الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ وزير النقل : الحكومة ستعلن التعبئة العامة لمواجهة الانتقالي جنوب اليمن
    الرئاسة اليمنية هي التي تقود المعركة العسكرية والسياسية على كافة الجبهات للحافظ على اليمن وإسقاط التمرد في عدن

    عدن : استمرار حملة الاعتقالات والمداهمات لمنازل نشطاء معارضين لتوجهات مليشيا ما يسمى بالانتقالي 

    واشنطن: دعم الإيرانيين للحوثيين تهديد للأمن والاستقرار وللشركاء

    بن سلمان يتخذ مواقف صارمة تربك زعيم الانقلاب عيدروس الزبيدي في جدة

    عدن : شاهد بالصور ماذا يحدث في قصر المعاشيق من قبل مليشيا الانتقالي

  • عربية ودولية

    ï؟½ المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي
    المجلس السيادي السوداني: نتعهد بتحقيق التحول الديمقراطي

    البرهان يؤدي اليمين رئيسا للمجلس السيادي السوداني

    ما أهمية خان شيخون الاستراتيجية في معركة إدلب؟

    بالصور.. الرئيس السوداني السابق في "قفص الاتهام"

    السودان.. إرجاء تشكيل المجلس السيادي 48 ساعة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ هكذا ظهر رئيس السودان الأسبق في قفص الاتهام ؟
    ظهر الرئيس السوداني السابق عمر البشير، الاثنين، لأول مرة، وهو داخل قفص الاتهام، أثناء أول جلسة لمحاكمته عقدت ف

    الاسوشييتد برس تكشف عن أضخم عمليات الفساد "عالمياً"  لمنظمات الأمم المتحدة العاملة في اليمن 

    المعارضة الإيرانية تفضح قراصنة «الملالي» في الخليج

    فلكيا.. عيد الأضحى يوم الأحد 11 أغسطس

    السعودية: أي مساس بحرية الملاحة البحرية يعد انتهاكاً للقانون الدولي ويجب ردعه

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج
    المملكة العربية السعودية تعلن اكتمال قدوم حجاج بیت الله الحرام من الخارج

    إقرار تعديلات جديدة تعزز مكانة المرأة السعودية

    السعودية تتحرى هلال ذي الحجة.. والفلك يقول كلمته

    وصول اكثر من نصف مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام

    أولى رحلات الحج بحرا تصل إلى جدة

  • رياضة

    ï؟½ رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس
    رونالدو يكشف موقفه من الاعتزال وسر تفضيله ليوفنتوس

    مستقبل ديمبيلي مع برشلونة تحدد بنسبة 1000 في المئة

    مانشستر يونايتد يدين الإساءة العنصرية ضد بوغبا

    عملاق جديد ينافس برشلونة والريال.. ويدخل على خط "صفقة نيمار"

    برشلونة يعلن تفاصيل "صفقة كوتينيو" لبايرن ميونيخ

  • اقتصاد

    ï؟½ الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار
    الذهب يتجاوز حاجز 1500 دولار

    أسعار الذهب مستقرة بعد هبوط عن "المستوى المهم"

    الاقتصاد الأميركي.. خبراء: القادم أسوأ

    تعرف على أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم الاثنين

    النفط يرتفع حاذيا حذو الأسهم

  • تكنولوجيا

    ï؟½ إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون
    إطلاق أول مفتاح أمان لأجهزة آيفون

    إياك واستخدام "شاحن الهاتف" الخاص بآخرين

    نظام هواوي الجديد.. هل يدعم التطبيقات الشهيرة؟

    5 خطوات بسيطة لتعزيز سرعة هاتفك القديم

    خطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطارية

  • جولة الصحافة

    ï؟½ جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها
    جزيرة يونانية ستدفع لك ولعائلتك للعيش فيها

    مفاجأة تكشف "أصل" رئيس وزراء بريطانيا الجديد

    دون قصد.. كشف سر 150 سلاحا نوويا تنشرها واشنطن في أوروبا

    مضيق هرمز.. حقائق عن أهم شريان نفطي بالعالم

    إيران تقر بقسوة العقوبات.. وتتحدث عن "بيع سري" للنفط

محمد القادري
المؤتمريون والرئيس هادي:اعترافان+ التزامان
الاربعاء 15 أغسطس 2018 الساعة 19:11
 محمد القادري

آ 

هناك اعترافات لا يستطيع احد ان ينكرها ، لأنها متعلقة بالحقيقة ومتصلة بالواقع ومعروفة امام الجميع ، ومن ينكرها فهو يغالط نفسه ولا يستطيع مغالطة الحقيقة ، وهناك اعترافات لا يستطيع ان ينكرها اي قيادي مؤتمري لم ينضم خلف الرئيس هادي كالقيادات المؤتمرية الذين كانوا متحالفين مع الحوثي ثم اختلفوا معه واتخذوا موقف ضده .
هذه الاعترافات تتعلق بما قدمه الرئيس هادي للمؤتمر كحزب آ وتفرض ما يجب ان يقوم اي مؤتمري نحو الرئيس هادي.

