تعز تتعافى بجهودكم جميعا

محمد مقبل الحميري
الاثنين ، ٢٧ أغسطس ٢٠١٨ الساعة ٠٥:٠٥ مساءً

الذين خارج تعز يعتقدون انها مشلولة وان الاٍرهاب ضارب اطنابه فيها.
والواقع افضل بكثير مما يكتب عنها من الذين خارج المدينة ، ومن خلال متابعاتي واتصالاتي لأشخاص داخل المدينة استنتجت بأن الامور تسير للاحسن وان الحركة العامة تتحسن يوما بعد يوم مع وجود نتوآت وحوادث فردية تسيء للامن والسكينة العامة يتحمل الجميع وخاصة الأجهزةآ الامنية مسئولية القضاء عليها

البعض ينشر ما يشاع من باب الحرص على مدينته وأهله ، وهناك آخرون يطيرون فرحاً بأي إشاعة ليطعنوا بتعز ويعطوا صورة عنها اكثر قتامة خدمة للمشروع السلالي ، ويصورون المناطق التي تسيطر عليها المليشيات الحوثية وكأنها المدينة الفاضلة رغم الرعب والارهاب الذي يمارس فيها ضد المواطنين هناك حتى ان الكثير منهم يؤخذون بالظن ، وتفتش تلفوناتهم وياويلهم لو وجد فيها رسالة فيها اَي حديث عن المقاومة حتى وان كانت مرسلة من سخص مجهول فإنها كافية لأن آ تلقي بصاحب التلفون خلف الشمس شهورا وقد تمتد سنين ، ومدينة الصالح تعج بالمسجونين ظلما ولا يخرج منهم احد مهما كان بريئاً إلا اذا دفع اموالا طائلة ، ومعظم الناشطين غافلين عنهم وكأنهم قد رفع عنهم القلم.

هناك رجال في تعز يبذلون الغالي والنفيس واجب علينا مناصرتهم ولو بالكلمة الطيبة ، واي مفصع او مقلق للسكينة العامة يجب عدم التساهل معه من قبل اللجنة الامنية مع ضرورة تفعيل كل اجهزة الضبط القضائية وتوفير الحماية الامنية لها.

لا ادعي ابداً ان الوضع في المدينة مثالي ، فلازال هناك مسلحون وحوادث متفرقة ولكن وتحتاج لجهود مضاعفة لتجاوز الخطر ، والعافيةدائما تعود ببطء وقد دارت عجلة التعافي فلنعززها بمواقفنا ومنطقنا السليم.آآ 

تعز تتعافى ، وندعو الجميع أحزابا وافرادا وجماعات الى التآخي وجعل حزبهم الاول تعز ومن ثم الوطن كل الوطن.

ارفعوا الحصار عن تعز