إعلام الحوثي وتحريض أبناء الجنوب

محمد القادري
الاثنين ، ٠٦ أغسطس ٢٠١٨ الساعة ٠٤:٠٥ مساءً

من يشاهد إعلام ميليشيات الحوثي اليوم ، يجده مشغول في نشر شائعات وفبركات كاذبة تدعي انسحاب ابناء الجنوب من الجبهات كقبيلة الصبيحة وغيرها آ ، ومدعياً ان التحالف العربي والشرعية يواجهون مشكلة بسبب ذلك الانسحاب وعاجزون عن تغطية الجبهات وغير ذلك من الكلام الفاضي .
بل ان إعلام الحوثي بهذه الطريقة يحرض ابناء الجنوب على الانسحاب ويشجعهم ويؤيدهم ، وهذا ما يدل على ان اي تحريض لابناء الجنوب للانسحاب يقف وراءه الحوثي ، بل ان ذلك يخدم الحوثي ومشروع إيران فقط لا غير.

الحقيقة ان ابناء الجنوب لم ينسحبوا ، بل انهم مستمرون في كل الجبهات ، يقدمون اروع البطولات وأسمى التضحيات.
ابناء الجنوب اليوم يدحرون الانقلاب في المناطق الشمالية ليحرروها من مشروع إيران .
ها هم في صعدة معقل راس الحوثي ، وها هم في الحديدة ، تشهد لهم الجبهات بالبسالة والاقدام ، يقدموا ارواحهم ودماءهم رخيصة من اجل تحرير كل اليمن .
الحوثي تأثر كثيراً من مواجهة ابناء الجنوب له ، اوجعوه واذاقوه الويل ، وجدهم زحفاً جباراً يردعه ويصده ويسحقه ويلحق به أكبر الخسائر واشد الاضرار.
اذاقه ابناء الجنوب الويل في الحديدة ، قبائل الصبيحة والوية العمالقة وغيرها من الجنوبيين .
جواس ومن معه من الوية الحماية الرئاسية ارعبوا الحوثي في صعدة وجرعوه المر في معقله الرئيسي .
لذا لجأ الحوثي للترويج حول انسحاب ابناء الجنوب وتحريضهم على ذلك .
لأن الجنوبيون اوجعوا الحوثي في الشمال ، فلجأ إلى التحريض المناطقي والتشطيري محاولاً ان ينجح في ذلك ويزيح اكبر عقبة تواجهه في جبهات الشمال المتمثلة بمشاركة ابناء الجنوب بقوة في صف الشرعية.
الحوثي يتمنى ان ينسحب ابناء الجنوب ، ولكن محال ذلك يا حوثي ، فأبناء الجنوب لن يتوقفوا عن قتالك حتى يحرروا كل الشمال منك ومن ميليشياتك الاجرامية ومشروعك الفارسي الإيراني .

آ فلا تفكر في ذلك يا حوثي ، ولا تظن ان تنجح آ ادواتك التي تستخدمها في الجنوب للتحريض على ذلك آ الانسحاب .

جريمة اغتصاب طفل في تعز