آ أي قيادي مؤتمري لم يقف خلف الرئيس هادي ، هل يستطيع انكار هذا ؟آ 
الأعتراف الأول : هادي منقذ المؤتمر .

آ انقذ المؤتمر ، جعله موجود من البداية في المكان الذي يفترض ان يقف فيه ، من خلال قيادته لمؤتمر الشرعية نحو الوقوف مع الوطن ضد الانقلاب ، وهو بهذا آ قد انتصر لنهج المؤتمر وميثاقه وسمعته وتأريخه.
بينما انقذ الحزب من السقوط التام في وحل مستنقع الاضرار بالوطن ، وسلك مسلكاً انقذ به مؤتمريي الشرعية الذين وقفوا مع هادي منذ البداية وساندوه ، بينما ايضاً انقذ بقية المؤتمريين الذين كانوا متحالفين مع الحوثي ثم اختلفوا معه ليتجهوا نحو المكان الذي توجد فيه الشرعية آ ، والذي لولا موقف هادي الذي رفض الانقلاب واتجه نحو التحالف لنصرته لما وجدوا هذا المكان الذي يوفر لهم الوقوف مع الوطن وتحريره ومحاربة الانقلاب الحوثي والتخلص منه .
أعتراف : مثلما أصبح آ هادي هو القائد آ اليمني الأول لانقاذ اليمن واليمنيين ، هو ايضاً القائد المؤتمري الذي انقذ المؤتمر والمؤتمريين.

الاعتراف الثاني : هادي صاحب الموقف الصائب .
توجهه في قيادة مؤتمر الشرعية نحو رفض الانقلاب والمشروع الايراني واستنجاده بدول التحالف العربي جاعلاً لمؤتمر الشرعية مساراً صائباً ودرباً قيماً اتسم بالوقوف مع الوطن وخدمته والنضال من اجله .
ومن عارضه من المؤتمريين الذين كانوا يتخذون موقفاً ضده ومسانداً للانقلاب ، قد اتضح انهم كانوا على خطأ بعد ان وصلوا مع الحوثي إلى طريق مسدود وعلى اثره قتلهم ونكل بهم وشردهم ، وهو ما يكشف الحقيقة واضحة كوضوح النهار بأن هادي كان على حق وهم على خطأ ، وهذا ما يفرض على كل آ مؤتمري من اولئك ان يقف اليوم مع آ هادي ، حيث ان هذا الموقف كان آ  آ  يفترض عليهم ان يقفوه منذ البداية وليس من اليوم .

هذه الاعترافات تفرض على المؤتمريين الذين كانوا متحالفين مع الحوثي ثم اختلفوا معه ، ان ينضموا آ إلى مؤتمريي الشرعية ويصطفوا جميعاً خلف قيادة الرئيس هادي كون ذلك يأتي آ من باب تنفيذ التزامين واجبة عليهم .

الالتزام الأول : نهج المؤتمر وميثاقه الوطني يفرض على كل مؤتمري الوقوف خلف الرئيس هادي من أجل قيادة الحزب قيادة صائبة ومطلوبة بما يجعل المؤتمر كله حزب موحد مساهم في الحفاظ على اليمن الموحد ومشروع الدولة الواحدة .
فأي مؤتمري يقف ضد الحوثي ولم ينضم خلف قيادة هادي كقائد للحزب آ والدولة ، فهذا يعتبر صاحب مشروع انقلابي على الدولة والمؤتمر ليس حزب صاحب مشروع آ انقلابات.

الالتزام الثاني : الالتزام باخلاق المؤتمر وحكمته وتحكيم العقل والمنطق الذي يفرض على كل مؤتمري ان يصطف خلف قيادة الرئيس هادي ، وعدم القيام بذلك يعتبر سعياً للاضرار بالمؤتمر عبر بقاءه مقسماً ومجزءاً ، وهو ما يعتبر ايضاً آ استكباراً وتعنتاً ونوع من آ الغباء والحماقة .

إقراء ايضاً