الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ قناة العربية تعلن عن جولة المفاوضات اليمنية نهاية نوفمبر الحالي
    قناة العربية تعلن عن جولة المفاوضات اليمنية نهاية نوفمبر الحالي

    السفير باحميد: نؤمن بحلٍّ سياسيٍّ مُستدام لكنه لن يكون مع وجود مليشيا إجرامية متعنّته لا تملك قرارها

    عاجل :العمالقة يؤكد استمرار معركة الحديدة ويعلن اطباق الحصار على مدينة الصالح

    مركز الملك سلمان للاغاثة ينظم ندوة في بولندا حول جهوده الإنسانية باليمن

    السعودية.. ضبط أكثر من 2 مليون متسلل ومخالف وأعداد اليمنيين تتجاوز 52 بالمائة

  • عربية ودولية

    ï؟½ الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا
    الأمم المتحدة ترفع العقوبات عن إريتريا

    وزير الدفاع الإسرائيلي يستقيل احتجاجا على وقف الحرب

    غارات جديدة على غزة.. وارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين

    طهران لن تستطيع شراء طائرات روسية.. إلا بموافقة واشنطن

    إيران تنفذ إعداما جماعيا بحق 22 أحوازيا "دون محاكمة"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"
    انتهاك جديد.. اعتقال ناشطات إيرانيات في "السجن المشين"

    من داخل النظام الإيراني.. اعترافات تكشف حجم الكارثة

    صحيفة خليجية تؤكد استمرارية المعارك في اليمن وبناء الدولة الاتحادية

    صحيفة الرياض :انتفاضة اليمن

    بـ"الصرخة الزائفة" يسقط اليمنيون كل يوم... والحوثيون يحاولون "طهرنة" صنعاء ( تقرير)

  • شؤون خليجية

    ï؟½ أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي
    أداء صلاة الغائب على خاشقجي في المسجدين الحرام والنبوي

    النيابة العامة السعودية تعلن تفاصيل مقتل خاشقجي

    استمرار هطول الأمطار الرعدية على الرياض ومعظم مناطق المملكة

    محمد بن سلمان يدشن أول مفاعل سعودي للأبحاث النووية

    السعودية: مليون ريال والسجن 15 عاما عقوبة الاحتفاظ بجواز سفر العامل

  • رياضة

    ï؟½ محرز يتحدث عن "الحرب مع صلاح"
    محرز يتحدث عن "الحرب مع صلاح"

    أسينسيو.. لؤلؤة تطفئ بريقها في الريال

    150 ألف يورو من نادي روما لمشجع ليفربول المصاب

    نجم برشلونة "نادم".. ويحاول العودة

    كريستيانو رونالدو سبب بقاء أليجري في يوفنتوس

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 13/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأثنين 12/11/2018

    وزير الطاقة السعودي: التحليل يظهر ضرورة خفض الإنتاج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 11/11/2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 10/11/2018

  • تكنولوجيا

    ï؟½ حذار.. ثغرة في iPhone X تسرق صوركم المحذوفة!
    حذار.. ثغرة في iPhone X تسرق صوركم المحذوفة!

    حيلة ذكية لاكتشاف الذين حظروك على واتساب

    انفجار "آيفون X" أثناء شحنه.. وصورة توثق "كارثة أبل"

    ثغرة أمنية غامضة تضرب هواتف "آيفون"

    مزايا "خفية" في تطبيق واتساب.. تعرف عليها

  • جولة الصحافة

    ï؟½ من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟
    من هي "المصرية" دينا باول التي رشحها ترامب لخلافة نيكي هيلي؟

    جولة في الصحافة رعب المليشيا من «هبَّة صنعاء»

    صحيفة خليجية مع انهيار الريال اليمني ستة مليارات تخزنها الزمرة الحوثية بتواطىء من منظمات دولية

    رحيل مبكّر لرائد الثقافة وسادن اللغة

    لأول مرة في تاريخ أميركا.. عربية مسلمة على أعتاب الكونغرس

محمد القادري
مظاهرات تدعم الحوثي في تركيا !!
الاربعاء 11 يوليو 2018 الساعة 18:46
 محمد القادري

 

يا سلام سلم على الدولة التركية الاردوغانية !! 
تخرج في مدنها مظاهرات لدعم وتأييد أداة إيران جماعة الحوثي في اليمن ، وتهاجم المملكة العربية السعودية قائدة التحالف العربي الذي تواجه مشروع إيران الفارسي في اليمن المتمثل في الانقلاب على الدولة .

مظاهرات تخرج في تركيا ، ترفع صور عبدالملك الحوثي ، لتدعمه امام المجتمع الدولي والعالم وتظهره بالمظلوم وصاحب الموقف الصائب ، وتهاجم السعودية وتريد اظهار صورتها بالدولة العدوانية والمعتدية .
وهنا يتضح الهدف التركي وهو : 
- تأييد الانقلاب على الدولة في اليمن والوقوف معه ، ومحاربة مشروع الدولة الشرعية والوقوف ضد استعادتها ، وهذا ما يعني وقوف تركيا ضد مصلحة كل اليمنيين .
- وقوف تركيا ضد  السعودية التي تقود مشروع تحرير اليمن من الانقلاب ومساندة الدولة ،  وهذا ما يعني وقوف تركيا ضد كل من يقف مع اليمن .
- عداء تركيا للمملكة ، وهذا ما يعني وقوف تركيا مع المشروع الايراني الفارسي ، ووقوفها ضد اي مشروع عربي ، بل وقوفها ضد حرمة المقدسات الاسلامية وضد اي مشروع إسلامي وسطي سني ، ووقوفها ايضاً ضد الامن القومي والاستقرار في الجزيرة العربية.

