الرئيس هادي ... أفعال لا أقوال !!

محمد سالم بارماده
الأحد ، ٢٢ يوليو ٢٠١٨ الساعة ٠٥:٤١ مساءً

 
يقول فولتير " السبيل الوحيد لجعل البشر يتحدثون خيراً عنك هو قيامك بعمل طيب " ...

يوماً بعد آخر يثبت فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي انه رئيس "أفعال لا أقوال" , فهو يدرك بان الأقوال لا تبني الوطن , ولكن الذي يبنيه هو الفعل والانتماء الحقيقي لثراه والعمل بإخلاص لمبادئه والتضحية الحقة له في السراء والضراء . كما يدرك إن الوطن لا يُبنى بالخطب الرنانة والكلمات القوية والقصائد المدوية والمهرجانات والمليونيات , بل يُبنى الوطن بالأفعال والانتماء الحقيقي والحفاظ على كل ذرة من تراب هذا الوطن , وبتغليب المصلحة العامة للوطن على المصلحة الشخصية للأفراد , وبالعمل بمبدأ الإيثار والتضحية لتحقيق المصلحة العُليا للوطن .


عبدربه منصور هادي رئيس أفعال لا أقوال , إذا قال فعل ، إذا وعد أوفى ، وإذا أؤتمن صان الأمانة , وحفظ الخِلَّة ، وتجاوز عن الزلَّة ، وسار سير التمام , وإذا هب عصف وحزم الأمر , يملك قلباً بحجم البحر , وهو رمزاً يحتار فيه الحاقدين والحاسدين , كيف لا وهو اثبت للجميع انه قامة عالية ومحل للثقة والمسؤولية التي أوكلت إليه من قبل الشعب اليمني وأثبت للكل إن القادة يولدون ولا يُصْنَعُون , ويفعلون ولا يقولون .


بالرغم من انقلاب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين والحرب التي أشعلوها على كل أبناء اليمن إلا إن فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي اثبت بالفعل انه سياسي مبدع قادر على رعاية شئون بلد يكتوي بنار حرب أشعلتها قلة طائفية مندسة أرادت العودة بنا إلى عصور التخلف والإمامة , قلة لا هم لها إلا مصالحها الشخصية ولو على جثثت الأرامل والأطفال والعجزة من أبناء الشعب .


أخيراً أقول ... إن كل الانجازات التي تحققت ما كان لها أن تتحقق لولا قيادة فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي والأدلة والشواهد كثيرة على ذلك وملموسة , وهي بكل تأكيد إنجازات ليست سهلة ، بل صعبة ومعقدة , واستطاع أن يواجهها بأفعال لا بأقوال , ومن خلال تحقيق أهداف إستراتيجية واضحة ومحددة يُراعى فيه خطورة المرحلة الحالية , والله من وراء القصد ..

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار.

ارفعوا الحصار عن تعز