الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير النقل : الحكومة ستعلن التعبئة العامة لمواجهة الانتقالي جنوب اليمن
    الرئاسة اليمنية هي التي تقود المعركة العسكرية والسياسية على كافة الجبهات للحافظ على اليمن وإسقاط التمرد في عدن

    عدن : استمرار حملة الاعتقالات والمداهمات لمنازل نشطاء معارضين لتوجهات مليشيا ما يسمى بالانتقالي 

    واشنطن: دعم الإيرانيين للحوثيين تهديد للأمن والاستقرار وللشركاء

    بن سلمان يتخذ مواقف صارمة تربك زعيم الانقلاب عيدروس الزبيدي في جدة

    عدن : شاهد بالصور ماذا يحدث في قصر المعاشيق من قبل مليشيا الانتقالي

  • عربية ودولية

    ï؟½ المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي
    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

    ما أهمية خان شيخون الاستراتيجية في معركة إدلب؟

    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس
    رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس

    مستقبل ديمبيلي مع برشلونة تحدد بنسبة 1000 في المئة

    مانشستر يونايتد يدين الإساءة العنصرية ضد بوغبا

    عملاق جديد ينافس برشلونة والريال.. ويدخل على خط "صفقة نيمار"

    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار
    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون
    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

    إياك واستخدام "شاحن الهاتف" الخاص بآخرين

    نظام هواوي الجديد.. هل يدعم التطبيقات الشهيرة؟

    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
جنيف 3 بين مؤشرات الرغبة والتعقيد
الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 الساعة 18:20
 محمد القادري

 

ثمة مؤشرات ظهرت منذ اعلان المبعوث الاممي إلى اليمن مارتن جريفيث عن موعد المشاورات بين طرفي الحرب في اليمن الدولة الشرعية والانقلاب المتمثل بميليشيات الحوثي المتمردة ، وهذه المؤشرات نستطيع نقول انها علامات على توجه طرفي الحرب نحو تحقيق السلام ، بينما هي ايضاً ترسم نتائج المشاورات التي ستتم بين الجانبين في الشهر القادم .

بالنسبة للجانب الاول الشرعية والتحالف العربي فهناك مؤشرات الرغبة في تحقيق السلام عبر المشاورات للخروج بحل يقتضي ايقاف الحرب.
فالتوقف عند اطراف مدينة الحديدة ، دليل على رغبة التحالف والشرعية في  تحقيق السلام عبر جنيف القادم من خلال مشاورات تفضي لحلول تتضمن انسحاب الميليشيات من مدينة الحديدة وميناءها ليعود السلام اليها دون مواجهات عبر عودة الدولة من خلال انسحاب الانقلاب.
بالاضافة إلى التعامل الايجابي من قبل الشرعية والتحالف مع المبعوث الاممي نحو المشاورات القادمة .

 اما الجانب الثاني ميليشيات الحوثي وإيران ، فهناك مؤشرات تدل على التوجه نحو تعقيد حلول السلام في المشاورات القادمة في جنيف. 
فالاستمرار بالاختطافات ومنع الاغاثات الطبية والانسانية من الدخول ومصادرة الجزء الاخر منها ، بالاضافة إلى استمرار قصف  صواريخها الباليستية  للمملكة ، وارتكاب جرائم فظيعة هدفها ان  تلصقها بالجانب الاخر من خلال اتهامه بارتكابها  مما يوفر لها مداخل ومبررات لعرقلة الحلول القادمة ، كل هذه التصرفات والممارسات تدل على سعي ميليشيات الحوثي نحو تعقيد حلول السلام في المشاورات القادمة بجنيف مما يؤدي لفشل المفاوضات وهو ما سيعرقل تحقيق السلام في اليمن واستمرار الحرب.


هناك ثلاثة انواع للتعامل نحو تحقيق السلام  بين جانبي الصراع والحرب تؤدي إلى ثلاث نتائج تستطيع من خلالها معرفة مستقبل اي مشاورات ومفاوضات بين الجانبين.

التعامل الأول : التعقيد × التعقيد 
عندما يكون الجانب الأول يتعامل بالتعقيد نحو التوجه للمشاورات ، ويكون الجانب الثاني يتعامل بالتعقيد ايضاً ، فهنا لن يتم الجلوس على طاولة المفاوضات ولن تتم المشاورات ولن يتم الوصول إليها بين الجانبين .

التعامل الثاني : الرغبة × التعقيد 
عندما يكون الجانب الاول عليه مؤشرات الرغبة في التوجه نحو السلام ، ويكون الجانب الثاني يتعامل بالتعقيد ، فهنا سيتم الوصول للمشاورات والجلوس للمفاوضات ، ولكن لن يتم التوصل لحل يحقق السلام وستفشل المشاورات ولن تنجح وسيكون سبب فشلها الجانب الذي تعامل بتعامل التعقيد نحوها .

التعامل الثالث : الرغبة × الرغبة 
عندما يكون الجانبان عليهما مؤشرات الرغبة بالتوجه نحو المشاورات لتحقيق السلام ، فهنا ستتم تلك المشاورات والمفاوضات وستنجح وستخرج بحلول تنهي الحرب وترسي السلام.

مشاورات جنيف القادمة هناك مؤشرات تعامل بالتعقيد نحوها من قبل الجانب الاول ميليشيات الحوثي ، وهناك مؤشرات تعامل بالرغبة من قبل الجانب الثاني الشرعية والتحالف ، وهذا ما يعني ان المشاورات ستتم و لكنها لن تنجح  بالوصول لحلول تؤدي لتحقيق السلام في اليمن عبر ايقاف الحرب وعودة الدولة وانسحاب التمرد وتسليم اسلحته ، وسيكون سبب فشل تلك المشاورات وعرقلة عودة السلام هو الحوثي الذي ظهرت عليه مؤشرات  تعامل  التعقيد  نحوها منذ الاعلان عن تحديد موعدها.

إقراء ايضاً