سقط  القناع ، وانكشف الحجاب ، وازيح الستار عن الوجه الحقيقي لتركيا ، واتضحت الحقيقة امام كل العرب وكل المسلمين عن العداء والحقد الذي تحمله تركيا ضد السعودية وضد الوطن العربي .
ارادت تركيا من هذه المظاهرات ان تستبق الحذر العالمي بشأن إيران ، فاتجهت نحو صنع احداث تعقد الامر ، وهذه المظاهرات بداية وتمهيد لاحداث قادمة سيتم تنفيذها بتنسيق وتعاون وشراكة ثلاثية بين مثلث الشر المتمثل بإيران وقطر وتركيا.

دشنت تركيا مرحلتها الجديدة بعد فوز اردوغان وانتقالها من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي ، بالخروج في مظاهرات تدعم جماعة الحوثي وتهاجم المملكة السعودية !! 
لتكشف للعالم العربي والاسلامي عن نواياها ومخططاتها ومؤامراتها ومن تحارب ومن تستهدف .
أنا شخصياً لم أكن استبعد ذلك وكنا اتوقعه من البداية ، ففي بداية الحرب في اليمن ، كنت اجد موقف تركيا موقف سلبي ومراوغ ، لم اجد تركيا تقف في صف اليمن بشكل جدي ، ولم اجد لها مساعدات في الجانب الانساني ولا في الجانب العسكري والاقتصادي للشرعية والتحالف العربي.
بل ان تركيا سعت لاستغلال هذه الحرب فيما يخدمها ويضعف المملكة السعودية ، من خلال قيام ادواتها كجماعة الاخوان حزب الاصلاح  بالترويج ودعم الاستثمار والسياحة في تركيا ، استغلال الدعم المقدم من المملكة والتوجه نحو تركيا لاستثماره والنزهةروالسياحة .
المملكة تستقبل وتأوي وتدعم وتمنح الراتب والاكراميات و... و... و... الخ ، ويتم منحه لتركيا عبر مشاريع استثمارية ورحلات ونزهات وترفيه ، وهذا ما يشجع ويدعم الجانب الاقتصادي والسياحي لتركيا على حساب المملكة .
المملكة تعطي وتركيا تستلم.
السعودية تخسر وتركيا تربح.
وفوق هذا تقوم ادوات تركيا في اليمن بشتم المملكة ومحمد بن سلمان والثناء على تركيا واردوغان وحزب العدالة والتنمية .
يشتمون المملكة وقيادتها التي تسعى لتحرير اليمن وتحارب الانقلاب وتقدم أكبر  التضحيات وأكثر المساعدات لليمن واليمنيين ، ويمدحون اردوغان وحزبه وتركيا التي لم تقدم لليمن اي جميل ولم تصنع اي معروف ، بل تحارب اليمن وتدعم المشاريع التي تقف ضد مصلحة اليمنيين وامنهم واستقرارهم وحريتهم وكرامتهم ودولتهم .

لم يكن الموقف التركي اليوم  المؤيد لإيران والمحارب للمملكة السعودية ، بموقف جديد لتركيا ، ولكنه انتقل لمرحلة جديدة من الاستمرار والمواصلة ، اي انه انتقل من مرحلة التخفي إلى مرحلة العلن ، ومنذ اندلاع الحرب في اليمن بين الانقلاب والشرعية وبين مشروع إيران والتحالف العربي ، انتقلت تركيا بين ثلاث مراحل .
المرحلة الاولى : حاولت تركيا ان تظهر عداءها لإيران ووقوفها مع المملكة السعودية ، وهي في الباطن تخدم إيران وتحارب المملكة ، حيث انها سعت لمحاربة التحالف العربي والدولة الشرعية من الداخل ، وهذا هو حال قطر في البداية عندما كانت تشارك في التحالف العربي لتخدم الانقلاب وإيران وتطعن التحالف والشرعية من الداخل ، ولما انكشفت قطر انكشفت تركيا معها .
المرحلة الثانية : وهي مرحلة متوسطة تم فيها اظهار وقوف تركيا ضد الشرعية والمملكة من خلال وقوفها مع قطر  ، وهذه المرحلة وقفت تركيا مع قطر بشكل معلن وبقي موقفها مع إيران بشكل غير ظاهر ، رغم ان قطر صار موقفها ظاهر وواضح مع إيران ، وهي مرحلة ارادت تركيا تستخدم فيها عدد من المغالطات والمبررات  ، إلا ان الأمر أصبح  واضحاً ، فمن يقف مع قطر التي تقف مع إيران يعتبر واقف مع إيران ضد السعودية وضد الدولة الشرعية في اليمن .
المرحلة الثالثة : وهي المرحلة التي اتضحت في وضح النهار عن وقوف تركيا مع إيران ضد السعودية ، وما المظاهرات التي خرجت في تركيا لدعم جماعة الحوثي ومهاجمة المملكة السعودية ، إلا دليل واضح على تحالف إيراني قطري تركي ذو مخطط واحد لمحاربة السعودية ومن تقف معه في المنطقة العربية او يقف معها.

إقراء ايضاً