
هادي يعاملهم بالمعروف فيعاملونه بالنكران ، يقدم لهم الجميل فيردون له القبيح ، يحسن لهم فيسئون له ، يتعامل نحوهم بانسانية فيتعاملون نحوه بحقد .

المفروض على من يكرهون هادي ويسبونه ان يتعلموا منه الوطنية والانسانية والاخلاق ومواقف الرجال .
اما انهم يسبون هادي ويشتمونه فهادي لن يتعامل معهم بالمثل ، فالرجل مشغول بتقديم الخير والجميل وخدمة قضية الوطن والشعب ، ومن يسعى نحو هذا لا يهمه من اعترضه وما قيل عنه ، ولكن الشعب واصحاب العقول واهل الوعي سيردون على اولئك وسيدافعون عن هادي ... ولن يزيدهم ما يفعله اولئك إلا حباً لهادي وتمسكاً به ودفاعاً عنه .

جريمة اغتصاب طفل في تعز